1. politics-dz

    By: politics-dz Algeria in: ‏29 ابريل 2016
    مدير الموقع طاقم الإدارة politico نجم المنتدى

    Country:
    Algeria
    إنضم إلينا في:
    ‏22 فبراير 2015
    المشاركات:
    4,009
    الإعجابات المتلقاة:
    4,002
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    الجزائر
    الصفحة الرئيسية:


    [​IMG]

    أكد الوزير الأول السيد عبد المالك سلال اليوم الأربعاءبموسكو أن الجزائر تتطلع إلى مواصلة انتقال اقتصادها إلى إنتاج السلع و الخدمات و خلق الثروة و مناصب الشغل.

    وفي كلمة ألقاها في منتدى الأعمال الجزائري الروسي أوضح الوزير الأول أن البرنامج المطبق حاليا يمنح الأولوية لقطاعات الصناعة و الفلاحة و الطاقة والسياحة و الرقمنة مؤكدا انه سيتم تشجيع ودعم الاستثمارات و مشاريع الشراكة في هذه المجالات من خلال عدة امتيازات عقارية و مالية وجنائية.

    ولدى تطرقه إلى الظرف الاقتصادي الحالي ذكر السيد سلال أن الجزائر التي خسرت أكثر من نصف إيرادات الجباية النفطية جراء الصدمة النفطية تمكنت من الصمود بفضل قرارات التسديد المسبق للديون و تسيير نقدي و مالي حذر.

    وأضاف يقول أن المؤشرات الاقتصادية تبقى ايجابية بنسبة نمو تعادل 3%من الناتج الداخلي الخام و احتياطات صرف لا بأس بها و تضخم استقر في حدود 4 %و انخفاض نسبة البطالة (29 % سنة 2000 و 8ر9 % سنة 2015.

    إلا ان إطار الاقتصاد الكلي الإيجابي كما قال لا يخفي التحديات التي نواجهها من حيث عصرنة الهياكل الاقتصادية و التسيير و تحويل التكنولوجيا و المهارة.

    و في معرض تطرقه للشراكة بين الجزائر و روسيا أكد السيد عبد المالك سلال أن تعزيزها"يعد بالتأكيد مفيدا و إيجابيا" للبلدين و أنها تتوفر على "مقومات معتبرة".

    كما أشار الوزير الأول بهذه المناسبة إلى عزم الجزائر على جعل روسيا "شريكا استراتيجيا و أن تقيم مع مؤسساتها علاقة استثنائية".

    كما دعا المتعاملين الروس إلى الاستثمار في الجزائر سيما في مجالات الطاقة و النقل و المناجم و الفلاحة و السياحة و التكنولوجيات الحديثة للإعلام و الاتصال و كذا البناء".

    و تابع السيد سلال يقول إن "الجزائر بلد منفتح و أن المتعاملين الروس المعروفين و المقدرين مرحب بهم" مشيرا إلى المزايا التي يوفرها البلد منها الاستقرار السياسي و الاقتصاد الكلي المستديم و وفرة الطاقة و اليد العاملة المؤهلة و حركية السوق المحلية و شبكة منشات قاعدية جديدة وفعالة".

    و أضاف أن الجزائر توفر كذلك "آفاق حقيقية و واعدة للمضي قدما معا إلى أسواق ناشئة سيما في إفريقيا".

    و تابع الوزير الأول قوله أن إجراءات تشريعية و تنظيمية "ملموسة" قد تم اتخاذها من أجل تشجيع الشراكة و تحسين مناخ الأعمال و رفع جميع العراقيل.

    كما أشار السيد عبد المالك سلال في كلمته خلال المنتدى إلى إعلان الشراكة الإستراتيجية الموقع في ابريل 2001 الذي يعكس "إرادة السلطات العليا الجزائرية والروسية في تعميق و تعزيز الحوار السياسي و جعل جودة العلاقات السياسية محركا لتخطي مرحلة جديدة.
    أعجب بهذه المشاركة omar
جاري تحميل الصفحة...
الوسوم:
Top