قضايا بيئية

مكانة السياسات البيئية ضمن أجندة الأمم المتحدة

5.0
01

تهدف هذه الورقة البحثية إلى أن تكون مدخلا عاما لمناقشة تدور حول قضية باتت محورية في ظلّ الظروف الراهنة للعالم ككل ألا وهي مكانة البيئية ضمن أجندة منظمة الأمم المتحدة حيث يعتبر موضوع البيئة من أهم المواضيع المحورية على الساحة الدولية خاصة في ظل التدهور البيئي الذي يشهده العالم اليوم من تغيير للمناخ والتلوث والتصحر.. الخ، ففي ظل هذا التدهور البيئي احتلت المسائل البيئية صدارة أجندة السياسة الدولية، وأبرمت العديد من الاتفاقيات الثنائية والإقليمية وحتى العالمية من أجل وضع حد للتدهور البيئي، وفي هذا السياق اهتمت منظمة الأمم المتحدة بقضايا البيئة ويظهر هذا من خلال برنامج الأمم المتحدة للبيئة الذي انبثق عن مؤتمر ستوكهولم سنة 1972.

وقد وضع هذا البرنامج لمتابعة القضايا البيئية وإيجاد حلول للتدهور البيئي ومن هنا فإن موضوعنا هو محاولة لاكتشاف أهم السياسات والإستراتجيات التي تعتمدها منظمة الأمم المتحدة للحفاظ على النظام البيئي العالمي، وأهم التحديات التي تواجهها، وكذلك محاولة التعرف على أهم المشاكل البيئية العالمية ودور الأمم المتحدة في التقليل منها .

من هذا المنطلق يمكن بلورة إشكالية الدراسة في السؤال الرئيسي التالي فيما تتمثل مكانة البيئية ضمن أجندة الأمم المتحدة؟ وما مدى نجاعة جهود الأمم المتحدة في الحفاظ على البيئة العالمية؟ نحلل هذه الإشكالية للتوصل إلى نتائج البحث عبر المحاور التالية:
• المحور الأول : أبرز التهديدات البيئية العالمية الجديدة والمتجددة
• المحور الثاني : قراءة في تطور جهود الأمم المتحدة لحماية البيئة العالمية
• المحور الثالث : تقييم دور منظمة الأمم المتحدة في رسم السياسات البيئية العالمية

 

الموسوعة الجزائرية للدراسات السياسية

صخري محمد،مدون جزائري، مهتم بالشأن السياسي و الأمني العربي و الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock