1. politics-dz

    politics-dz مدير الموقع إداري politico نجم المنتدى

    Country:
    Algeria
    إنضم إلينا في:
    ‏22 فبراير 2015
    المشاركات:
    3,914
    الإعجابات المتلقاة:
    3,837
    نقاط الجائزة:
    113
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    الجزائر
    الصفحة الرئيسية:

    Print

    [​IMG]

    عاصمة البلاد،‮ ‬أو البهجة،‮ ‬كما‮ ‬يحلو للبعض تسميتها،‮ ‬مرت بالعديد من المراحل السياسية والاقتصادية منذ استقلالها إلى‮ ‬يومنا هذا،‮ ‬20‮ ‬واليا تداول على كرسيها طيلة فترات عرفت فيها العاصمة نهضة وازدهارا ثم ركودا وتدحرجا إلى أن صنفت في‮ ‬ذيل ترتيب عواصم العالم‮.. ‬فهذا إرهاب أنهكها وحمل مع رياحه نزوحا لم تشهده‮ "‬مزغنة‮" ‬حتى في‮ ‬فترة الاحتلال،‮ ‬محولا إياها إلى عاصمة‮ "‬باهتة‮"‬،‮ ‬وتلك ذهنيات حملت في‮ ‬طياتها البعد عن التحضر في‮ ‬وقت تدحرجت أسعار النفط إلى أدنى معدل لها،‮ ‬ما جعل أغلب البرامج تتوقف بسبب سياسة التقشف،‮ ‬مع تحيين البعض منها مع بروز إرادة في‮ ‬إعادة إحياء مدينة ظلت تستهوي‮ ‬أدباء ومفكري‮ ‬العالم‮.‬
    عاد بريق العاصمة مجددا مع مشاريع السكن التي‮ ‬أولت لها السلطات أهمية قصوى‮. ‬84‮ ‬ألف وحدة سكنية مخصصة لإعادة هيكلة الأحياء من جديد والقضاء على السكن الهش الذي‮ ‬ظل النقطة السوداء،‮ ‬حيث تم اتخاذ إجراءات استعجالية للقضاء على أكثر من‮ ‬45‮ ‬ألف بيت قصديري‮ ‬شوه مختلف الأحياء وبلديات العاصمة تضاف إليها الشاليهات عبر‮ ‬9‮ ‬مواقع ظهرت إلى الوجود بعد زلزال‮ ‬2003‭ ‬الذي‮ ‬ترك هو الآخر بصمته بمسحه أحياء وعمارات بأكملها من دون ذكر مخلفات الاستعمار الفرنسي‮ ‬والوجود العثماني‮ ‬من خلال البناءات الهشة التي‮ ‬أزيح البعض منها واسترجعت مساحات منها ما خصص لبرامج السكن وأخرى لإحداث تنمية اقتصادية كالطرقات وسكة الحديد والترامواي،‮ ‬من دون أن ننسى مشروع وادي‮ ‬الحراش الذي‮ ‬تحول من مستنقع تشمئز له العين قبل الأنف إلى متنزه تحج إليه العائلات نظير الخدمات والتحولات الجذرية،‮ ‬يضاف إليه مشروع الصابلات وخليج العاصمة اللذان أصبح رصيدهما‮ ‬يتضاعف من سنة إلى أخرى‮.‬

    ‭... ‬إزالة‮ ‬8‮ ‬آلاف بيت قصديري‮ ‬و2016‮ ‬موعد لنهاية البؤس

    تصريحات تبون وزوخ تتالت،‮ ‬الواحدة تلو الأخرى،‮ ‬في‮ ‬خرجات مختلفة،‮ ‬تعهد من خلالها المسؤولان بتخليص عاصمة البلاد من الأحياء القصديرية‮. ‬أكثر من‮ ‬8‮ ‬آلاف بيت قصديري‮ ‬تم القضاء عليها منذ انطلاق عملية الترحيل،‮ ‬حسب صافي،‮ ‬رئيس لجنة السكن بالمجلس الشعبي‮ ‬الولائي‮. ‬والقائمة مستمرة لمسح كل حي‮ ‬فوضوي،‮ ‬مع إكمال عملية الترحيل التي‮ ‬باشرتها ولاية الجزائر في‮ ‬جوان‮ ‬2014‮. ‬فالمتعارف عليه أن مفاتيح الاستقرار الاجتماعي‮ ‬تكمن في‮ ‬التخفيف من أزمة السكن وهذا ما استندت عليه ولاية الجزائر التي‮ ‬قامت خلال سنة واحدة بإحداث تغييرات جذرية ببعض بلدياتها وأحيائها‮. ‬أكثر من‮ ‬26‮ ‬ألف وحدة سكنية تم توزيعها في‮ ‬سنة اتصفت بأكبر عملية ترحيل سجلتها الولاية منذ الاستقلال‮..‬2016‮ ‬تركز عليها السلطات للقضاء على‮ "‬أحزمة البؤس‮" ‬التي‮ ‬شوهت مظهر العاصمة،‮ ‬محولة إياها إلى مدينة‮ "‬بدوية‮". ‬والقائمة مستمرة لتخليص العاصمة من البناء الهش والعمارات الآيلة إلى السقوط،‮ ‬لا سيما منها الموجودة بوسط العاصمة‮. ‬فولاية الجزائر التي‮ ‬خصصت‮ ‬84‮ ‬ألف وحدة سكنية لإنهاء أزمة دامت نصف قرن تعتزم من خلال هذه المشاريع إعادة إحياء عاصمة البلاد وتنقيتها من كل أشكال التخلف بما فيها الأحياء القصديرية التي‮ ‬ظلت مشوهة لبياضها الذي‮ ‬تلطخ بقصدير و"زنك‮" ‬وروائح كريهة لغياب التوصيل بالصرف الصحي‮ ‬وغيرها‮.‬

    ‭... ‬تخفيف أزمة السكن مفتاح الاستقرار الاجتماعي


    يؤكد أساتذة الاجتماع أن من بين أهم طرق الاستقرار الاجتماعي‮ ‬تخفيف أزمة السكن‮. ‬فالعيش في‮ ‬الضيق داخل سكنات تفتقد أدنى شروط العيش الكريم شأن الأحياء القصديرية التي‮ ‬عادة ما تتصف بأنها إسطبلات للحيوانات تحدث اختلالا في‮ ‬توازن نفسية الفرد الذي‮ ‬يتحول إلى إنسان‮ ‬غير عادي،‮ ‬وفي‮ ‬بعض الأحيان مفترس إلى حد الاعتداء على جاره أو أفراد عائلته تحت تأثير المخدرات التي‮ ‬يفر إليها أغلب أبناء هذه الأحياء،‮ ‬هروبا من الواقع المر الذي‮ ‬يعيشونه‮. ‬وبالتالي‮ ‬تأثر المحيط والمجتمع من هذه المشاكل التي‮ ‬لا مفر منها إلا بترحيل هؤلاء إلى سكنات لائقة وتفريق الحي‮ ‬الواحد إلى أحياء جديدة متفرقة حتى لا تتكرر سيناريوهات حرب الشوارع التي‮ ‬استفحلت بين الأحياء الشعبية والقصديرية،‮ ‬استنادا إلى تصريحات أمنية سابقة ليمكننا فيما بعد الحديث عن تنمية اجتماعية هادئة‮.‬

    ‭... ‬الترحيل مكن من استرجاع‮ ‬120‮ ‬هكتار لتجسيد مشاريع تنموية

    مكنت عمليات الترحيل التي‮ ‬باشرتها ولاية الجزائر انطلاقا من‮ ‬21‭ ‬جوان‮ ‬2014‮ ‬من استرجاع أكثر من‮ ‬120‮ ‬هكتار من الأراضي‮ ‬التي‮ ‬ظلت حبيسة مشاريع تنموية كانت العاصمة بحاجة ماسة إليها طيلة عقد من الزمن أرهنت مشاريع مختلفة منها الترفيهية،‮ ‬الاقتصادية،‮ ‬الاجتماعية وغيرها،‮ ‬التي‮ ‬تصب أغلبها في‮ ‬بعث التنمية‮.. ‬فترحيل سكان الحي‮ ‬القصديري‮ ‬بالدويرة مكن مؤخرا من توسيع السد الذي‮ ‬من شأنه الاستغلال للري‮ ‬والشرب في‮ ‬ما سيستغل كمخزون مائي‮ ‬للعاصمة التي‮ ‬لن تحل بها أزمة ماء خلال السنوات الأخيرة‮. ‬شاليهات‮ ‬9‮ ‬مواقع بالعاصمة التي‮ ‬تم إنشاؤها لاستقطاب منكوبي‮ ‬زلزال‮ ‬2003‮ ‬قضي‮ ‬عليها وتم بها ترحيل‮ ‬2498‭ ‬عائلة واسترجعت مساحتها لإنجاز مختلف الأنماط السكنية‮. ‬كما أعيد إحياء ملعب بئر خادم بعد ترحيل سكان الشاليهات بداخله‮. ‬أكثر من‮ ‬570‮ ‬حي‮ ‬قصديري‮ ‬تم مسحه من الوجود منذ بداية عملية الترحيل أي‮ ‬ما‮ ‬يعادل نحو‮ ‬8‮ ‬آلاف بيت قصديري‮ ‬تم القضاء عليه سمح بتحرير مشاريع أخرى اقتصادية تمكن من إضفاء مداخيل للدولة وتحدث توازنا تنمويا بالمجتمع كفتح مسار للسكك الحديدية شأن محور زرالدة أولاد شبل‮. ‬فالمشاريع التي‮ ‬انطلق في‮ ‬تجسيدها وفق مخطط استراتيجي‮ ‬يرمي‮ ‬إلى تدارك النقائص التي‮ ‬تعاني‮ ‬منها كل بلدية حسب الطلبات،‮ ‬حيث كان لقطاع الأشغال العمومية نصيب من العملية لإنجاز المحول الرابط بين الطريق الاجتنابي‮ ‬الثاني‮ ‬والطريق الوطني‮ ‬رقم واحد لبلدية بئر التوتة،‮ ‬مشروع طريق‮ ‬يقطع مقبرة قاريدي‮ ‬نحو طريق عرضي‮ ‬جنوبي‮ ‬ببلدية القبة،‮ ‬والطريق الاجتنابي‮ ‬لبلدية السحاولة،‮ ‬بالإضافة إلى طريق شاطوناف بالأبيار وبلدية الشراقة،‮ ‬ومكنت عملية الترحيل من مباشرة تهيئة مشروع وادي‮ ‬الحراش الذي‮ ‬تحول من مستنقع برائحة كريهة إلى منتزه‮ ‬يستقطب عائلات من مختلف الولايات نظير الإنجازات التي‮ ‬ألحقت به كالمسابح والمنتزهات التي‮ ‬من شأنها إضفاء مداخيل للدولة وفك الخناق عن المواطن‮. ‬كما تم في‮ ‬ذات السياق تحرير موقع مشروع خزان الماء بنادي‮ ‬الصنوبر ببلدية سطاوالي‮.. ‬مشروع جامع الجزائر الأعظم،‮ ‬مقر وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ومشاريع القطب الجامعي‮ ‬بالمعالمة وغيرها من المشاريع التي‮ ‬عرفت تعطلا كبيرا في‮ ‬أشغال إنجازها بسبب وجود البيوت القصديرية‮. ‬كما ساهمت عملية الترحيل أيضا في‮ ‬تجسيد منشآت إدارية أمنية ودوائر ومحاكم‮. ‬أما بخصوص الهياكل الترفيهية الشبانية فستتدعم العديد من البلديات بملاعب ودار الشباب،‮ ‬إلى جانب مشاريع أخرى تخص القطاع التربوي‮ ‬لا سيما بالبلديات التي‮ ‬تعرف عجزا‮.‬
    عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا