1. محمد لمين

    محمد لمين عضو نجم المنتدى

    Country:
    Algeria
    إنضم إلينا في:
    ‏4 نوفمبر 2015
    المشاركات:
    3
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجائزة:
    3
    الجنس:
    ذكر

    Print

    طلبة جامعيين ينعتون بكفار و مجوسيين بسبب تنظيمهم لسباق ركض بالجامعة.

    [​IMG]

    نظم نادي الطلبة "الأمل" بكلية اللغات لجامعة تلمسان سباق لركض مسافة خمس كيلومترات يوم الثلاثاء الماضي مستوحى من كبرى جامعات العالم تحت صبغة مرحة جدا و ذلك برشق المتنافسين في كل كيلومتر يقطعونه بلون معين كدليل على أنهم قطعوا تلك المسافة و بالتالي عند وصولهم لنقطة النهاية يجدون المتسابقون أنفسهم قد قطعوا المسافة الكاملة مرشوقين بخمسة ألوان مختلفة تجعل المنظر الرياضي جميل المشهد و ممتع, ثم بعد ذلك قدم كل من رئيس الجامعة و السفير الإسباني بالجزائر الجوائز للثلاث الأوائل الفائزين من كلا الجنسين و انصرفوا إلى ديارهم و الابتسامة في وجوههم بفضل هذا الحدث الممتع و المنظم بامتياز تحت جو أخوي الذي خفض عليهم من ضغوط الامتحانات التي هي على الأبواب.
    هنا كل شيء عادي إلا أن الغريب في الأمر أنه ما إن التحق هؤلاء الشباب إلى بيوتهم فإذا بهم يجدوا أنفسهم ضحية مجتمع لا يقبل أن تطرأ بابه أي فكرة مبدعة,مجتمع هو نفسه ضحية عشرية مظلمة أرعبته ألوان جميلة غريبة عليه.
    بدأت الانتقادات الأولى من أهل ما يسمون بأصحاب "الإسلام الاجتماعي" المعروفين بتعصبهم الديني دون الإيماني بحيث انهالوا بتفسيرات مضللة على أساس أن الطلبة احتفلوا بطقوس هندوسية و مجوسية و مثلية جنسية و غيرها من "التوسيس" بالرغم من أنهم هم بأنفسهم يقدمون تفسيرات لتلك الطقوس لا علاقة لها أصلا بسباق ركض تماما و لا نستغرب إن حرموا في الأيام القادمة فن التلوين من المدارس على أساس أنه عمل هندوسي و لما لا بما أنهم مقتنعين بتحريم فن الرسم بأحاديث نبوية ضعيفة و هذا كله ما هو إلا نتاج مجتمع ولد في بيئة فنية جافة لأسباب تاريخية معروفة.
    ثم بعد ذلك انتشر فيديو قصير للطلبة المتسابقين يرقصون تحت أنغام الموسيقى بعد نهاية السباق في جو أخوي و بنفس الطريقة التي نراها في معظم الأعراس العائلية الجزائرية ,فبالرغم من تلك اللحظة التي لم تدم أكثر من ثلاث دقائق إلا أن البعض انهال بشتمه مشوها الحدث الذي دام أكثر من أربع ساعات على تلك الثواني القليلة و جاعلا منه حفلة صاخبة بالجامعة,تهجم في الأول بعض المتخرجين من الجامعة الذين تعودوا على الدراسة في الجفاف الفني و النشاطي أي الذين منذ دخولهم للجامعة و هم يتمنون متى يتخرجون منها للفرار من مللها و مرارة دراستها و الحصول على شهادة ورقية حاملين فراغ فكري و علمي رهيب الذين لا نلومهم تماما عليه ثم التحق بهم بعض من لم يتمكنوا من الالتحاق بالجامعة تماما و أعربوا على أنهم محظوظين لعدم الالتحاق بها على أساس أنها مكان للخبث, لتصبير أنفسهم بمغالطات يدركون حقيقتها.
    فمن سهرات إبيزا إلى طقوس هندويسة و مرورا بأبشع الصفات و القذف و السب,الطالب الجزائري عليه أن يصبر في نضاله هذا و المتمثل في محاولاته بالخروج من القيود المجتمعية الكابحة التي تجعل منه مجرد آلة لحفظ المعلومات إلى إنسان مبدع و معبر عن أفكاره بحرية تخلق له جو يبعده من ذلك الملل الروتيني الدراسي و يحفز في نفس الوقت الآخرين على الدخول للجامعة و الدراسة بها.

    و في الأخير نتساءل حقا كيف يتجرأ البعض في طرح السؤال الجوهري حول هروب الطالب من المطالعة و الاجتهاد في البحث و الدراسة الفردية بينما في نفس الوقت يتم الانهماك عليه بالسب بمجرد تنظيمه لحدث رياضي بصبغة ملونة.


    حميدو.م.أ.

     
    آخر تعديل: ‏28 ابريل 2016
    hana bcf و politics-dz معجبون بهذا.
  2. politics-dz

    politics-dz مدير الموقع إداري politico نجم المنتدى

    Country:
    Algeria
    إنضم إلينا في:
    ‏22 فبراير 2015
    المشاركات:
    3,907
    الإعجابات المتلقاة:
    3,822
    نقاط الجائزة:
    113
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    الجزائر
    الصفحة الرئيسية:

    Print

    للأسف هذا هو واقع مجتمعنا قائم على التعصب الديني
     
جاري تحميل الصفحة...
Similar Threads
  1. politics-dz
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    94
  2. politics-dz
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    1,750
  3. politics-dz
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    799
  4. politics-dz
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    512
  5. politics-dz
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    2,505