1. politics-dz

    politics-dz مدير الموقع إداري politico نجم المنتدى

    Country:
    Algeria
    إنضم إلينا في:
    ‏22 فبراير 2015
    المشاركات:
    3,914
    الإعجابات المتلقاة:
    3,836
    نقاط الجائزة:
    113
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    الجزائر
    الصفحة الرئيسية:

    Print

    [​IMG]

    يجري الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة مفاوضات صعبة حول اتفاقية الشراكة عبر الأطلسي في التجارة والاستثمار (TTIP)منذ صيف عام 2013. وكانت واشنطن تعتزم الانتهاء منها قبل نهاية فترة رئاسة باراك أوباما، ولكن موقف بعض السياسيين الأوروبيين والشخصيات العامة منع هذه الخطط. ويشمل الاتفاق إنشاء أكبر منطقة للتجارة الحرة، مع سوق يضم حوالي 820 مليون نسمة. بالإضافة إلى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في هذا المشروع ينبغي أن تدرج كندا والمكسيك وسويسرا وليختنشتاين والنرويج وأيسلندا، وعدد من البلدان التي تخطط للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

    في الواقع، يشكل هذا الاتفاق وسيلة قهر اقتصادي لأوروبا بأكملها من قبل الولايات المتحدة. بشكل عام، المستعمرة السابقة للعالم القديم تميل الآن إلى أن تكون بمثابة المستعمر للشعوب الأوروبية. من خلال توقيع هذه المعاهدة، تخطط واشنطن لتأخير انهيار النظام الاقتصادي الخاص بها، وتهب الموارد وأسواق أوروبا، و السيطرة الكاملة من النخب المالية في الولايات المتحدة، والسماح لفترة وجيزة بتحفيز النمو الاقتصادي ونشاط المضاربة. وفي الوقت نفسه، سيعاني المنتجين الأوروبيين من الأضرار التي لا تعوض سوف تفقد أوروبا القدرة على المنافسة وعلى الأرجح أيضا ستكون معتمدة على رأس المال الامريكي.

    المفاوضات والتوقيع الممكن لهذه الاتفاقية يير الاستياء بين مجموعة واسعة من سكان الدول الأوروبية. إذا كان الاتحاد الأوروبي يعتمد الآن سياسيا على الولايات المتحدة، ففي المجال الاقتصادي لديه حرية نسبية. وبعد توقيع TTIP، جميع الدول الأطراف ستتحول إلى أسواق ومستعمرا
     
جاري تحميل الصفحة...