1. politics-dz

    politics-dz مدير الموقع إداري politico نجم المنتدى

    Country:
    Algeria
    إنضم إلينا في:
    ‏22 فبراير 2015
    المشاركات:
    3,905
    الإعجابات المتلقاة:
    3,820
    نقاط الجائزة:
    113
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    الجزائر
    الصفحة الرئيسية:

    Print

    ظاهرة التكتل وآثرها في قوة الاتحاد الأوروبي

    الإشكالية:

    . ماهي مراحل تكوين الاتحاد الأوروبي وماهي عوامل ومظاهر قوته وما دور التكتل في مكانته العالمية؟

    I. مراحل بناء الاتحاد الأوروبي:

    يعتبر التوقيع على اتفاقية الوحدة الجمركية بين بلجيكاوهولندا ولكسمبورغ BENELUX عام 1944 النواة الأولى للوحدة الأوروبية.

    16-04-1948: إنشاء المنظمة الأوروبية للتعاون الاقتصادي بهدف الاستفادة من مشروع مارشال.

    05-05-1949: إنشاء المجلس الأوروبي

    09-05-1950 مخطط شومان

    18-04-1951: إنشاء المجموعة الأوروبية للفحم والفولاذ

    25-03-1957: توقيع اتفاقية روما التي ظهرت بموجبها المجموعة الاقتصادية الأوروبية كما تم في نفس اليوم إنشاء المنظمة الأوروبية للطاقة الذرية من طرف كل من ألمانيا الغربية-فرنسا-ايطاليا-بلجيكا-هولندا-لكسمبورغ.

    04-01-1960: ظهور المجموعة الأوروبية للتبادل الحر

    01-01-1973: الانضمام الرسمي للملكة المتحدة وايرلندا والدانمارك.

    13-03-1979: دخول النظام النقدي الأوروبي حيز التنفيذ.

    01-01-1981: انضمام اليونان.

    جوان 1985: توقيع اتفاقية شنغن.

    01-01-1986: انضمام اسبانيا والبرتغال.

    01-01-1990: حرية انتقال رؤوس الأموال.

    07-02-1992: توقيع اتفاقية ماستريخت التي دخلت حيز التنفيذ في 01 نوفمبر1993 وأصبحت بموجبها المجموعة الأوروبية تسمى الاتحاد الأوروبي.

    01-01-1995: انضمام السويد وفنلندا والنمسا.

    01و02-05-1998: الاتفاق على بعث العملة الموحدة الاورو التي أصبحت عملة التداول في بداية 2002.

    01-05-2004: انضمام 10 دول جديدة هي : ليتوانيا- ليتوانيا- استونيا- بولونيا- التشيك- سلوفاكيا- المجر سلوفانيا- قبرص- مالطا.

    01-01-2007: انضمام رومانيا وبلغاريا.

    II. عوامل قوة الاتحاد الأوروبي:

    يتمثل العامل الرئيسي لقوة الاتحاد الأوروبي في ظاهرة التكتل حيث أن النجاح الذي حققه الاتحاد الأوروبي اليوم يعود الفضل فيه بالدرجة الأولى إلى الاندماج الاقتصادي لهذه الدول مما جعلها تبرز على الساحة العالمية كقطب اقتصادي منافس للأقطاب الأخرى وتتمثل العوامل الأخرى في ما يلي:


    v الطبيعية:

    ü الموقع الاستراتيجي

    ü المساحة المقدرة ب: 4.2م كم"

    ü تنوع المناخ

    ü وفرة الموارد المائية والطبيعية المختلفة بإنشاء المحروقات.

    ü اتساع المساحة الزراعية 2.6م كم".

    v البشرية والاقتصادية:

    ü القوة البشرية 500م نسمة

    ü وفرة اليد العاملة المؤهلة

    ü الطبيعة الاستهلاكية للمجتمعات في أوروبا الغربية

    ü طبيعة النظام الرأسمالي المشجع للاستثمار

    ü وفرة رؤوس الأموال

    ü الاهتمام بالبحث العلمي

    ü التكامل الصناعي

    v التاريخية:

    تعتبر أوروبا مهد الثورة الصناعية كما استفادت بعض الدول من المستعمرات والدعم الأمريكي بعد الحرب العالمية2 في إطار مشروع مارشال بالإضافة للاستقرار السياسي الذي تمتعت به أوروبا مند الحرب العالمية2.

    تقوم قوة الاتحاد الأوروبي بصفة خاصة على 5 دول التي تحتل المراتب الأولى عالميا وهي: ألمانيا –فرنسا –المملكة المتحدة –ايطاليا –اسبانيا.

    v المعيقات:

    ü مشكل التبعية خاصة في مجال الطاقة وهذا ما يفرض على دول الاتحاد الاستيراد بكميات كبيرة وقد يترتب عنه مشاكل اقتصادية (ارتفاع الأسعار).

    ü شيخوخة السكان التي تؤثر سلبا لأنها تؤدي إلى مشكل تجديد العمالة

    ü التحول الاقتصادي وما انجر عنه من مشاكل أبرزها البطالة

    ü الفوارق بين الأقاليم المختلفة وبين الدول نتيجة عاملين هما:اختلاف مستوى التطور ومزايا الأقاليم.

    ü المنافسة الشديدة سواء مع الأقطاب الاقتصادية الأخرى أو بين دول الاتحاد نفسها.

    ü عدم توحيد السياسات الخارجية للاتحاد ويبرز ذلك في اختلاف مواقفها من القضايا العالمية.

    ü ضعف الوزن السياسي والعسكري منذ إن فقدت الدول الأوروبية مكانتها العالمية بعد 1945

    ü تحديات الانفتاح بحيث إن الدول المنظمة حديثا اقل تطورا خاصة أنها وجدت صعوبات في التحول من النظام الاشتراكي إلى النظام الرأسمالي.

    ü أزمة الديون التي تعاني منها بعض دول الاتحاد والتي اصبحت مهددة بالافلاس كاليونان و ايطاليا .

    ü الازمات الاقتصادية وما يترتب عنها من انتشار البطالة و الاحتجاجات ذات الطابع الاجتماعي.



    III. مكانة اقليم الراين والواجهة البحرية الشمالية والغربية في اقتصاد الاتحاد

    1 / إقليم الراين في أوربا L'Europe rhénane : هي المنطقة الممتدة من جبال الألب السويسرية إلى بحر الشمال المحاذية لنهر الراين التي تتميز بكثافة سكانها وهياكلها القاعدية كما تمثل الميقالوبول MAGALOPOLEالأوروبي الذي يمتد إلى مجال أوسع من منطقة الراين نفسها أي من مدينة ميلانو شمال ايطاليا إلى مدينة ليفربول غرب انجلترا.

    يتميز القليم بما يلي

    ü ارتفاع الكثافة السكانية التي تصل في بعض المناطق كهولندا إلى 1000نسمة في كم"

    ü تعدد وتقارب المدن من حيث المسافة والحجم مثل: زوريخ – بال - ستراسبورغ – ماينس – فرنكفورت – كولون - أمستردام وروتردام بالإضافة إلى مدن أخرى على الضفة اليسرى لنهر الراين مثل لكسمبورغ – لياج – بروكسل - اومفار- بروج وليل.

    ü تتميز المدن بكونها متكاملة وفي نفس الوقت متنافسة كما ان مجال تاثيرها محدود بسبب تقاربها.

    ü شدة تركيز محاور النقل وتنوعه حيث نجد النقل النهري والبحري والطرق السريعة والسكك الحديدية.

    ü تنوع النشاط الاقتصادي حيث يتركز النشاط الصناعي في الرور وباتكالي والنشاط التجاري في روتردام وأونفار والمراكز المالية الكبرى خاصة في زوريخ ولكسمبورغ وفرانكفورت.

    ü تمثل المنطقة مركز الاتحاد الأوروبي ونقطة ربط بين أجزائه.

    ü يعتبر قطبا عظيما لاقتصاد الاتحاد الأوربي إذ ينتج نصف الدخل الوطني الخام لدول الاتحاد تقريبا

    2 / الواجهة البحرية الشمالية والغربية:تتمثلأهمية الواجهة البحرية في شمال أوربا وغربها في بحر الشمال وهو ذراع عريضمن المحيط الأطلسي يقع بين بريطانيا واليابسة للقارة الأوروبية. وتحيطبالبحر عدة دول كبريطانيا والنرويج وهولندا وبلجيكا، وفرنسا. وبحر الشمالطريق تجارة ونقل رئيسي ،وواجهة بحرية هامة ،يعمل على تسهيل الاتصال معالعالم الخارجي. كما أنه مصدر مهم للنفط والغاز الطبيعي والأسماك. واليومتستخرج بريطانيا والنرويج كميات كبيرة من النفط من المنطقة. ويتم ضخ الغازالطبيعي بالأنابيب إلى ساحل بريطانيا وألمانيا. وتأتي مناطق صيد الأسماكفي بحر الشمال ضمن أغنى المناطق في العالم، وتوفر نحو 7,2 مليون طن منالأسماك سنويًا.وبحر الشمال أحد أهم الممرات المائية في العالم للنشاطالتجاري. وتشمل موانئه العديدة لندن بإنجلترا، وهامبورج بألمانيا،وأمستردام وروتردام بهولندا، وأنتورب ببلجيكا، ودنكرك بفرنسا بالإضافة إلىالمحيط الأطلسي والذي يمثل أهمية بالغة خاصة للدول الواقعة غرب أوربا حيثيلعب دور اقتصادي هام حيث يعتبر من أكثر المحيطات ازدحاما بحركة الملاحةوتتركز في هذا المحيط غالبية الأنشطة الاقتصادية بما فيها الصيد البحري . وكلهذا جعل الاتحاد الأوربي يحتل المرتبة الأولى في العالم في التجارةالدولية،


    IV. دور التكتل في تحقيق المكانة المنشودة

    ü ضخامة الناتج الوطني الخام PNBالذي يقدر ب: 18400 مليار دولار وبذلك فهو يحتل المرتبة الأولى عالميا.

    ü القوة الاقتصادية لبعض دول الاتحاد التي تحتل المراتب الأولى: ألمانيا –فرنسا –المملكة المتحدة –ايطاليا –اسبانيا.

    ü توحيد جهود دول الاتحاد مكنها من تحقيق انجازات عظيمة و منافسة الولايات المتحدة مثل طائرات

    ü Airbus وصواريخ Ariane

    ü القوة الزراعية المتمثلة في إنتاجها الضخم لمختلف المحاصيل الزراعية والإنتاج الحيواني كما يحتل المرتبة الثانية عالميا من حيث الصادرات الزراعية.

    ü القوة الصناعية بحيث يحتل المراتب الأولى في عدد معتبر من الصناعات كالسيارات والطائرات والسفن والصناعات الكيماوية والالكترونية والغذائية وحتى الصناعات المتطورة جدا كالهواتف المحمولة NOKIA كما تبرز قوة الاتحاد في المؤسسات الصناعية الضخمة حيث نجد: 167مؤسسة مصنفة ضمن ال500 الأولى في العالم.

    ü القوة التجارية حيث يعتبر الاتحاد الأوروبي اكبر منطقة تجارية في العالم وتمثل فيه التجارة البينية70% كما يحتل المرتبة الأولى عالميا سواء من حيث الصادرات أو الواردات.

    ü القوة المالية التي تبرز في وجود بورصات عالمية مثل لندن-باريس-فرانكفورت-كما يعتبر الاتحاد الأوروبي المنطقة الأولى في العالم المستقطبة والمصدرة للاستثمارات.

    ü يمثل الاتحاد الأوروبي القطب السياحي الأول في العالم حيث يحقق من خلاله عائدات ضخمة تقدر بأكثر من 160 مليار دولار كما يلعب قطاع الخدمات دورا بارزا في الاتحاد الأوروبي فمثلا يبلغ عدد مشتركي الهاتف ب50%ملين مشترك(الأولى في العالم) ومشتركي الإنترنيت ب384مليون(الثانية في العالم).

    الخلاصة

    حقق التكتل الاقتصادي لدول الاتحاد مكانة لا يستهان بها في الاقتصاد العالمي على اساس انه جعلها احد اقطاب الثلاثية triade وهذا رغم كل التحديات التي مازالت تعاني منها دول الاتحاد
     
جاري تحميل الصفحة...