1. green day

    green day عضو نجم المنتدى

    Country:
    Algeria
    إنضم إلينا في:
    ‏22 ديسمبر 2015
    المشاركات:
    131
    الإعجابات المتلقاة:
    133
    [​IMG]

    لم تتوقف الولايات المتحدة الأمريكية طوال تاريخها عن الحديث عن نشر الديمقراطية فى العالم. فلماذا عن الديمقراطية الأمريكية نفسها؟ وما هي مواطن قوتها وضعفها؟ فإلى أى مدى تُعبّر الانتخابات الأمريكية عن إرادة الناخبين؟ ما العلاقة بين المال والسياسة فى أمريكا؟ ما هى حدود الدور الذى تلعبه جماعات المصالح فى اختيار الرئيس الأمريكى؟ وماذا عن الإعلام؟ هل هو مجرد طرف محايد ينقل الخبر؟\nهذه الأسئلة وغيرها هى موضوع هذا الكتاب، الذى يقدم تحليلًا لانتخابات الرئاسة الأمريكية. وهى انتخابات ذات طابع نخبوى محافظ، وتبتعد فى كثير من الأحيان عن أفكار محورية عرفها العالم كله واستخدمها بهدف تحقيق إرادة الناخبين، مثل الاقتراع السرى المباشر، ومبدأ «مواطن واحد يساوى صوتًا واحدًا».\nويهدف الكتاب إلى توجيه انتباه القارئ العربى إلى النقاط المفصلية التى لا غنى عنها لمتابعة أية انتخابات رئاسية أمريكية حالية أو مستقبلية.
    وتمثل الانتخابات التمهيدية التي يجريها كل حزب لاختيار مرشحيه لانتخابات الرئاسة، مرحلة هامة جدا في السباق الرئاسي وكما هو الحال في المجمع الانتخابي فإن الناخب في المرحلة التمهيدية لا يدلي بصوته مباشرة لصالح مرشح الرئاسة، وإنما هو في الواقع يعطي صوته إلى مندوبين عن هذا المرشح يحضرون المؤتمر العام للحزب ويصوتون فيه بدورهم لصالح من يفوز بترشيح الحزب.
    ويساهم الإعلام الأمريكي بدور كبير في صنع المرشح وتدميره ، وليس لدى المواطن الأميركي العادي غير المسيس الوقت ولا الرغبة في بذل جهد كبير في جمع المعلومات اللازمة لاتخاذ قراره الانتخابي، ومن ثم فهو يبحث دوما عن ما يشبه الكبسولة التي تقدم له في وقت قصير ما يريد من معلومات، لذلك يلعب التلفزيون -أكثر من أي وسيلة إعلامية أخرى- دورا بالغ الأهمية في تحديد اختيار الناخب.

    عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا
     
جاري تحميل الصفحة...
Tags: