1. Naruto

    Naruto عضو نجم المنتدى

    Country:
    Algeria
    إنضم إلينا في:
    ‏11 ديسمبر 2015
    المشاركات:
    41
    الإعجابات المتلقاة:
    40
    نقاط الجائزة:
    18
    الجنس:
    ذكر

    Print

    نظمت الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار (ANDI) يوم 26 جوان 2013، في فندق الجزائر (سان جورج سابقا)، مؤتمرا صحافيا حول التقرير العالمي حول الإستثمار.

    وتجدر الإشارة إلى أن طبعة عام 2013 من هذا التقرير ستكون تحت عنوان "سلسلة القيم العالمية، الاستثمار والتجارة في خدمة التنمية".

    سينشط هذا المؤتمر من طرف خبير من مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "CNUCED"، و الذي سيكرس لعرض أحدث الاتجاهات في مجال الاستثمار الأجنبي المباشر و كذا تحليل الأسئلة المتصلة بمساهمته في التنمية.

    وفقا لتقرير مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية إن تدفقات الإستثمار الأجنبي إتجاه البلدان الإفريقية إزدادت بنسبة 5٪ لتصل إلى 50 مليار دولار خلال عام ، إلا أنها إنخفظت بنسبة 18 ٪ على المستوى العالمي و هذا ما بينه مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية في دراستها حول إتجاهات الإستثمار.

    إن أول المستفيدين من الاستثمار الأجنبي المباشر في أفريقيا إذ يبين الشكل (1) بوضوح أن الصناعات الإستخراجية لا تزال القطب الرئيسي للجذب في القارة. ومع ذلك، هناك أيضا زيادة في الإستثمار في المشاريع قطاع الصناعات التحويلية و قطاع الخدمات وذلك استجابة لنمو السوق الاستهلاكية (الشكل 2).

    ظهر الاستثمار الدولي مرة أخرى في منطقة شمال أفريقيا و هذا بعد فترة من التراجع بسبب الاضطرابات السياسية التي عرفها عام 2011. و حسب هذا التقرير فإن تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر قد إزادت بنسبة 35٪ لتصل إلى 5،11 مليار دولار في عام 2012. إذ يرجع جزء كبير من هذا الإنخفاض إلى عكس الوضع في مصر حيثبدأ سحب الاستثمارات في عام 2011 (-500 مليون دولار)، إذ إرتفع هذا إلى 2.8 مليار دولار في عام 2012. هذا الرقم لا يزال أقل بكثير من المستويات التي بلغتها هذه البلادان قبل عام 2011 حسب تقرير مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية.
    أما في وسط أفريقيا فإن تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر ارتفعت لتسجل 10 مليار دولار. إذ واصلت الشركات المنجمية العبر وطنية (STN) الاستثمار في الموارد الطبيعية للمنطقة. وهكذا فإن تطور منجم النحاس وكوبلات تينك فنڨروم في جمهورية الكونغو الديمقراطية و التي حشدت استثمارات كبيرة.

    إن الاكتشاف الأخير لإحفوريات الغاز الجديدة في جمهورية تنزانيا المتحدة، وكذا حقول النفط الجديدة في أوغندا أدى ذلك لأن يجذب كلا البلدين استثمارات إضافية في شرق أفريقيا. إجتازة تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر في المنطقة من 4.6 مليار دولار في 2011 حتي 3،6 مليار دولار في عام 2012.

    ومع ذلك، ففي جنوب أفريقيا، انخفض تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر بنسبة 8.7 مليار دولار في عام 2011 إلى 5.4 مليار دولار في عام 2012 مع الرغم من الزيادة الطفيفة في بعض بلدان المنطقة. ذكر على سبيل المثال، إرتفاع الاستثمارات في موزامبيق مرتين لتصل إلى 5.2 مليار دولار و التي جذبت إحفوريات الغاز الضخمة المتواجدة في البحر، بينما في أنغولا، فلقد إنخفضت الإستمارات الأجنبية للعام الثالث على التوالي ( -9،6 مليار دولار) . إن تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إتجاه جنوب أفريقيا، والتي مالت كثيرا إلى التقلب على نطاق واسع في السنوات الأخيرة و التي انخفضت من 24٪ في 2012 حتي6،4 مليار دولار. ومع ذلك، فإن مخروجات الاستثمار الأجنبي المباشر انتعشت بشكل حاد إلى 4.4 مليار دولار، أول مصدر للاستثمار الأجنبي المباشر في أفريقيا. لكن في الواقع و في عام 2012، اكتسبت شركات جنوب أفريقيا العديد من المشاركات في قطاع المناجم وكذلك في قطاعات تجارة الجملة والرعاية الصحية.

    في حين أنه من الواضح أن الموارد الطبيعية تظل القطب الرئيسي لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر في أفريقيا، و يشير مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية إلى أن الصناعات التحويلية والخدمات تكتسب الأرض في نفس الوقت باعتبارها القوة الشرائية للطبقة المتوسطة التي ترى اليوم في القارة. إن حصة القطاعات ذات الصلة بالاستهلاك في القيمة الإجمالية للمشاريع الاستثمارية و هذا بين عامي 2008 و 2012 لإنشاء القدرات التي تجاوزت من 07 إلى 23 ٪ (الشكل 2). إن استثمار إنشاء القدرات هو استثمار في مشروع جديد أو في توسيع مشروع قائم، بدلا من الاستثمار من خلال اندماج- الإقتناءات.

    فيما يخص مصادر الإستثمارات الأجنبية فإن الشركات عبر الوطنية المنبثقة من البلدان الناشئة تنشط بشكل متزايد في أفريقيا. أما رصيد الاستثمار الأجنبي المباشر في البلدان الأتية ماليزيا، جنوب أفريقيا، الصين و الهند (بهذا الترتيب) هي أول البلدان في تنمية المستثمرين في أفريقيا.

    إن مستخرجات الاستثمار الأجنبي المباشر للبلدان الأفريقية قد تضاعفت ثلاث مرات تقريبا في عام 2012 أي 14 مليار دولار، و، على عكس المدخولات، التي إزدادت في جميع مناطق القارة لتصل إلى مبلغ إجمالي قياسي.


    الشكل 1: أفريقيا: أكبر 5 بلدان متلقية لتدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الداخلة، 2011 و 2012
    (بمليارات دولارات الولايات المتحدة)

    [​IMG]
    المصدر : الأونكتاد، تقرير الاستثمار العالمي لعام 2013



    الشكل 2 :نسبة مساهمة مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر في المجالات الجديدة المتعلقة بالمستهلك في القيمة الإجمالية

    2012- لمشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر في المجالات الجديدة في أفريقيا، 2008
    (بالنسبة المئوية)


    [​IMG]

    المصدر : الأونكتاد، تقرير الاستثمار العالمي لعام 2013
     
جاري تحميل الصفحة...