أول كتاب يميط اللثام عن الحالة اليهودية والصهيونية في فرنسا.يضيءُ حيثُ كُرِّسَ التعتيم المتعمَّد الذي يُتيح للوبي الصهيوني التحرُّك بثقة والعمل بهدوء وفق أجندة صهيونية.يبيّن إلى أي مدى دخل اليهود والصهاينة وتداخلوا في المجتمع الفرنسي حيثوصلوا إلى بوابة الإليزيه وفرضوا آراءهم وتوجّهاتهم.توغّلوا في المؤسسات المالية والمصرفية.تربّعوا على وسائل الإعلام مرئية ومسموعة ومكتوبة.شكّلوا أحزاباً سياسية وانتموا إلى أحزاب سواهم.نشروا مؤلفاتهم الأدبية والفنية على نطاق واسع.يقدَّم معلومات مستفيضة عن الجالية اليهودية الضخمة في فرنسا أصولها، حجمها، تطلُّعاتها، أفق تحرُّكها، وما طرأ عليها من تغيُّرات شاكر نوري كاتب وإعلامي عراقي مغترب، عمل في التدريس والصحافة. حاصل على شهادة الدكتوراه في الإعلام من جامعة السوربونباريس . أصدر عدداً من الكتب الفكرية والنقدية منها ثلاثة كتب في الحوارات الجن والمتاهة حورات مع آلان روب غرييه، و وصيتي إلى القرن الحادي والعشرين حوارات مع روجيه غادروي، ومنفى اللغة حوارات مع الكتاب الفرانكوفونيين، وسبع روايات نافذة العنكبوت، نزوة الموتى، المنطقة الخضراء، ديالاس بين ديه، كلاب جلجامش، شامان، ومجانين بوكا. يعمل في الصحافة حالياً.

 

Print Friendly, PDF & Email