1. politics-dz

    politics-dz مدير الموقع إداري politico نجم المنتدى

    Country:
    Algeria
    إنضم إلينا في:
    ‏22 فبراير 2015
    المشاركات:
    3,922
    الإعجابات المتلقاة:
    3,846
    يعتبر موضوع صنع القرار واتخاذه من الموضوعات ذات الأهمية الكبرى التي شغلت بال العلماء في حقل العلوم الاجتماعية وبخاصة المضطلعين منهم بعلم الاجتماع أو الادارة أو النفس أو السياسة . و تبرز أهمية هذا النوع من الدراسات على مستوى الدراسات السياسية ،وتنطلق الأهمية من أمرين أساسيين: أمر أكاديمي يتمثل في محاولة صياغة و الوصول إلى نظرية عامة قادرة عل وضع أسس تفسيرية و متكاملة لفهم و دراسة عملية اتخاذ القرارات وأمر واقعي ممارساتي يتمثل في أهمية هذا النوع من الدراسات و مدى تأثيره على صناع القرار في مستوى حيوي حساس كالسياسة الخارجية و ما لهذا النوع من القرارات من خطورة باعتبارها تعبر عن مواقف و علاقات بين الدول بوزنها السياسي.

    لكن في ظل الميزة الرئيسية للعلوم الاجتماعية عموما و المتعلقة بقضية النسبية على مستوى المناهج المتبعة في هذا الحقل من العلوم مما أثر على مستوى النتائج المتوصل إليها، وباعتبار العلاقات الدولية جزء من هذا النوع من العلوم فقد كانت هي الأخرى معرضة للنسبية على مستوى مناهج الدراسة أو النتائج المتوصل إليها، و يعبر عن هذا بغياب نظرية عامة ذات قدرة تفسيرية و تنبؤية متكاملة شاملة لكل أبعاد و جوانب الظاهرة المدروسة في العلاقات الدولية، و ينطبق الوصف على مستوى دراسة موضوع ملتقانا " استراتيجيات اتخاذ القرار" باعتباره جزء من الكل، فغياب تنظيم متفق عليه للمعلومات باعتبار الظاهرة الاجتماعية نسبية و في حركية مستمرة، فمحاولة الجمع بين ميزة النسبية و الحركية قد تجعل من دراسة اتخاذ القرار تغيب عنه نظرية عامة في مستوى دراسة استراتيجيات اتخاذ القرار، فكان هناك تنوع و اختلاف بين الدراسة المتخصصة في هذا المجال بل و حتى التناقض أحيانا كثيرة، مما أثر على الوصول إلى وضع و تحديد و ضبط مناهج دراسة متفق عليها.

    و تدور إشكالية موضوعنا في هذا الملتقى حول هذا الإطار و النسبية في مستوى الدراسة.

    إشكالية الملتقى:

    إذا و في ظل غياب نظرية عامة عن دراسة العلاقات الدولية ككل، و عن اتخاذ القرار كجزء، و الاختلاف من مستوى تحليل لآخر، كيف يمكن دراسة استراتيجيات اتخاذ القرار، وما هي المداخل النظرية التي تمتلك أدوات الدراسة القادرة على تفسير و فهم ظاهرة اتخاذ القرار على مستوى السياسة الخارجية من كافة جوانبها؟

    فرضية الملتقى:

    1- في ظل غياب نظرية عامة لدراسة اتخاذ القرار، يمكن دراسة الملتقى من خلال مدخل و متغير العقلانية كعامل محدد في الدراسة.

    2- في ظل غياب نظرية عامة لدراسة اتخاذ القرار، يمكن دراسة الملتقى من خلال إمكانية تحديد نظريات جزئية و الاعتماد عل الأدوات الذهنية للتحليل و المتمثلة في النماذج، تمثل مرحلة ما قبل النظرية العامة، يمكن فهمها في ظل ما يعرف بالركام المعرفي (نظريات جزئية، مفاهيم، مقتربات...) تتفاعل لتكوين نظرة متكاملة للظاهرة المدروسة.
     

    الملفات المرفقة:

    محمد الديب و Zakaris معجبون بهذا.
  2. عليعليعلي

    عليعليعلي عضو نجم المنتدى

    Country:
    Algeria
    إنضم إلينا في:
    ‏19 مارس 2016
    المشاركات:
    93
    الإعجابات المتلقاة:
    18
    شكرا
     
    أعجب بهذه المشاركة politics-dz
  3. محمد الديب

    محمد الديب عضو نجم المنتدى

    Country:
    Egypt
    إنضم إلينا في:
    ‏18 يناير 2016
    المشاركات:
    24
    الإعجابات المتلقاة:
    9
    شكرا
     
    أعجب بهذه المشاركة politics-dz
جاري تحميل الصفحة...