1. أبو حرب

    أبو حرب عضو نجم المنتدى

    Country:
    Oman
    إنضم إلينا في:
    ‏7 نوفمبر 2015
    المشاركات:
    3
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    نقاط الجائزة:
    3
    الجنس:
    ذكر

    Print

    النظام السوري ومصباح علي بابا السحري

    بقلم: أحمد بن ناصر بن ماجد المعمري*

    لقد ضجت وسائل الإعلام العالمية بالتدخل الروسي في سوريا وتحدثوا عن تطور خطير يقلب الطاولة رأسا على عقب بمعدل مائة وثمانين درجة وكأن الضربات الروسية هي مصباح علي بابا السحري الذي اقتناه النظام السوري وطلب من مارده أن يمسح بمعارضيه سطح الأرض في أيام معدودات وكأنا نسينا أو تناسينا التاريخ الذي يشهد علينا بأن حروب العصابات تبقى غصة في حلقوم القوى العظمى ولا يخفى على أحد أن التجربة الأمريكية هي الأكثر تطورا عن نظيرتها الروسية في مكافحة حرب العصابات بداية من أدغال فيتنام إلى جبال أفغانستان ونهاية بمستنقعات العراق وإضافة إلى ذلك كانت ولا زالت القوات الأمريكية تستخدم خبرتها باستمرار في كل مكان بعكس روسيا التي لم تخرج جيشها للقتال في مثل هذه الحروب منذ انتهاء الحقبة السوفيتية إلا في أيام معدودات وهذا يطرح لنا السؤال مجددا بعدما حاجنا التاريخ بأوراقه وأدلته هل روسيا قادرة على إعطاء النظام العصا السحرية التي ستحقق له ما يريد ؟
    لن أقول للنظام شيئا إلا كما قال الشاعر معاذ الجنيد:
    إذا الأرض لم يصمد عليها رجالها
    فلا ترجو أن يحمي ثراها الأجانب
    وإن كان تورط روسيا في هذه الحرب إجباريا أكثر من ما هو اختياري بسبب قاعدة طرطوس البحرية بوابة روسيا للمتوسط ولكن هل دخولها الحرب مباشرة يعني النصر ؟ لا طبعا فهذه أول خسارة لها فضباطها ومخابراتها وأسلحتها وإعلامها لم يفلح في الحرب بالوكالة بمعنى آخر هي تدخلت بعد فشل وكيلها في المحافظة على مصالحها وقد أنفقت الكثير له لكي يصمد في ساحة المعركة ويحقق انتصارات استراتيجية ولكن كل ذلك دون جدوى فما بين بداية تزعزع النظام والضربات الجوية الروسية مليارات ضائعة وأرواح تالفة كان يمكن تلافيها بتدخل مكثف سابق رغم أنف كل الظروف السابقة إن كانت تعتبر نفسها دولة عظمى وفاعلة بالمنطقة يمكنها أن تحافظ على قواعدها وحلفائها ولو أدى ذلك إلى كسر قرارات أممية وهذا ما يجعلها قوة عظمى تضاهي أمريكا التي تدوي بأي قرار يعارض مصالحها في عرض الحائط ويجب أن نتفهم إن تورط روسيا في هذا المستنقع الضحل يتطلب منها مليارات إضافية لإكمال الحرب التي لا يرى بريق أمل للآن لانتهائها وهذا يرهق الاقتصاد الروسي وخصوصا في ظل انخفاض أسعار النفط العالمية مما يجعلها تجابه معادلة خطرة ستستغلها أمريكا لكي تضرب عصفورين بحجر واحد عن طريق دعم المعارضة لوجستيا وبالتعاون مع بعض دول الخليج في محاولة لزعزعة الاقتصاد الروسي وضرب سمعتها كقوة نافذة في المنطقة وقدرتها في الحفاظ على مصالحها وحلفائها.
    ونحن وإن أتينا على هذه الثورة إجمالا فقد ضاعت حين دعمتها بعض دول الخليج العربي التي جعلت من هذه الثورة وكرا للطائفية لكي تقوم بتجيش أكبر عدد ممكن من الشباب لقتال النظام فجعلت قتال النظام العلوي أكثر قدسية من قتال اليهود في إسرائيل ولا يخفى على عاقل فطن أن كل أطراف النزاع في سوريا غير مؤهلة لقيادة سوريا وذلك يعود إلى الأفكار الهدامة التي تنتهجها بعض التنظيمات ونظام لم يوف حقوق شعبه وطموحات وآمال شبابه وتطلعاتهم والشعب حر في النهاية في تقرير مصيره ومن يحكمه لذلك لابد من ظهور تيار جديد يؤخذ هم الشعب بفكر وعقلية مختلفة بعيدة عن كل هذه المسارات ولا أعرف كيف يكون هذا الاختلاف وهذا التيار كما يعلمه الشعب السوري نفسه وإن كنت لا أرى أفقا لهذا الأمر على الأقل لحد الآن إلا أسطرا على ورق كما نكتب الآن ثم لا يمضي يوم إلا ويبلى عليه الزمان ولكن ليس هناك بديل غير هذا الحل للشعب السوري إن أراد أن تبقى منه باقية.
     
    أعجب بهذه المشاركة politics-dz
جاري تحميل الصفحة...