1. omar

    omar عضو نجم المنتدى

    Country:
    Algeria
    إنضم إلينا في:
    ‏17 مارس 2015
    المشاركات:
    167
    الإعجابات المتلقاة:
    143
    [​IMG]
    عنوان الكتاب : تجديد الهيمنة الأمريكية

    تأليف : بشير عبد الفتاح

    الناشر : مركز الجزيرة للدراسات / الدار العربية للعلوم ناشرون

    الطبعة : الأولى 2010

    ______________________

    عن الكتاب : ” ... يقول الباحث بشير عبد الفتاح ان رجال الفكر السياسي والمحللين السياسيين في تناولهم موضوع ما اسماه مساعي الامريكيين الى تجديد هيمنة بلادهم على العالم ليسوا متفقين على نهج متصور واحد لتحقيق هذا التجديد.
    وقال انه في الاساس رأى بعض رجال الفكر الاستراتيجي ان الهيمنة الامريكية هي الان في طريقها الى الافول بينما كان رأي اخرين منهم ان هذه الهيمنة مستمرة عقودا اخرى مقبلة.
    وقال عبد الفتاح انه "بينما ذهب نفر من المفكرين الاستراتيجيين الى الادعاء بأن الهيمنة الامريكية في طريقها الى الافول مال نفر اخر الى الاعتقاد في بقاء الهيمنة الامريكية عقودا اخرى مقبلة."
    واستند دعاة استمرار الهيمنة في اعتقادهم هذا الى "قدرة الولايات المتحدة على ترميم تلك الهيمنة واطالة امدها معتمدة في ذلك على ما بحوزتها من موارد مادية وامكانات بشرية لم تتح لسواها في هذا العصر الذي يرون انه امريكي وسيظل كذلك حتى منتصف هذا القرن وربما حتى نهايته..."
    ورأى هؤلاء ان من عناصر هذا الاستمرار ان كافة الطاقات داخل المجتمع الامريكي تتلاقى وتعمل بشكل تكاملي دؤوب من اجل تعزيز الريادة وتأييد الهيمنة "اللتين تعد عملية البحث عنهما والسعي اليهما كلما سنحت الفرصة مسألة جينية تجري من الامريكيين مجرى الدم."
    وهناك ايضا في رأي هؤلاء امر مهم اخر هو "امتثال الامريكيين لمبدأ النقد الذاتي ومنهج المراجعة الموضوعية اللذين يساعدانهم على السير في طريقين متوازيين باتجاه الابقاء على الهيمنة والريادة اللتين تتوخاهما بلادهم على ما بدا جليا في توجهات الادارة الامريكيية بقيادة "الرئيس" باراك اوباما."
    وتحدث عن هذين الطريقين المتوازيين فقال "اولهما الهيمنة القسرية القائمة على فكرة القوة والاكراه وتعظيم التفوق العسكري وعدم التردد في تجاوز الشرعية الدولية اذا ما استدعت المصالح الاستراتيجية الامريكية ذلك.
    وثانيهما الهيمنة الرضائية التي تستند الى مصادر القوة الناعمة او الرخوة وتتبنى خطابا دعائيا يتفنن في اقناع العالم او ايهامه بخيرية مقاصد الهيمنة الامريكية وضرورتها لحفظ الاستقرار العالمي وتحقيق المنفعة العالمية.
    كما تحاول تلك الهيمنة في الوقت ذاته تحري الاعتدال والعقلانية والنأي بنفسها عن الغطرسة والاسراف في استخدام القوة والتخلي عن الامعان في خلخلة قواعد الشرعية الدولية وزعزعة الاسس والاعراف التي يقوم عليها الاستقرار العالمي ما استطاعت الى ذلك سبيلا...“


    عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا / عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا
     
    أعجب بهذه المشاركة Tasnim-Simat
جاري تحميل الصفحة...