جامعة افريقيا العالمية – كلية العلوم الإدارية

 بحث لدرجة دكتورة بعنوان: أثر التخطيط الإستراتيجي على أداء المشروعات الصغيرة والمتوسطة في القطاع المصرفي: دراسة مقارنة بين بنك النيلين ومصرف جمهورية السودان (الخرطوم) مصرف ساحل الساحل الصحراء  جمهورية افريقيا الوسطى (بانغى) فترة مابين 2012—2022

الإعداد: عثمان أ ول محمد –  2020

مقدمة

أن التخطيط الإستراتيجى له دورمهم وفعال فى كل مشروع لأن الإستراتيجيات والسياسات هى الدليل المرشد التى تحدد كيفية وأساليب أداءالعمل بنجاح لحقيق ميزة تنافسية , وأن تحليل بيئة المشروع  يمكنه معرفة نقاط القوة والضعف التى تتمثل فى مهمة المواردالبشرية ( مهارات الموظفين, مستوى التعليمي ,  هيكل التنظيمى , أقسام الإدارات, ) لتحقيق أحسن الأداء, وأن أهمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ترجع إلى مدى نجاحهاوإنجازاتها التى فدتناولهاعدد من البحوث والدراسات السابقة لمايحظى هذه المشاريع الصغيرة من قبول واسع فى المجتمع , وذلك لسهول إدارته وقلة تكاليفه .

 وسمى بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة لقلة عدد عمالها فقط,  ليس لصغرالأهداف, قد يحقق المشاريع الصغيرة أهدافا معينة بأقل زمن وتكلفة مالايمكن للمشاريع الكبيرة تحقيقه إلابسنوات نتيجة لكبر حجمه وتنوع الأقسام والفروع والإدارات ممايجعل إتخاذالقرارات تحتاج إلى موافقة العديد من الادارات ورؤساء اللأقسام, وهذاعكس المشاريع الصغيرة والمتوسطة,

 وتعتمد الكثير من هذه المشاريع على المصارف لتمويل مشاريعها باعتباره وسيط بين أصحاب الفائض وأصحاب العجز, واصحاب المشاريع فى هذه الحالة عملاء للمصرف الذى تلقو منها التمويل , وتأتى أهمية هذه المصارف فى أنه الداعم الأول للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وكذالك الكبيرة , إن الاهتمام الذي تحظى به المؤسسات الصغيرة والمتوسطة يعكس الأهمية التي يمثله القطاع في اقتصاديات العالم لذا تراهن عليه العديد من الدول، خاصة النامية منها، في تنمية اقتصادياتها. ومنه يتوجب 1على هذه المؤسسات امتلاك إرادة إستراتيجية ورؤية مستقبلية تجعلها قادرة على تبني نمط التخطيط الاستراتيجي، ففي ظل التطورات الحديثة في محيط المؤسسة الداخلي والخارجي، أصيح لزاماً على المؤسسة الاعتماد على الإدارة والتخطيط الاستراتيجي لحل المشكلات   1التي قد تواجهها ,

مشكلة البحث:

تعتبر غياب التخطيط الاستراتيجي فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى القطاع المصرفي مشكلة واقعية التى تتطلب دراسات وبحوث لحل هذه المشكلة  فبناء على هذه المشكلة نطرح الأسئلة التالية :

  • ما أثر غياب رؤية إستراتيجية في تحقيق أهداف المشروع ؟
  • ما أثر غياب تحليل بيئتين الداخلية والخارجية فى تحديد نقاط القوة والضعف للمشروع؟
  • ما أثر غياب تقييم الأداء في نجاح المشروع؟
  • ما أثر غياب الإدارة الإستراتيجية في دورحياة المشروع؟

أهمية البحث :.

علمية:  دعم وتزويد المكتبات العلمية بدراسة جديدة فى إدارة الاستراتيجية وعلاقتها بالمصارف , وتشجيع المهتمين سواء الباحثين ورادالأعمال للاهتمام بتطبيق التخطيط الإستراتيجي فى كافة المؤسسات ,

عملية : توضيح أهمية التخطيط الإستراتيجي, ودوره فى تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة

أهداف البحث

يهدف البحث الى توضيح مفاهيم الاساسية للتخطيط الاستراتيجي وأثره على أداء المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى القطاع المصرفي

ويسعى الباحث الى التعرف على الاتى :

  • التعرف على التخطيط الاستراتيجي
  • التعرف على الأداء ومعاييره
  • التعرف على المشروعات الصغيرة والمتوسطة
  • قياس أثر التخطيط الإستراتيجي على أداء

فرضيات البحث

  • هناك علاقة ذات دلالة إحصائية بين رؤية إستراتيجية وتحقيق أهداف المشروع
  • هناك علاقة ذات دلالة إحصائية بين تحليل بيئتين الداخلية والخارجية فى تحديد نقاط القوة والضعف للمشروع
  • هناك علاقة ذات دلالة إحصائية بين تقييم الأداء واستمرار المشروع
  • هناك علاقة ذات دلالة إحصائية بين الإدارة الإستراتيجية ودورحياة المشاريع

منهج البحث:

المنهج التاريخى والمنهج الوصفى التحليلى  الإحصائى, ودراسة الحالة

مصادر البحث

مصادر أولية: وتشمل البيانات والمعلومات من خلال  اللإستعانة بأداة الإستبانة والمقابلة

مصادرثانوية : الكتب والمجلات والأطروحات والرسائل الجامعية وشبكة العنكبوتبة

حدود البحث:

حدود المكانية : بنك النيلين )السودان(  ومصرف ساحل الصحراء  )إفريقياالوسطى(

حدود الزمانية : يقف البحث الفترة من 2012________2022 

هيكل ا لبحث:

الفصل الأول:  اساليب البحث والدراسات السابقة ويشتمل على مبحثين : المبحث الأول : اساليب البحث, المبحث الثانى : الدرسات السابقة ,

الفصل الثانى التخطيط الإستراتيجى  ويحتوى على ثلاثة مباحث : المبحث الأول نشأة ومفهوم التخطيط الإستراتيجى, المبحث الثانى : اساليب ومراحل إعداد الخطة الإستراتيجية, المبحث الثالث : محددات التخطيط الإستراتيجى

الفصل الثالث : الأداء ويحتوى على ثلاثة مباحث : المبحث الأول : مفهوم وأهمية الأداء, المبحث الثانى أنواع وأقسام الأداء,  المبحث الثالث : أساليب ومعايير قياس اللأداء,

 الدراسة : المشاريع الصغيرة والمتوسطة ,المبحث الأول: بنك النيلين ( السودان) ,المبحث الثانى: بنك ساحل الصحراء (افريقيا  الوسطى), المبحث الثالث: مقارنة بين بنكين ,الدراسة الميدانية : المبحث الأول اجراءات الدراسة الميدانية .

 المبحث الثانى : عرض وتحليل بيانات الدراسة,المبحث الثالث إختبار الفرضيات ,الخاتمة :  النتائج, ثانيا : التوصيات , المصادر والمراجع والملاحق

الدراسات سابقة

تتكون الدراسات من اربعة أقسام بناء على عنوان البحث , وهو التخطيط الاستراتيجي , الأداء, والمشروعات الصغيرة والمتوسطة , والقطاع المصرفي, ابتداء من سنة 2012 حتى 2022 وبناءعلي هذه الدراسات نستطيع صياغة فرضيات وأسئلة البحث للوصول إلى إجابات قد تساعد في تعالج مشكلات هذا البحث

 (1) درسة العطياتم حمد موسى خليفة 2012  [1]

مشكلة الدراسة تكمن في الإجابة عن السؤال الآتي : ما أثر التخطيط الاستراتيجي على أداء البنوك التجارية الأردنية؟ خلال الأعوام 2008 م – 2011 م بناء على ذلك هدفت الدراسة إلى تحقيق الآتي’ الكشف عن الفروق في أثر التخطيط الاستراتيجي على أداء بنك الإسكان للتجارة والتمويل في الأردن وفقاً للمجالات كافة تعزى للمتغيرات الشخصية. اعتمدت الدراسة على المناهج العلمية الآتية المنهج الوصفي التحليلي.والمنهج الاستنباطي, والمنهج التاريخي, والمنهج الاستقرائي. كما وتم تحليل البيانات بواسطة الحاسب الآلي باستخدام الحزم الإحصائية للعلوم الاجتماعية .(SPSS) حيث أثبتت النتائج صحة فرضيات الدراسة، ومن تلك الفرضيات : يمتلك العاملون في البنك درجة عالية من الوعي بمفهوم التفكير والتخطيط الاستراتيجي’ ويمارس العاملون في البنك التخطيط الاستراتيجي وخاصة ما يتعلق بسياسات وبرامج الموازنات والإيرادات والتكاليف وفرق العمل، وجاءت فقرتي إعداد الخطط طويلة الأجل وبناء السيناريوهات في البنك، أقل مستوى من متوسط الإجابات الأخرى. وتبين من تحليل النتائج الخاصة بمشاركة العاملين في التخطيط الاستراتيجي. كما أوصت الدراسة بعدة توصيات منها الآتي: ضرورة أن يمنح البنك أهمية أكثر في إعداد الخطط طويلة الأجل و بناء سيناريوهات متعددة لاختيار الأفضل منها، حسب التغير في البيئة’ وضرورة إشراك المتعاملين مع البنك في المساهمة بإعداد الخطة الاستراتيجية للبنك ، ما يؤدي إلى تلبية رغبات الزبائن، لأن ذلك يساعد البنك على تقديم خدمات تلبي احتياجات المتعاملين ويس هم في تطوير منتجاته ووضع حاجات ورغبات المتعاملين في أولويات اهتمام الإدارة العليا، ما يسهم في تحقيق أكبر قدر من الميزة التنافسية للبنك وزيادة الرضا لديهم. وضرورة استخدام أسلوب وطرق التخطيط الاستراتيجي في تخفيض معدل الديون المتعثرة في البنك.

 (2)دراسة أ بونصيب, عرفة جبريل; يوسف, محمد مصطفى محمد 2013

1تناولت الدراسة مفهوم التخطيط الاستراتيجي وأثره في أداء العاملين بالمؤسسات الخدمية. كما تم إجراء دراسة الحالة في جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا. وتدور مشكلة الدراسة حول كيفية استخدام آليات تطبيق التخطيط الاستراتيجي والمشاكل الناجمة عن التطبيق غير السليم للتخطيط الاستراتيجي، على الرغم من إدراك العديد من المدراء والعاملين بالمؤسسات التعليمية والإدارية بأهمية التخطيط الاستراتيجي . حققت الدراسة عدة نتائج، منها ما يلي: إن العاملين بالجامعة لديهم وعي وٕادراك بمفاهيم التخطيط الاستراتيجي. عدم وجود ربط بين الخطة الإستراتيجية واحتياجات العاملين. الجامعة لا تشرك العاملين في إعداد الخطة الإستراتيجية فضلاً عن التدريب غير الفعال. · كما توصلت إلى توصيات أهمها: أنه ينبغي على الجامعة أن تشرك العاملين في الخطة الإستراتيجية، كما عليها أن تُفعِل التدريب في هذا المجال، مع ضر ورة إدخال البرامج الجديدة من أجل تحسين الأداء.

 (3) دراسة العوامرة، بادي عبد الله20131

هدفت الدراسة إلى التعرف على أثر الإبداع الفردي في تحسين أداء المشاريع الصغيرة و المتوسطة في الأردن، و تكون مجتمع الدراسة من جميع المشاريع الصغيرة و المتوسطة في العاصمة عمان و البالغ عددها (66586) مشروع، و تم اختيار المشاريع موضوع الدراسة و البالغ عددها (382) مشروع بطريقة عشوائية، و استخدمت الدراسة المنهجين الوصفي و الميداني. و لقد توصلت الدراسة إلى العديد من النتائج نذكر أهمها : – بينت نتائج الدراسة أن أبعاد الإبداع الفردي المتمثلة بـــ (أصالة الفكرة و الطلاقة الفكرية و الحساسية للمشكلات) ذات مستوى مرتفع وفقا لتصورات أفراد عينة الدراسة. – بينت نتائج الدراسة أن أبعاد الإبداع الفردي المتمثلة بـــ (المرونة الذهنية و إدراك التفاصيل) ذات مستوى متوسط وفقا لتصورات أفراد عينة الدراسة. – بينت نتائج الدراسة أن بعد أصالة الفكرة قد شكل أهم بعد لدى أفراد عينة الدراسة من خلال انجاز المهام بأسلوب متجدد و ظروف العمل التي تسمح بخلق الأفكار الجديدة و تقديم الحلول المبتكرة لمشكلات العمل . – بينت نتائج الدراسة أن أبعاد الأداء للمشاريع الصغيرة و المتوسطة المتمثلة بـــ (الربحية و حجم المبيعات و رضا العملاء) ذات مستوى مرتفع وفقا لتصورات أفراد عينة الدراسة . و لقد أوصت الدراسة بالعديد من التوصيات نذكر بعضا منها : – ضرورة تبني الأفراد المبدعين و الأفكار الإبداعية في المشاريع الصغيرة و المتوسطة باعتبارهم الأداة الفاعلة لتحقيق الأداء الجيد و المتميز. – ضرورة الاهتمام بالمشاريع الصغيرة و المتوسطة و دعمها و تعزيز نموها و بقائها و تقدمها نظرا لدورها الكبير في ازدهار الاقتصاد و المساهمة في معالجة مشكلتي الفقر و البطالة. – ضرورة تنمية و تطوير القدرات والمهارات الإبداعية لدى العاملين في المشاريع الصغيرة و المتوسطة و التحول إلى التفكير المتجدد و غير التقليدي

(4) دراسة مثنى زاحم فيصل سعد علي حمود العنزي20131

تُعد ظاهرة ريادية المشاريع الصغيرة والمتوسطة وآليات أحتضنها من الموضوعات الحديثة والمعاصرة ، وذلك من خلال الربط والجمع بين هذين المفهومين نظراً لأهميتهما الكبيرة في التنمية التي تسعى إليها مختلف المجتمعات وتناول البحث الحالي مفهوم المشاريع الصغيرة والمتوسطة من حيث المفهوم والأهمية ودور القطاعين العام والخاص. إذ تتميز المشاريع الصغيرة والمتوسطة بمعدلات فشل عالية، ولاسيما في السنوات الأولى لانطلاقها ، نظراً لنقص المهارات الإدارية لديها وضعف مواردها المالية ، ومن ثم المشاكل التسويقية لاحقاً ، والتي تحول دون حصولها على المعلومات والاستشارات والبحوث وخدمات التدريب ، والوعي المتزايد لأهمية هذه المشاريع في النمو الاقتصادي والصعوبات التي تعمل في ظلها كلها أدت إلى خلق آليات جديدة لدعم هذه المشاريع الناشئة، وانطلقت هذه الدراسة من معضلة فكرية بسبب هشاشة هذه المشروعات أمام المنافسة القوية لها من المشاريع الأخرى نتيجة التطورات الإقليمية والدولية ، الأمر الذي أوجب الاهتمام بتنمية الخدمات التي تدعم نشاط هذه المشاريع. ويعد معيار رأس المال أكثر دقة في تعريف مفهوم المشروع الصغير والمتوسط من معيار عدد العمال. وأما هدف الدراسة فهو تعميق الفهم بموضوع حاضنات الأعمال بأبعاده المختلفة وبمتطلبات الريادية للمشاريع، للخروج بإطار علمي يجمع أكثر الأبعاد والمفاهيم، ومحاولة اختبار البيئة العراقية لاحتضان هذه المفاهيم الحديثة، وكان منهج الدراسة منهجاً وصفياً تحليلياً، إذ جرى اختيار عينة عشوائية مكونة من (43) مديراً في وزارتي التخطيط والعمل والشؤون الاجتماعية لاستطلاع آرائهم ، كما جرى اختيار عينة عشوائية مكونة من (43) فرداً من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة الذين تم دعمهم وإقراضهم الأموال عن طريق وزارتي التخطيط والعمل والشؤون الاجتماعية لاستطلاع آرائهم . وقدمت الدراسة مجموعة من التوصيات التي يمكن أن تفيد كل الوزارات والمؤسسات العراقية وفي مقدمتها وزارتي التخطيط والعمل والشؤون الاجتماعية,

(5) دراسة رتيبة بركبية 20142

 سنحاول في هذا البحث الإجابة على السؤال التالي : كيف يتم تقييم الأداء في البنوك التقليدية والإسلامية بطريقة العائد والمخاطرة ؟ وكيف يمكن المقارنة بين الصنفين من حيث الطريقة والنتائج ؟

إختبار الفرضيات بخصوص الفرضية الأولى والتي تنص على اختلف مؤشرات تقييم الأداء المطبقة في البنوك التقليدية عن الإسلامية نظرا لطبيعة عملها، والتي تبين صحتها نسبيا. حيث قمنا بحسب مخاطر القرض الشعبي الجزائري وبنك البركة الجزائري ومن خلال مؤشرات المخاطرة تبين أن بعض مؤشرات المخاطرة يشترك فيها البنكين وآخر تختلف.وبخصوص الفرضية الثانية التي تنص على أنه يمكن تعديل بعض مؤشرات الأداء للبنوك التقليدية لتتلاءم مع تقييم أداء البنوك الإسلامية، وتوصلنا لإثباتها من خلال تطبيق مؤشر السيولة الذي يتم التعديل فيه عند تطبيقه على بنك البركة الجزائري. وفي ما يخص الفرضية الثالثة التي تنص على أنه يمكن إيجاد مؤشرات مشتركة بين البنوك التقليدية والإسلامية، وتوصلنا لإثباتها وذلك بعد قيامنا بتطبيق مؤشرات العائد التي عناصرها موجودة في ميزانيات وجداول حسابات النتائج كل من القرض الشعبي الجزائري وبنك البركة الجزائري. أما في ما يخص الفرضية الرابعة التي تنص على أنه لا يوجد اختلاف كبير في النتائج بين القرض الشعبي الجزائري وبنك البركة الجزائري نظر لخبرتهما العملية الطويلة في السوق، فقد تم إثباتها من خلال حساب مؤشرات العائد والمخاطر للبنكين والمقارنة بين النتائج المتوصل إليها. اهم التوصيات لكلا البنكين تحسين صافي الدخل بالاعتماد على الموارد التي من شأنها أن تؤدي إلى رفعه. والتنويع في المحفظة الاستثمارية.واستخدام الطرق الإحصائية والقياسية في إدارة ومراقبة التكاليف. وتنويع في مجالات النشاط والابتكارات جديدة تتلاءم مع الشريعة الإسلامية بالنسبة للبنوك الإسلامية.ويجب على البنكين الاحتفاظ بالسيولة لمواجهة المخاطر ولكن محاولة عدم تضيع فرص الاستثمار وهذا من أجل خفض مخاطر نسبة الائتمان

(6) دراسة د . رزاق مخور الغراوي 2014 [2]

تناولت الدراسة موضوع التخطيط الاستراتيجي التسويقي وأثره في جودة الخدمة المصرفية . إذ تمثلت المشكلة في عدم إقبال الأفراد مختلف فئاتهم على التعامل مع المصارف ، وانخفاض حجم الأنشطة والفعاليات التي تمارسها المصارف ولا سيما الأنشطة والتسهيلات الصيرفية المرتبطة بالتجارة والاستثمارات وتضع الدراسة الحالية افتراضا أوليا أن كل تلك المعوقات ناتج عن عدم اعتماد المصارف المداخل الاستراتيجية في ما يتعلق بتخطيط تسويق الخدمة  لضمان تقديم خدمات تتفق مع حاجات الزبائن ورغباتهم . وبشكل عام تحاول الدراسة الإجابة عن التساؤلات آلاتية 

هل هناك تأثير للتخطيط الاستراتيجي التسويقي على جودة الخدمة المصرفية المقدمة للزبائن ؟ هل يمكن تحسين الخدمة المصرفية وتطويرها عند اعتماد إدارات المصارف التخطيط الاستراتيجي لتسويق الخدمة المصرفية؟  هل تسهم عمليات تحديد عوامل الجودة المرتبطة بالخدمة المصرفية في تطويرها وبما يعزز من فرص إرضاء الزبائن؟ هل هناك تباين بين المصارف المبحوثة بتبنيها التخطيط الاستراتيجي التسويقي في عملياتها المصرفية؟  هل هناك تباين بين المصارف المبحوثة في تقديمها للخدمة المصرفية؟وللإجابة عن هذه التساؤلات وضع أنموذج افتراضي يعكس طبيعة العلاقة التأثيرية بين التخطيط الاستراتيجي التسويقي وجودة الخدمة المصرفية ، واعتمدت ثلاث فرضيات رئيسيات تظهر التباين بين المصارف المبحوثة في متغيرات الدراسة والعلاقة والتأثير بينها ولاختبار صحة هذه الفرضيات تم جمع البيانات المتعلقة بمتغيرات أنموذج الدراسة باعتماد استبانة أعدت لهذا الغرض تم تحليلها باستخدام مجموعة من الأساليب الإحصائية واستخرجت النتائج باستخدام البرنامج الحاسوبي (SPSS-10) . 

(7) دراسة رحمة زعيبى 2014 1

تهد ف هذه الدراسة إلى معرفة اتجاهات الموظفين الإداريين في جامعة بسكرة نحو أثر التخطيط الإستراتيجي في مستوى أداء جامعة بسكرة واختبار الفروق في تلك الاتجاهات تبع الشخصية والوظيفية. شملت الدراسة عينة عشوائية بلغت (180) من العاملين في الجامعة، حيث تم توزيع الاستبانات عليهم عبر زيارات ميدانية، وكان عدد الإستبانات المسترجعة والصالحة للتحليل الإحصائي توصلت الدراسة إلى عدة نتائج من أهمها: أن المتغيرين المستقلين (التحليل الإستراتيجي، الخيار الإستراتيجي) التابعين للتخطيط الإستراتيجي تؤثر على المتغير التابع والمتمثل في أداء الجامعة. كما أوضحت النتائج وجود فروق ذات دلالة احصائية في اتجاهات المبحوثين نحو مفهوم التخطيط الإستراتيجي تعزى لمتغير المؤهل العلمي ومجال الوظيفة الحالية، كذلك وجود فروقات ذات دلالة احصائية في اتجاهات المبحوثين حول مفهوم الأداء تعزى لمتغير الجنس، المؤهل العلمي ومجال الو ظيفة الحالية . وصت الدراسة الجامعة بأن تقوم بتحليل بيئتها الخارجية للتعرف على المتغيرات المختلفة التي يمكن أن تؤثر عليها في المستقل، أيضا يجب أن يشارك في صياغة أهداف الجامعة جميع الأطراف المسؤولة على تحقيقه,

(8) دراسة الطاهر، الفاتح الشريف يوسف 20141

دور نظام الاستعلام الائتماني تناولت هذه الدراسة الميدانية في الحد من التعثر وأثره في الأداء المالي للمصارف العربية دراسة حالة البنوك السودانية. ويعتبر نظام الاستعلام الائتماني من أحدث ما تتبعه الدول الحديثة لحل مشكلة مخاطر التمويل و احدى السياسات التي تعمل على تحقيق السالمة المصرفية وترقية الأداء المالي. توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها أن تطبيق نظام الاستعلام الائتماني يحد من التعثر المالي لعملاء الجهاز المصرفي العربي ويؤدي إلى تقليل مخاطر التعثر والتأخر والفشل في سداد القروض بالجهاز المصرفي العربي ويسهم في ترقية الأداء المالي للمصارف التجارية العربية. خلصت الدراسة إلى عدة توصيات منها: تفعيل دور المؤسسات العربية ذات الصلة. ضرورة تطبيق نظام الاستعلام الائتماني في المصارف السودانية للحد من التعثر المالي لعملاء الجهاز المصرفي السوداني. ضرورة استخدام نظام الاستعلام الائتماني والتأكد من كفاءة أنظامه الرقابة والمتابعة الإدارية والمالية لدى المصارف مما يسهم في الحد من مخاطر التعثر المصرفي. على بنك السودان المركزي أتباع استراتيجيه شاملة لتطوير القطاع المالي باستخدام نظام الاستعلام الائتماني وآلياته المختلفة ممثلة في الوكالات الائتمانية مع وضع الضوابط القانونية والرقابية التي تنظم عمل تلك الوكالات الائتمانية وخلق سوق تمويلي تنافسي

 (9)-  دراسة د. سامح عبد الكريم محمود أبو شنب 12015

استهدف هذا البحث تقصّي دور المشروعات الصغيرة في معالجة مشكلتي البطالة والفقر؛ من خلال تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ودعم مشروعاتها، وتوسيع انتشارها، وفي المملكة الأردنية الهاشمية على وجه الخصوص، بإيلاء عناية خاصّة لدور المؤسسات المالية الإسلامية وصِيَغ التمويل الإسلامي في هذا المجال، وبالتركيز على تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الأردن؛ نظرًا لأن مشكلات التمويل والتوجيه تمثل أهم ما تواجهه تلك المؤسسات من صعوبات ومشكلات.  وتوصل الباحث، استنادا إلى المعطيات المالية والبيانات الخاصة بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والبيانات الخاصة بالبطالة في الأردن، أن للمشروعات الصغيرة دوراً فاعلاً في قدرتها على الحد من مشكلتي الفقر والبطالة.

(10)-  دراسة  عبد الباسط الاكرش 20162

إن تقييم الاداء وسيلة من وسائل إدارة الموارد البشرية التى تمكن المؤسسة من الاستغلال الامثل لمواردها البشرية من أجل المحافظة على مركزها التنافسي . من هنا هدفت هذه الدراسة إلى تحليل عملية تقيييم أداء الموارد البشرية ودوره في دعم المهام الاستراتيجية للموارد البشرية فى المؤسسة الوطنية للنفط فى ليبيا، حيث إن الحقل الذي تمت دراسته المتمثل بتقييم آداء الموارد البشرية له أهمية كبيرة لما له 1من تأثيرات على مختلف النواحي في المنظمة  وبخاصة في دعم إنجاز المهام الاستراتيجية للموارد البشرية,  وتم تصميم أنموذج للدراسة لبيان دور تقيييم أداء الموارد البشرية بوصفه المتغير المستقل ، في المتغير التابع المتمثل في إنجاز المهام الاستراتيجية للموارد البشرية. ولتحقيق أهداف الدراسة، قام الباحث بإعداد استبانة شملت على (14) سؤالاً بصيغتها النهائية، وتم التأكد من صدق الأداة عن طريق عرضها على مجموعة من المحكمين، كما تم التأكد من ثباتها باستخدام أسلوب الإختبار وإعادة الاختبار ، ومن ثم توزيعها على مجتمع الدراسة الذي شمل خبراء الموارد البشرية في الشركات الخمس والعشرين التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط فى ليبيا والبالغ عددهم (25) خبيراً. وقد توصلت الدراسة إلى مجموعة من الاستنتاجات كان أهمها: وجود فجوة في الاهداف التي تسعى الادارة الى تحقيقها عند القيام بتقييم أداء الموارد البشرية، وضعف تحديد أسبقيات خضوع هذه المجالات لتاثير ودور تقييم أداء الموارد البشرية من أجل الاستفادة الكاملة من عملية التقييم. وقد قدمت الدراسة بعض التوصيات، من أهمها: ضرورة تبني الادارة العليا في المؤسسة الوطنية للنفط فى ليبيا إستراتيجية سليمة في تقييم أداء العاملين في إطار الاستراتيجية الكلية للمؤسسة لتكون المرجعية التي يعتمد عليها وتوفير الارضية السليمة لتطبيق هذه الاستراتيجية إلى جانب تعميق الوعي لدى المديرين والأفراد على حد سواء ، بأهمية تقييم أدء الموارد البشرية لما له من أثر فاعل على إنجاز المهام الاستراتيجية للموارد البشرية الى جانب السعي لتحديد الفرص وسالتهديدات ونقاط القوة ونقاط الضعف التي تقترن بعملية تقييم أدء الموارد البشرية

 (11) دراسة عثمان، سارة محمد الأمين عبد الرحيم; 20161

تناولت الدراسة دور التخطيط الإستراتيجي فى ترقية الاداء بالمصارف المركزية. تمثلت مشكلة الدراسة في تقييم الأداء ببنك السودان المركزي قبل تبني خطة إستراتيجية واضحة وبعد تبني الخطة الإستراتيجية الخمسية ومن ثم المقارنة بين الأداء فى الفترتين لتوضيح إنعكاسات الخطة الإستراتيجية وقيام إدارة التخطيط الإستراتيجي على الاداء بصورة عامة ببنك السودان المركزي. تكمن أهمية الدراسة في الناحية العلمية(النظرية ) :في ان معظم الدراسات السابقة قد تناولت موضوع التخطيط الإستراتيجي من منظور إداري فقط ،ولا توجد دراسات علمية كافية واستعرضت دور التخطيط الإستراتيجي في الإرتقاء بالصيرفة المركزية. أما من الناحية العملية : فقد تفيد الدراسة صانعي السياسات ومتخذي القرارات في معرفة وتقييم دور التخطيط الإستراتيجي في الوصول لتحقيق أهداف البنك المركزي ، كما تنبع أهمية الدراسة من الناحية العلمية في ان معظم الدراسات السابقة قد تناولت موضوع التخطيط الإستراتيجي من منظور إداري فقط ،ولا توجد دراسات علمية كافية استعرضت دور التخطيط الإستراتيجي في الإرتقاء بالصيرفة المركزية أما من الناحية العملية : فقد تفيد الدراسة صانعي السياسات ومتخذي القرارات في معرفة وتقييم دور التخطيط الإستراتيجي في الوصول لتحقيق أهداف البنك المركزي. حيث تستخدم الدراسة المنهج الوصفي التحليلي القائم علي منهجية ماقبل وما بعد أي تحليل الدراسة الأداء ببنك السودان المركزي ماقبل تبني الخطة الإستراتيجية الخمسية وما بعد التبني للخطة. اتبع البحث المنهج التاريخي والاستنباطي والاستقرائي والمنهج الاحصائى وتمثلت فرضيات الدراسة بالاتي: هنالك علاقة مباشرة ما بين التخطيط الإستراتيجي وإحكام التنسيق بين السياستين النقدية والمالية وتعزيز دور البنك المركزي كمستشار مالى للحكومة . توجد علاقة ما بين تطبيق مبدأ التخطيط الإستراتيجي وتقوية الأطر الرقابية والإشرافية للبنك المركزي علي وحدات الجهاز المصرفي وعلى التمويل المصرفي. وجود خطة إستراتيجية واضحة يساهم فى تحقيق سياسات البنك المركزي لأهداف الإقتصاد الكلي. النتائج المستخلصة من الدراسة النظرية: يساهم نظام التخطيط تحديد الأهداف المستقبلية وتقييم الوسائل التي يمكن عن طريقها تحقيق هذه الأهداف وإختيار البدائل ووضع السياسات ووضع طرق العمل وإجراءات التنفيذ وإعداد الميزانيات التقديرية للأنشطة المختلفة، يساعد نظام التخطيط الاستراتيجي في جعل الأهداف العامة للشركة أو المؤسسة واضحة للجميع وبالتالي تنبثق منها خطط الإدارات أو مجالات العمل وتكون الهدف العام الذي يحكم جميع القرارات ويجعل جميع العاملين بيعملون لتحقيق هدف واحد .

(12)-  دراسة د. نسيم حسن أبو جامع   و أ. فاطمة زكريا وافي 2016  1.

تم تحديد دور البنوك في فلسطين بإثراء المسؤولية المجتمعية وانعكاسها على أدائها المالي باستعمال المنهج الاستقرائي لتحديد الإطار النظري والتحليل الوصفي لدراسة اثار المسؤولية المجتمعية باستعمال استبانة لعينه من مسؤولي البنوك لمعرفة و تتبع هذا الاثر و للتحقق من فرضيات الدراسة. و توصلت الى أن تفاعل النبوك مع النشاطات المجتمعية ينعكس ايجاباً على أدائها البنك المالي، ولهذا تقوم البنوك بتحديد استراتيجية خاصة لنشاطات المسؤولية الاجتماعية ورسم سياسات التنفيذ لها حسب أولوياتهم محاولين التنسيق بما يتطابق مع حاجة المجتمع و ربحية البنك. كما ان هذه النشاطات المجتمعية الذي تقوم بها البنوك  انعكست على أداء البنك من خلال ( زيادة الودائع- الائتمان – الأرباح) وعلى أداء البنوك المالي إيجابياً (بزيادة الأرباح) وأن الانفاق على هذه النشاطات لا يوجد له أي انعكاس سلبي على الأداء المالي للبنوك أي لا ينعكس على (خفض الأرباح) الذي يحققها البنك واوصت الدراسة لضرورة سن التشريعات التي تكفل الإفصاح و الشفافية للبنوك وضرورة التزام البنوك بالنسبة المئوية المخصصة من قبل سلطة النقد الفلسطينية بالدعم المجتمعي، وضرورة التزام البنوك بتقديم برامج للمجتمع مع الاخذ بعين الاعتبار الاعتبارات الاخلاقية والمجتمعية ،وتعزيز دور البنوك في خدمة المجتمع المحلي من خلال عقد دورات متخصصة في مجالات مختلفة ضمن أولويات واحتياجات المجتمع في مجالات التخطيط والتنفيذ والتقويم وضرورة تأسيس صندوق وطني للمسؤولية الاجتماعية بإشراف المودعين وجهات ذات علاقة وتوجيه نسبة محددة من ارباح البنوك للطابع المجتمعي الانتاجي.1

(13) دراسة الإمام عبد الوهاب يوسف محمد الأمين  [3]2015

تتناول هذه الدراسة أثر التخطيط الاستراتيجي على التسويق المصرفي، وتتمثل مشكلة الدراسة في عدم اهتمام معظم المصارف بالتخطيط الاستراتيجي لتسويق الخدمات المصرفية. تستمد هذه الدراسة أهميتها من تناولها للتخطيط الاستراتيجي لعمليات التسويق المصرفي والذي يلعب دوراً حيوياً في تعزيز القدرة التنافسية للمصرف، و تهدف الدراسة لتوضيح أهمية التخطيط الاستراتيجي فيما يتعلق بتبني الاستراتيجيات التسويقية القائمة على الأسس العلمية وصياغتها وتطبيقها. وللوصول لأهدافها و تختبر الدراسة الفروض التالية: تتجاهل إدارة البنوك السودانية التخطيط الإستراتيجي لتسويق العمليات المصرفية وتهتم بتسيير أعمال البنك اليومية.

 النجاح في التسويق المصرفي يتطلب وجود الخطط الإستراتيجية والالتزام بتنفيذها.

وجود إدارة متخصصة بالتسويق المصرفي تمكن من تقديم خدمات مصرفية ترضي طموحات العميل . اتبعت الدراسة المنهج الاستنباطي لتحديد أنماط مشكلة الدراسة ووضع فروضها، والمنهج الاستقرائي لاختبار صحة الفروض، والمنهج التاريخي لتتبع الإطار النظري والدراسات السابقة التي لها علاقة بالدراسة، والمنهج الوصفي التحليلي لربط البيانات بالنتائج وتم إجراء التحليل بإستخدام برنامج الحزم الإحصائية للعلوم الإجتماعية (SPSS) مستخدماً جدول ليكرت الخماسي. واستهدفت هذه الدراسة الموظفين ببنك فيصل الإسلامي كعينة لمجتمع الدراسة حيث تم توزيع (200) إستمارة على العاملين بفروع البنك المختلفة تم إرجاع (25) استمارات. من خلال مشكلة الدراسة تم استنباط نتائج الفروض التالية: يهتم المصرف بتقديم خدماته للعملاء بسهوله وسرعه فائقة و يهتم المصرف بجودة الخدمة أكثر من اهتمامه بالأسعار. تلبى الخدمة المصرفية حاجات العملاء ويحرص المصرف على توفير التجهيزات اللازمة للعمل بالمصرف بيئة مريحة للعملاء, يقدم المصرف الخدمات المصرفية الالكترونية بجميع فروعه, توجد بالمصرف إدارة متخصصة بالتخطيط و توجد معايير ثابتة لمتابعة وتقييم الأداء بالفروع ويتمتع المصرف بعمليه نظامية للتخطيط لجمع المعلومات عن المنافسين وأهدافهم توصلت الدراسة للعديد من النتائج، أهمها: – اهتمام المصرف بتقديم خدماته للعملاء بسهولة وسرعة فائقة. التزام المصرف بأسعار الخدمات الصادرة من البنك المركزي. حرص المصرف على تقديم معاملة خاصة لكبار العملاء. – يحرص المصرف على توفير التجهيزات اللازمة للعمل. و أخيراً، أوصت الدراسة بالآتي: ضرورة الاهتمام بدراسات وبحوث التسويق المصرفي. ضرورة الاهتمام بالتخطيط السليم بالمؤسسات المالية كتحقيق الأهداف المرجوة.[4]1

(15) دراسة عبد السلام لفته سعيداحمد علي حسين 2016 1

 ينطلق البحث من مشكلة تركز على عدد من التساؤلات وهي: ما مدى الإهتمام بموضوع الكفاءة من لدن المصارف ودورها في رفع كفاءة العمل المصرفي وتطويره؟ كذلك، هل أن مقاييس الكفاءة المصرفية المستعملة في المصارف العراقية واضحة ومحددة للقطاع المصرفي العراقي؟ وكيف يجرى قياس كفاءة القطاع المصرفي؟ وماهي المناهج المعتمدة في تحديد المدخلات والمخرجات المصرفية؟ وما مستوى الكفاءة في المصارف عينة اليحث وما أسباب آنخفاضها أو آرتفاعها في المصارف الخاصة عينة البحث كلاً على حدة وفي القطاع المصرفي العراقي بشكل عام؟ وما هي طبيعة أداء المصارف الخاصة العراقية وما علاقة وتأثير الكفاءة في أداء المصارف الخاصة في العراق؟ ويهدف البحث إلى قياس كفاءة أداء المصارف والتمييز بين مستوياته, تبعاً لذلك تحديد المصارف المرجعية للمصارف غير الكفوءة, فضلا عن ذلك تحليل علاقة وتأثير الكفاءة في الاداء المصرفي. لذلك جرت صياغة فرضيات البحث لدراسة وتحليل علاقة وتأثير الكفاءة في الأداء المصرفي للمصارف عينة البحث. وقد جرى آستعمال أسلوب تحليل تطويق البيانات لاستخراج مؤشرات الكفاءة الفنية لإنموذج عوائد الحجم الثابتة والمتغيرة، وآستخدام إنموذج عوائد الحجم المتغيرة لآستخراج مؤشر الكفاءة الحجمية, بالإضافة إلى آستعمال مجموعة من المؤشرات المالية المتمثلة بنسب (الربحية, السيولة, الملاءة) لدراسة الأداء المصرفي. أظهرت نتائج البحث إنَّ سبعة مصارف حققت الكفاءة الكاملة وهي كل من مصرف (بغداد, التجاري العراقي, الإستثمار العراقي, دار السلام للإستثمار, سومر التجاري, المنصور للاستثمار والإتحاد العراقي), على وفق إنموذج عوائد الحجم الثابتة والمتغيرة. وهذا يعني ان معظم المصارف لم تصل إلى أفضل الممارسات الإدارية من خلال إنتاج أقصى كمية ممكنة من المخرجات نتيجة آستعمال كمية معينة من المدخلات، أي تحقيق أقصى إنتاج ممكن من عوامل الإنتاج المتاحة.

 (16) دراسة سيف الدين اسماعيل آدم عجباني 2017 1

تناولت الدراسة دور التخطيط الاستراتيجي في اداء المشروعات الانتاجية، وهدفت الدراسة إلى التعرف على دور التخطيط الاستراتيجي في اداء المشروعات الانتاجية بهيئة مياه ولاية الخرطوم , تحليل عناصر التخطيط الاستراتيجي ودره في اداء المشروعات الانتاجية , التوصية بمخرجات الدراسة لمتخذي القرار بادارة هيئة مياه ولاية الخرطوم. وتمثلت مشكلة الدراسة من خلال السؤال الرئيس ما هو الدور الذي يلعبه التخطيط الاستراتيجي في تطوير اداء المشروعات الانتاجية ؟ ويتفرع من هذا السؤال الاسئلة الفرعية التالية: ما مدى اهتمام هيئة مياه ولاية الخرطوم بالتخطيط الاستراتيجي؟ هل لدي المشروعات الانتاجية بهيئة مياه ولاية الخرطوم المام ومعرفه بالتخطيط الاستراتيجي؟ هل يتم تطبيق التخطيط الاستراتيجي علي المشروعات الانتاجية في السودان؟ هل تقوم ادارة المشروعات بالتحليل الخارجي والداخلي للبيئة كمتطلبات لبناء الاستراتيجية ؟ هل هنالك تدريب للعاملين علي تطبيق التخطيط الاستراتيجي في المشروع؟ وكانت فرضية الدراسة الرئيسية كالاتي : توجد علاقة ذات دلالة احصائية بين التخطيط الاستراتيجي واداء المشروعات الانتاجية. ويتفرع منه الفروض التالية , توجد علاقة ذات دلالة احصائية بين وضوح الرؤية والرسالة للخطة الاستراتيجية واداء المشروعات الانتاجية بهيئة مياه ولاية الخرطوم, توجد علاقة ذ ات دلالة احصائية بين وضوح اهداف الخطة الاستراتيجية واداء المشروعات بهيئة مياه ولاية الخرطوم , توجد علاقة ذات دلالة احصائية بين دراسة البيئة الداخلية والخارجية عند اعداد الخطة الاستراتيجية واداء المشروعات الانتاجية بهيئة مياه ولاية الخرطوم , توجد علاقة ذات دلالة احصائية بين دقة تنفيذ الخطة الاستراتيجية واداء المشروعات الانتاجية بهيئة مياه ولاية الخرطوم , توجد علاقة ذات دلالة احصائية بين مراقبة وتقويم الخطة الاستراتيجية واداء المشروعات بهيئة مياه ولاية الخرطوم , فقد ستخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي وهو منهج يهدف إلى وصف الواقع الموجود. وتوصلت الدراسة للنتائج الاتية : توجود بهيئة مياه ولاية الخرطوم خطة استراتيجية مكتوبة , وجود ضعف بتوعية العاملين بمضمون الرؤيا بهيئة مياه ولاية الخرطوم , هنالك استجابة متوسطة لقيام الهيئة بتحقيق الاهداف وفق الامكانيات المتاحة , وجاءت الدراسة بالتوصيات التالية : يجب وجود خطة استراتيجية مكتوبة بهيئة مياه ولاية الخرطوم , لا بد من توعية العاملين بمضمون الرؤيا بهيئة مياه ولاية الخرطوم , علي الهيئة تحقيق الاهداف وفق الامكانيات المتاحة1

(17) دراسة الحسينى أحمد2017

1هـدفت الـدراسة إلى التعـرف على دور التخـطيـط الاستـراتيجي فـي التقـليـل مـن الأزمـات التي يواجهها الموظفين في مؤسسات القطـاع المصرفـي الفلسطينـي، والتعـرف علـى أهميـة الدرايـة بمفهوم التخطيط الاستراتيجي بالإضافة إلى أساليبه وأدواته الفعالة، والتعرف على العوامل التي يجب الاهتمـام بها من قبـل الإدارة والتي تساعـد فـي التخفيـف مـن آثـار الأزمات، وذلك بهدف التقليل من المخاطر والأزمـات التي تواجـه البنـوك العاملـة في مدينة الخليـل، وقـد تـم استخـدام المنهج الوصفي التحليلي بالاعتماد على الاستبانة كأسلـوب لجمـع البيانـات، وزعت على عـينـة الدراسة من موظفي المناصب الإدارية في البنوك، حيـث بلغ حجـم عينـة الدراسـة 44 موظـف. بعد جمع البيانات تم تحليلهـا بالطرق الإحصائية المنـاسبة وعليه فقـد أظهرت نتائـج الدراسة أن هناك درجة مرتفعة جداً لوضوح مفهومي التخطيط الإستـراتيجي وإدارة الأزمات لـدى مديـري الفروع الرئيسية ونوابهم في تلك البنوك، ووجود تأثير ذو دلالـة إحصائيـة عنـد مستـوى الدلالة (α ≤ 0.05) لـدرجـة مشاركـة الأفـراد داخـل المؤسسـة في عمليـة التخـطيط الإستراتيجـي. بالإضافة إلى عدم وجود تأثير ذو دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (α ≤ 0.05) لأساليب وأدوات التخـطيـط الإستراتيجـي فـي إدارة الأزمـات لـدى القـطـاع المـصرفـي الفـلسطينـي. وأوصـت الـدراسة بعـدة تـوصيات كان أبـرزها: ضرورة أن تتبنى مؤسسات القطاع المصرفي الفلسطيني التخطيط الاستراتيجي في أعمالهـا وخاصة طويل الأجل منه والاستفادة القصوى من الموارد المتاحة. على المديرين أن يعملوا علـى تكريس وترسيـخ ثقافـة التخطـيط الاسـتراتيجـي فـي منظماتهـم وجعلها جزء لا يتجزأ من الثقافـة العـامة لهـذه المنـظمات، والتـأكيد على مفهـوم مشاركة الموظفين في عملية التخطيـط الاستراتيجـي، لما تشكلـه من أهميـة في توفـير الفـرص التدريبية للعاملين في مؤسسـات القطاع المصرفي بمختلف المستويات

 (18)- دراسة: د.عبدالله يوسف سعادة ود هيام محمد الزيدانيين ود.باسل يوسف الشاعر20171

هدفت الدراسة إلى بيان أثر توظيف الودائع الاستثمارية في ربحية مساهمي المصارف الإسلاميّة الأردنية خلال المدة (2009- 2015)، وقد تم اختيار الودائع الاستثمارية كمتغير مستقل لدراسة أثره في المتغير التابع (ربحية المساهمين) مقاساً بنصيب السهم العادي الواحد من الأرباح المحققة، وقد شملت عينة الدراسة كلاً من البنك الإسلامي الأردني، والبنك العربي الإسلامي الدولي. وتوصلت الدراسة إلى وجود أثر ذي دلالة لتوظيف ودائع العملاء المطلقة والمقيدة (الحسابات الاستثمارية) في نصيب السهم الواحد من الأرباح المحققة (EPS) في المصارف الإسلاميّة الأردنية، وذلك يعود إلى اتباع الأساليب والصيغ المناسبة في إدارة وتوظيف الودائع الاستثمارية، وهذا بدوره ينعكس إيجاباً على أرباح المساهمين (الملاك).  وأوصت الدراسة بضرورة اهتمام إدارات المصارف الإسلامية بصيغ التمويل والاستثمار باعتبارها بديلاً مناسباً لأدوات المداينات التي تقوم عليها الصيرفة التقليدية، كما أوصت الدراسة بأن على المصارف الإسلاميّة العمل على إدراج الحسابات الاستثمارية المطلقة والمقيدة ضمن بند خاص في التقارير السنوية موضحاً لكيفية توزيع أرباح المودعين أصحاب تلك الحسابات والمصرف الإسلامي (المساهمين).

(19) دراسة جعفر بشارة إبراهيم عامر 20171

هدفت هذه الدراسة للوقوف على مدى تطبيق مفاهيم التخطيط الاستراتيجي لدى العاملين بالمصارف التجارية و التعرف على دور المستويات الإدارية المختلفة في إعداد الخطة الإستراتيجية وتوزيع المهام والأنشطة. وتلخصت مشكلة الدراسة في الإجابة على السؤال التالي: هل أن تطبيق التخطيط الاستراتيجي في المصارف التجارية 1من الممكن أن يحدث أثراً إيجابياً في أداء المصارف التجارية ؟ وتفرعت منها أسئلة فرعية؟ هل تمارس المصارف التجارية وظيفة التخطيط الاستراتيجي ؟. مدى إدراك العاملين بالمصارف التجارية لأهمية التخطيط الاستراتيجي؟ هل للعاملين بإدارات التخطيط والبحوث معرفة أصلاً بالتخطيط الاستراتيجي ؟ بنيت الدراسة على الفرضيات التالية؟ توجد فروق ذات دلالة إحصائية بماهية المفهوم العملي للتخطيط الاستراتيجي لدى العاملين بالمصارف التجارية؟ توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مدى نجاح التخطيط الاستراتيجي لدى العاملين بالمصارف؟ توجد فروق ذات دلالة إحصائية حول مفهوم  واستخدام وأهمية التخطيط الاستراتيجي (محاور التخطيط الاستراتيجي) وتعزى لبعض المتغيرات الشخصية المتمثلة في: المؤهل العلمي للعاملين، و سنوات الخبرة. ولتحقيق أهداف الدراسة والإجابة على سؤال المشكلة واختيار الفرضيات اتبع الباحث منهج الأسلوب الوصفي التحليلي واختبار عينة من مجتمع الدراسة و المتمثل في العاملين بالمصارف التجارية المختلفة وقد تم استخدام برنامج الحزم الإحصائية للعلوم الاجتماعية (spss) لمعالجة البيانات وتحليلها. وقد توصلت الدراسة إلى عدة نتائج أهمها: – هنالك اهتمام من قبل الإدارة العليا بالتخطيط الاستراتيجي حيث توجد خطة مكتوبة ومعرفة لدى الفئات المختلفة من العاملين بالمصارف. هنالك ضعف في تحليل الفجوة بين كل من الفرص والتهديدات الموجودة بالبيئة الخارجية ,هناك شعور بالرضا عن ثقافة التخطيط الاستراتيجي من قبل العاملين و المسئولين. بناءاً على نتائج الدراسة قد أوصى الباحث بمجموعة من التوصيات أهمها أهمية الاهتمام بتطبيق وممارسة التخطيط الاستراتيجي في المصارف التجارية إزالة الغموض حول معرفة المفهوم العلمي المتكامل للتخطيط الاستراتيجي من خلال توفير الكوادر الإدارية الواعية و المدربة. – التوجه استراتيجياً نحو العملاء والتكنولوجيا في تطوير الخدمات

(02) دراسة بوقليلة وهيبة زدوداي رزيقة  20171

إن الاهتمام الذي تحظى به المؤسسات الصغيرة والمتوسطة يعكس الأهمية التي يمثله القطاع في اقتصاديات العالم لذا تراهن عليه العديد من الدول، خاصة النامية منها، في تنمية اقتصادياتها. لذا فإن الجزائر تهتم بمثل هذا النوع من المؤسسات وتكرس جهودها من أجل تنميتها وتطويرها وإعطائها دورا أساسيا في النشاط الاقتصادي، ومنه يتوجب 1على هذه المؤسسات امتلاك إرادة إستراتيجية ورؤية مستقبلية تجعلها قادرة على تبني نمط التخطيط الاستراتيجي، ففي ظل التطورات الحديثة في محيط المؤسسة الداخلي والخارجي، أصيح لزاماً على المؤسسة الاعتماد على الإدارة والتخطيط الاستراتيجي لحل المشكلات   1التي قد تواجهها في علاقتها بمحيطها من خلال الربط بين الأهداف والوسائل المستخدمة بإتباع سياسات مدروسة ومحددة وحسن التوقع بما سيكون عليه الوضع في المستقبل مع الاستعداد الجيد لمواجهة التهديدات التي قد تصادفها واستغلال الفرص التي تتاح لها.

تعقيب على الدراسات السابقة:

أثبت الدرسات السابقة ضرورة تطبيق التخطيط الاستراتيجي على كل المشروعات سواء, الصغيرة أوالمتوسطة , وتوجد تجارب كثيرة تدل على نجاح المشروعات التى تهتم بالتخطيط قبل البدإ فى المشاريع .

لكن عنوان دراستناهذه تختلف كثيرة عن الدراسات السابقة من حيث الشمولية , وأن عنوان البحث يتكون من أربع مواضيع , وكل واحد من هذه المواضع يكفى أن يكون بحثا كاملا , التخطيط الإستراتيجي , الأداء, المشروعات الصغيرة, و المشروعات المتوسطة , القطاع المصرفي , نسعى من هذه الدراسة باحثا وجاهدا عسى أن يكون هذاالبحث جزء من الحل للمشاكل التى تواجه هذه المواضيع , والهدف الأسمى هو كيفية تأثير التخطيط الإستراتيجى على إخوانه الثلاثة المذكورة فى العنوان . , الأداء, المشروعات الصغيرة والمتوسطة , القطاع المصرفي .

[1] العطيات، محمد موسى خليفة  ما أثر التخطيط الاستراتيجي على أداء البنوك التجارية الأردنية؟ السودان الخرطوم جامعة أم درمان الإسلامية 2012 ماجستيرقسم الدراسات النظرية

1 أبونصيب, عرفة جبريل; يوسف, محمد مصطفى محمد أثر التخطيط الإستراتيجي في أداء العاملين بالمؤسسات الخدمية مجلة الاقتصادوالعلوم الانسانية2013 جامعةالسودان

1 دراسة العوامرة، بادي عبد الله أثر الإبداع الفردي في تحسين أداء المشاريع الصغيرة و المتوسطة

2013 جامعة عمان العربية درجة ماجستير الأردن

1 دراسة مثنى زاحم فيصل سعد علي حمود العنزي2013 مبررات احتضان المشاريع الصغيرة والمتوسطة – دراسة استطلاعية جامعة بغداد كلية الاقتصاد والعلوم الادارية درجة ماجستير

  • 1- دراسة رتيبة بركبية 2014 تقييم أداء البنوك التقليدية والإسلامية دراسة مقارنة بطريقة العائد والمخاطرة بين القرض الشعبي الجزائري وبنك البركة الجزائري خلال الفترة جامعة قاصدي مرتاح درجة ماجستير(2007-2012)

1 دراسة د . رزاق مخور الغراوي2014 التخطيط الاستراتيجي التسويقي وأثره في جودة الخدمة المصرفية دراسة ميدانية في مصرفي الرافدين والرشيد وفروعهما في النجف الاشرف (العراق)

1   دراسة رحمة زعيبى  ماجستير علوم التسيير1 كلية العلوم الاقتصادية والتجارية جامعة محمدخيضر  بسكر الجزائر 2014

1 دراسة الطاهر، الفاتح الشريف يوسف دور نظام الاستعلام الائتماني في الحد من التعثر و أثره في الأداء المالي للمصارف العربية : دراسة حالة البنوك السودانية الأكاديمية العربية للعلوم المالية و المصرفية( الأردن2014)

  • دراسة د. سامح عبد الكريم محمود أبو شنب   دور المشروعات الصغيرة في معالجة مشكلــتي البطالة والفقر حالة الأردن “2015
  • 1 2- عبد الباسط الاكرش درجة الماجستير إدارة المشاريع كلية الاعمال-الجامعة العربية الالمانية في ليبيا تقيييم أداء الموارد البشرية ودوره في دعم المهام الاستراتيجية للموارد البشرية فى المؤسسة الوطنية للنفط فى ليبيا(2016)

1 دراسة عثمان، سارة محمد الأمين عبد الرحيم  2016 درجة ماجستير دور التخطيط الإستراتيجي في كفاءة الأداء بالمصارف المركزية جامعة السودتن للعلوم والتكنولوحيا

1 د. نسيم حسن أبو جامع   و أ. فاطمة زكريا وافي2016 أستاذ الاقتصاد المشارك  رئيس قسم الاقتصاد جامعة الازهر غزة فلسطين دور البنوك في فلسطين بإثراء المسؤولية المجتمعية وانعكاسها على أدائها المالي

[3] دراسة الإمام عبد الوهاب يوسف محمد الأمين  2015 أثر التخطيط الإستراتيجي على التسويق المصرفي  (السودان جامعة شندى ) ماجستير

[4]  دراسة الإمام عبد الوهاب يوسف محمد الأمين  2015 أثر التخطيط الإستراتيجي على التسويق المصرفي  (السودان جامعة شندى ) ماجستير

1 دراسة عبد السلام لفته سعيداحمد علي حسين 2016 دور الكفاءة في الأداء المصرفي جامعة بغداد درحة ماجستير فى إدارة الأعمال كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية

11 دراسة سيف الدين اسماعيل آدم عجباني دور التخطيط الاستراتيجي في اداء المشروعات الإنتاجية بحث تكميلي مقدم لنيل درجة الدكتوراه في ادارة الاعمال جامعة النيلين

1 د. نسيم حسن أبو جامع   و أ. فاطمة زكريا وافي2016 أستاذ الاقتصاد المشارك  رئيس قسم الاقتصاد جامعة الازهر غزة فلسطين دور البنوك في فلسطين بإثراء المسؤولية المجتمعية وانعكاسها على أدائها المالي

د. عبدالله يوسف سعادة ود هيام محمد الزيدانيين ود.باسل يوسف الشاعرالجامعة الاردنية أثر توظيف الودائع الاستثمارية في ربحية المساهمين”دراسة تطبيقية على المصارف الإسلامية الأردنية” المجلة الأردنية في الدراسات الإسلامية 2017م  

1 جعفر بشارة إبراهيم عامر  التخطيط الاستراتيجي وأثره على الأداء (دراسة تطبيقية على المصارف التجارية في السودان) للفترة من 2005- 2014م جامعة النيلين درجة دكتورة فى التجارة

  • دراسة بوقليلة وهيبة زدوداي رزيقة جامعة الجيلالي بونعامة الجزائرواقع التخطيط الاستراتيجي في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة درجة ماجستير2017 1
  • دراسة بوقليلة وهيبة زدوداي رزيقة جامعة الجيلالي بونعامة الجزائرواقع التخطيط الاستراتيجي في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة درجة ماجستير2017 1