1. politics-dz

    politics-dz مدير الموقع
    طاقم الإدارة politico نجم المنتدى

    Country:
    Algeria
    إنضم إلينا في:
    ‏22 فبراير 2015
    المشاركات:
    4,239
    الإعجابات المتلقاة:
    9,331


    [​IMG]

    تعد محرقة الظهرة لسنة 1845 إحدى أبشع الجرائم التي ارتكبها جيش الاحتلال الفرنسي ضد سكان عزل مع بداية الاستعمار في الجزائر.

    فقد قامت القوات الاستعمارية التي مارست منذ سنة 1830 سياسة الأرض المحروقة بتعذيب السكان و حرق القرى و الاستيلاء على الماشية و حرق الحصاد. لم تسلم قبيلة اولاد رياح من محاولة إبادة شعب بأكمله لاستبداله بشعب آخر.

    وقع هذا الحدث الفظيع يومي 19 و 20 جوان بشرق مستغانم و غرب الوطن حيث شن الأمير عبد القادر مقاومة عنيفة منذ 13 سنة ضد الجيش الفرنسي.

    هجمت فرقة من الجيش الفرنسي بقيادة العقيد إيمابل بيليسيي على قرية اولاد رياح و دمرت كل شيء مما أرغم السكان الباقين على قيد الحياة على الفرار. لكن العقيد بيليسيي لم يكتف بتدمير القرية بل أمر قواته بمتابعة السكان الفارين. اختبأ اولاد رياح بمغارات جبل الظهرة و رفضوا الاستسلام.

    أمر بيليسيي جنوده بإضرام النار بمدخل المغارة لإرغامهم على الخروج و الركوع له لكن دون جدوى لكنه تم إضرام النار من جديد خلال الليل مما تسبب في مقتل رجال و نساء و أطفال و شيوخ خنقا. خلفت "محرقة" الظهرة 760 قتيل من قبيلة اولاد رياح، حسب ضابط من أركان بيليسيي في حين تشير مصادر أخرى إلى أن أكثر من ألف شخص لقيوا حتفهم خلال هذه المجزرة الجماعية
جاري تحميل الصفحة...