مسألة الحدود في الشرق الأوسط الطبعة الأولى

المؤلف: جان بول شانيولو -سيدي احمد سياح

  1. politics-dz
    [​IMG]

    يتطرق الكتاب الى تقديم بنية تاريخية للجغرافيا السياسية في المنطقة العربية. لذلك يتابع إقامة الخطوط العريضة للمسارات التي أدت الى رسم حدود الدول الموجودة اليوم في الشرق الأوسط بدءاً من سوريا وصولاً الى البحر الأحمر. ويؤكد أنه يستحيل فهم التجاذبات السياسية الحاصلة اليوم بين عدد من الدول العربية، من بينها العراق والكويت وسوريا ولبنان والأردن والمملكة العربية السعودية وغيرها، من دون العودة الى مسألة تجزئة الأراضي التي حددت اتساع الدولة وصورتها الجغرافية، وهوية جيرانها وعدد سكانها ومواردها الاقتصادية وسهولة أو صعوبة وصولها الى الشواطئ البحرية.

    ويرى أن سيطرة الإمبراطوريتين الفرنسية والبريطانية على المنطقة، في الماضي، شكّلت عاملاً فاعلاً في هذه التجاذبات. فقد فرضت كل منهما خياراتها وقراراتها وفقاً لمصالحها الاستراتيجية. يضاف الى ذلك أن كلتيهما كانتا تقرران رسم الحدود في موقع وساحة القوى المحلية المؤثرة. ويعتبر أن البنية القبلية لمعظم مجتمعات المنطقة، كانت تشكل عقبة حاسمة لتكوين بناء الهوية الكيانية. وبقدر ما كانت هذه الشعوب تفتقر الى وسائل الاتصال والتوجيه الإعلامي من أجل التلاقي والتعارف، كانت الأمية تسود الأكثرية الساحقة من الناس باستثناء بعض الفئات المتميزة. وبدا أن كل فرد من هؤلاء منحصر في نظام من التصورات يُعزى الى انتماء قبلي أو عشائري. في هذا الإطار، تُعتبر خطوة الملك عبدالعزيز بن سعود لتجاوز التشتت القبلي، وقتئذٍ، غاية في الأهمية، لأنها نجحت في إقامة نظام سياسي قوي وطموح في سياق اجتماعي يتسم بالتشرذم القبلي شديد الوطأة.

    يتضمن الكتاب أربعة فصول هي: منطق الاستعمار والطموحات الفنية، عوامل الضعف والتناقض في النظام الإقليمي الجديد، شبه الجزيرة العربية تصبح سعودية، القضايا الإقليمية في النزاع العربي ـ الإسرائيلي والفلسطيني ـ الإسرائيلي.
    dr.abdelwahabkareem ،Kerroum rahima و samirDZ معجبون بهذا.

آخر التعليقات

  1. Kerroum rahima
    Kerroum rahima
    5/5,
    الإصدار: الطبعة الأولى
    ممتاز
  2. samirDZ
    samirDZ
    5/5,
    الإصدار: 2016-06-06
    شكرا