1. politics-dz

    politics-dz مدير الموقع إداري politico نجم المنتدى

    Country:
    Algeria
    إنضم إلينا في:
    ‏22 فبراير 2015
    المشاركات:
    3,918
    الإعجابات المتلقاة:
    3,844
    [​IMG]

    قالت القوات المسلحة التركية الجمعة إنها سيطرت على السلطة في البلاد من أجل حماية النظام الديمقراطي وحقوق الإنسان.

    وأعلن بيان الجيش تعليق العمل بالدستور وفرض الأحكام العرفية.

    وقال متحدث باسم الجيش إن الدولة يديرها الآن "مجلس سلام" سيضمن سلامة السكان، مشيرا إلى أن الحكومة الحالية أضرت بالنظام العلماني.

    وفي بيان سابق أرسل بالبريد الإلكتروني وأذاعته قنوات تلفزيونية تركية قال الجيش إن جميع العلاقات الخارجية لتركيا ستستمر وإن الأولوية ستبقى لسيادة القانون.

    وأعلن تلفزيون تي.آر.تي الرسمي التركي حظر التجول في أنحاء البلاد وإغلاق المطارات.

    وقال رئيس الوزراء التركي في وقت سابق إن فصيلا داخل الجيش حاول الاستيلاء على السلطة لكن سيتم دحرهم وإن من الخطأ وصف ما حدث بأنه انقلاب.

    وقالت وكالة الأناضول الرسمية إنه تم اعتقال رئيس أركان الجيش التركي الجنرال خلوصي آكار من قبل انقلابيين.

    وأفادت مصادر "العربية" بانفجار في مقر القيادة العامة للشرطة في اسطنبول، كما أفادت الأنباء سيطرة الجيش على مقر حزب العدالة والتنمية الرئيسي في اسطنبول.

    وحث مصدر رئاسي تركي العالم على مساندة الشعب التركي.

    ‏وأعلنت "سي إن إن التركية" أن الرئيس أردوغان في مكان آمن.

    وأكدت وكالة "رويترز" وقف الرحلات من وإلى مطار أتاتورك الدولي.

    [​IMG]
    انتشار قوات الجيش

    [​IMG]
    قوات من الجيش التركي على جانبي البوسفور في اسطنبول

    [​IMG]
    طوابير من الاتراك لسحب النقود من الصرافات الآلية

    وأكد يلديرم أن المسؤولين عن الانقلاب العسكري سيدفعون الثمن غاليا.

    وأفادت صحيفة تركية بأن ضباطا موالين للداعية فتح الله غولن حاولوا السيطرة على رئاسة الأركان.

    وقال شاهد من رويترز إنه سمع دوي إطلاق نار في العاصمة التركية أنقرة الجمعة بينما شوهدت طائرات حربية وطائرات هليكوبتر تحلق في السماء.

    ولاحظ شهود من رويترز أيضا طائرات هليكوبتر أيضا في سماء اسطنبول أكبر مدن تركيا.

    وذكر تلفزيون (إن.تي.في) أنه تم إغلاق الجسرين العابرين لمضيق البوسفور في اسطنبول أيضا أمام حركة المرور.

    وأظهرت لقطات نشرتها وكالة دوغان للأنباء عمليات تحويل السيارات والحافلات.

    أوباما يتابع تطورات انقلاب تركيا
    أعلن البيت الابيض مساء الجمعة أن معاوني الرئيس الأميركي باراك أوباما يطلعونه على تطورات الأوضاع في تركيا حيث يجري انقلاب عسكري.

    وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي نيد برايس إن "فريق الأمن القومي أطلع الرئيس على تطورات الأحداث في تركيا".

    لافروف يدعو لتجنب أي سفك للدماء
    من جانبه، دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى تجنب "أي سفك للدماء" في تركيا حيث انتشرت قوات عسكرية في شوارع المدن الرئيسية وسط أنباء عن محاولة انقلاب يقوم بها الجيش.

    وقال لافروف في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأميركي جون كيري إن "المشاكل يجب أن تحل بموجب الدستور".

    [​IMG]
    قوات من الجيش التركي على جانبي البوسفور في اسطنبول

    [​IMG]
    انتشار قوات الجيش في الشوارع الرئيسية

    [​IMG]
    انتشار قوات الجيش معززة بالدبابات والمدرعات في الشوارع الرئيسية

    [​IMG]
    انتشار قوات الجيش معززة بادبابات والمدرعات في الشوارع الرئيسية

    [​IMG]
    قوات الجيش التركي داخل قناة تي آر تي


    -------------------

    قال مراسل الجزيرة في أنقرة إن الجيش التركي أغلق الخط المتجه من الشق الآسيوي إلى الأوروبي على كل من جسري البوسفور. ووصف رئيس الوزراء التركي ما يجري بأنه محاولة انقلابية

    من جانب آخر، أعلن شهود من رويترز أن طائرات حربية وطائرات هليكوبتر تحلق في سماء أنقرة مع سماع دوي إطلاق نار في العاصمة التركية.

    وقال مراسل الجزيرة في أنقرة عامر لافي أن قوات الدرك التابعة للجيش هي من أغلقت الجسر في اتجاه واحد من الطرف الأسيوي إلى الطرف الأوروبي.

    ونقل عن رئيس الوزراء تحذيره من أن ما يجري لن ينجح وكأنه يشير إلى محاولة انقلاب في تركيا، فيما تم استدعاء كل قوات الشرطة في أنقرة.
     
  2. politics-dz

    politics-dz مدير الموقع إداري politico نجم المنتدى

    Country:
    Algeria
    إنضم إلينا في:
    ‏22 فبراير 2015
    المشاركات:
    3,918
    الإعجابات المتلقاة:
    3,844
    عاجل : محاولة انقلاب عسكرية في تركيا هذه الاثناء و الطائرات تحلق فوق العاصمة التركية اسطنبول و لم يصدر اي تفسير من السلطات التركية لكن كل الاعلاميين في تركيا يرجحون العملية الانقلابية و رئيس الوزراء التركي يقول ان الجيش يتعرض لمحاولة عصيان
     
    أعجب بهذه المشاركة امة الرحمان
جاري تحميل الصفحة...
Tags: