1. politics-dz

    politics-dz مدير الموقع
    طاقم الإدارة politico نجم المنتدى

    Country:
    Algeria
    إنضم إلينا في:
    ‏22 فبراير 2015
    المشاركات:
    4,359
    الإعجابات المتلقاة:
    6,294


    عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا
    كتاب شبح ويلسون
    تأليف : روبرت مكنامارا & جيمس بلايت


    لازم شبح ودرو ويلسون، الذي شملت فترة رئاسته للولايات المتحدة الحرب العالمية الأولى وآثارها الفورية زعماء العالم منذ ذلك الحين حتى يومنا هذا. لقد أخفقت رؤية ويلسون-للعمل الدولي الجماعي في مجابهة أي نزاع عدواني بعد مذبحة الحرب العالمية الأولى- إخفاق مأساة كبرى. وكانت المحصلة وفاة أكثر من 160 مليون إنسان في خضم نزاعات البشر. فهل سيقود القرن الحادي والعشرون البشرية في طريق العنف ذاته؟، في \"شبح ويلسون\" اتخذ وزير الدفاع الأمريكي الأسبق روبرت س. مكنامارا، وجيمس ج. بلايت الأستاذ في جامعة براون من مأساة ويلسون مرآة تاريخية من أجل تصوير الأخطار الأمنية التي نعيشها وحافزاً لاكتشاف وسائل لتقليص تلك الأخطار. ونجدهما، في حشد تحريضي للمناقشات الفلسفية والتاريخية والراغمانية لتجنب الحرب وتحقيق سلام مستديم، يضعان برنامج عمل متعدد الوجوه لتحقيق حلم ويلسون في قرننا الجدي. تبدأ الخطة بقاعدة أخلاقية ترسي أسس تقليص المذبحة الإنسانية كهدف أول للسياسة الخارجية عبر العالم، وتفصل الحاجة إلى تبني سياسات جديدة لدعم ذلك الهدف، وتتضمن: ينبغي أن تكون المداخلات الأمريكية متعددة الجوانب فحسب. المصالحة الكاملة مع روسيا والصين وتكاملهما في إطار علاقات طبيعية مع القوى العظمى الأخرى. إعادة بناء الأمم المتحدة لجعلها أكثر فعالية في الحيلولة دون الاقتتال. تحديد جرائم الحرب وردعها والمعاقبة عليها. تخفيف الخطر النووي بالتحرك بثبات وأمان نحو إزالة الأسلحة النووية ، كانت الحرب العالمية الأولى عند ودرو ويلسون تماماً كما كانت أزمة الصواريخ الكوبية عند جون ف. كندي: نظرة فاحصة لهاوية دمار البشرية، تقود إلى تصميم صلب على ألا يتكرر هذا العمل ثانية. ويبين مكنامارا وبلايت أن مع انتهاء الحرب الباردة، التي ما يزال الخوف منها قائماً ومنذراً بالخطر في ذاكرتنا، قد آن الأوان لمقارنة جذرية تقلص خطر مجزرة بشرية. ويبينان في هذا الكتاب بجلاء، لماذا لا يحتمل الأمر إخفاقاً هذه المرة وما الذي يلزمنا لتحقيق النجاح.
    عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا
جاري تحميل الصفحة...