Press ESC to close

تم العثور على 0 موضوع

الحوكمة والإقترابات والأدوات الكيفية والكمية في تحليل السياسيات العامة

يسعى تحليل السياسة العامة إلى تحقيق ثلاثة أهداف: تحسين صنع السياسات العامة، تحسين أداء وتنفيذ السياسات العامة وتقويم آثار ونواتج ومضاعفات السياسات العامة، وذلك إلى جانب الغرض العام وهو فهم ماذا يحدث

منهجية صياغة فرضيات البحث العلمي

يتضمن كل علم من العلوم،مجموعة قوانين ومبادئ ونظريات،تفسر العلاقات الوظيفية بين ظواهره المختلفة وهذه كلها كانت مجرد فرضيات،بدأت في ذهن الباحث،ثم برهن عليها وحققها من خلال دراستها قبل التحقق من خطئها او صوابها(1).

أنواع مناهج البحث العلمي

تتنوع المناهج في البحث العلمي بتنوع المجالات العلمية. مناهج بحث قديمة وحديثة سبق استخدامها في كثير من الدراسات الاكاديمية في مجال علمي ما. rفهي تمثل جزء كبير من نتاج الابحاث في الجامعات العربية.

الصوت الصامت !!!

بادئ ذي بدأ أود أن أوضح أن نيتي لا تهدف لإثبات ونفي استطلاعات الرأي العام, ومع إنني اشك واشكك بالفرضية المشاعة حول إن كل استطلاع للرأي للناس يمكن أن يكون لهم رأيا فيه, وبعبارة أخرى اشكك في حقيقة وجود إنتاجا للرأي أو بإمكانية التعبير عنه أو حتى بإتاحة ذلك للجميع, غير إنه لربما سأخالف رأيي بعض الشيء خشية المخاطرة بإيذاء مشاعر شخص ما قد يؤمن في سذاجة بأكذوبة الديمقراطية.

المنهج التجريبي و تقنية تحليل الخطاب

يشترط في الباحث مهما كان نوعه، قبل الشروع في كتابة بحثه، أن يعرف مجمل المناهج والأدوات والتقنيات والأساليب التي تستعمل في مجال البحث العلمي. ويعني هذا أن يتمكن من المناهج المستعملة ليستثمرها في جمع المعطيات وقراءتها وتحليلها ومعالجتها بغية تحصيل النتائج العلمية التي تتسم بالثبات والمصداقية والموضوعية. ومن ثم، فالمنهج هو الطريق السليم الذي يوصلنا إلى الهدف المنشود، والحقيقة اليقينية. ولابد للمنهج من أن ينطلق من مجموعة من الأهداف والغايات، أو ينطلق من فرضيات أساسية تتحول إلى أسئلة وإشكالات جوهرية لتأتي عمليات الاستدلال الحجاجي، بتمثل آلية الاستقراء التي تنطلق من الجزء إلى الكل، أو من الخاص إلى العام، أو الأخذ بآلية الاستنباط التي تنطلق بدورها من الكل إلى الجزء، أو من العام إلى الخاص، مع اعتماد أساليب التفسير والبرهنة والحجاج، مثل: أسلوب التعريف، وأسلوب الوصف، وأسلوب السرد، وأسلوب التمثيل، وأسلوب الشرط، وأسلوب المقارنة، وأسلوب التقويم…