1. politics-dz

    politics-dz مدير الموقع إداري politico نجم المنتدى

    Country:
    Algeria
    إنضم إلينا في:
    ‏22 فبراير 2015
    المشاركات:
    3,918
    الإعجابات المتلقاة:
    3,844
    [​IMG]

    تخلت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن مبدئها القائم على مجانية التعليم وغلق الجامعة أمام الخواص. وهو الأمر الذي تغنى به الوزراء المتعاقبون الذين أكدوا أن خوصصة الجامعة خط أحمر. وهو الأمر الذي طالبت به التنظيمات الطلابية التي حذرت مرارا وتكرارا من فتح أبواب الجامعة لأصحاب المال، ما من شأنه أن يعزز الطبقية وسط الطلبة ويفقد الشهادات الجامعية مصداقيتها.

    وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، خالف كل من سبقوه بإعلانه أمس عن اعتماد أربع جامعات خاصة قريبا، حيث استلمت وزارته أربعة طلبات في هذا الشأن وهي قيد الدراسة، حيث كشف الوزير أن هذه الخطوة تأتي في ظل خلق ديناميكية جديدة وفتح باب التنافس بين الجامعات، غير أن العديد من التنظيمات الطلابية أكدت أن هذه الخطوة تمهد لخوصصة الجامعة في وقت تشهد فيه الجزائر أزمة مالية خانقة، وهذا ما سيدعو الوزارة إلى الاستعانة بالخواص لتسيير وتمويل الجامعات.

    أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار أن الوزارة تدرس حاليا 4 طلبات لإنشاء جامعات خاصة مشددا على أن كل الطلبات ينبغي أن تخضع لدفتر شروط مضبوط . وقال الطاهر حجار في تصريح للإذاعة الوطنية، إن فتح كلية أو معهد في جامعة من الجامعات يتطلب شروط معينة سواء كانت بيداغوجية أو هيكلية والطلبات الأربع التي تلقيناها لفتح جامعات خاصة تستدعي استكمال ملفاتها. كما يعمل قطاع التعليم العالي والبحث العلمي على الترويج للدراسات الأكاديمية والمخابر العلمية أمام القطاعات الاقتصادية والاجتماعية مثلما أكده وزير القطاع الطاهر حجار. وأضاف الطاهر حجار أن الهدف من ذلك تقليص الهوة بين الجامعة والمحيط الاجتماعي والاقتصادي مؤكدا على ضرورة وجود تعاون بينهما . وأشار الوزير إلى انه هناك اقتراح بتنظيم معارض دائمة بإشراك المتعاملين الاقتصاديين والاجتماعيين لتثمين الأبحاث العلمية والاستفادة منها. ويدخل هذا في اطار تنفيذ برنامج وطني لتقليص الهوة بين مؤسسات التعليم العالي وقطاعات الانتاج حيث أصبح اليوم بإمكان الأبحاث الجامعية والابتكارات العلمية أن تكون عنصرا فاعلا في التنمية الاقتصادية .

    وفي هذا الإطار أبدى الأمين العام للاتحاد العام للطلابي الحر، سمير عنصر، تخوفه من فتح الجامعة الجزائرية للخواص، قائلا إن شعار الاتحاد منذ تأسيسه كان "خوصصة الجامعة خط أحمر ولا رجعة فيه". وقال إن تسيير الجامعة الجزائرية من طرف الخواص أمر مرفوض وسيمهد لتنازل الدولة عن مجانية التعليم، وسيفقد الشهادات الجامعية مصداقيتها، وأضاف أن التحفظ حول الجامعات الخاصة التي ستفتح أبوابها خلال السنوات القليلة القادمة في الجزائر يكمن في استقلاليتها عن الوزارة حيث تحدد مناهجها التربوية بنفسها وتكون فيها الشهادات الجامعية محل شك وريبة، خاصة أن هذه الجامعات سيقصدها أبناء الأثرياء والمسؤولين.

    ومن جهته، انتقد الناطق باسم الاتحاد الجزائري للطلبة الأحرار محمد بدراني خطوة الوزير معتبرا إياها سابقة في مجال التعليم العالي في الجزائر، وأكد أن هذه الخطوة سيتبعها تخلي الوزارة عن تسيير بعض الجامعات مستقبلا بتوجيه الطلبة للدراسة في الجامعات الخاصة التي ستتساهل في منح الشهادات ما سيجعلها تستقطب أكبر نسبة من الطلبة على غرار ما يحصل حاليا في الكثير من الدول العربية على غرار مصر والأردن.
     
جاري تحميل الصفحة...