1. politics-dz

    politics-dz مدير الموقع
    طاقم الإدارة politico نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فبراير 2015
    المشاركات:
    4,183
    الإعجابات المتلقاة:
    4,432
    [​IMG]

    سعت تركيا في ظل حكم «حزب العدالة والتنمية»، إلى قيام علاقات وثيقة مع إيران، وسوريا، والسودان، ودول الخليج، وكذلك مع روسيا. وعموماً، كانت تفسَّر إعادة توجيه السياسة الخارجية التركية [من قبل العالم] الغربي حتى وقت قريب، بأنها "العثمانية الجديدة"، أي محاولة هادفة من قبل تركيا لتأكيد ذاتها بين الدول التي كانت تحت سيطرة [الامبراطورية] العثمانية؛ وقد افتُرِض بأن ذلك سيكون لمصلحة دول أوروبا والمحيط الأطلسي أيضاً. ومع ذلك، تكشف نظرة متفحصة [لمجرى الأمور] بأن تركيا تفرض نفسها بشكل حصري في الشرق الأوسط المسلم، مع تجاهل المناطق الأخرى من عالم [الامبراطورية] العثمانية. والأكثر من ذلك، تتعاطف السياسة الخارجية التركية في ظل حكم «حزب العدالة والتنمية»، وبشكل متزايد، ليس مع الغرب، ولكن مع روسيا وإيران، وخصوصاً مع قضايا الإسلاميين العرب.
     

    الملفات المرفقة:

  2. chouaib_dz

    chouaib_dz عضو
    نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏19 مارس 2016
    المشاركات:
    10
    الإعجابات المتلقاة:
    7
    شكرا على المجهودات
     
  3. عبد الكريم

    نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ابريل 2015
    المشاركات:
    20
    الإعجابات المتلقاة:
    7
  4. dr nabeel alobaidi

    نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏11 ديسمبر 2015
    المشاركات:
    43
    الإعجابات المتلقاة:
    16
  5. baki-2020

    baki-2020 عضو
    نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏4 ابريل 2015
    المشاركات:
    49
    الإعجابات المتلقاة:
    18
  6. fadil

    fadil عضو
    نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 فبراير 2015
    المشاركات:
    116
    الإعجابات المتلقاة:
    36
    شكرا
     
  7. ربيع الأسمر

    نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏29 يوليو 2015
    المشاركات:
    117
    الإعجابات المتلقاة:
    18
    شكرا
     
    أعجب بهذه المشاركة politics-dz
  8. rebwar

    rebwar عضو
    نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏3 ديسمبر 2015
    المشاركات:
    42
    الإعجابات المتلقاة:
    20
    شكرا لكم
     
    أعجب بهذه المشاركة politics-dz
جاري تحميل الصفحة...