الجدل البريطاني بأكمله حول بريكسيت يتعطل بسبب أن القليل من السياسيين البريطانيين يثقون بما يرون ويقولون ويفكرون ويصوتون لصالح منفعة البلاد. ويتم اللجوء إلى المناورة حسب المستطاع، لأن الموافقة على اتفاقية الانسحاب وحصول بريكسيت بدون عراقيل في الأثناء لم يعد هدفا أوليا. فالمعسكرات المختلفة داخل البرلمان والحكومة تتبع أهدافا أكبر. فالبعض يريد في الأمتار الأخيرة انسحابا بدون اتفاقية وآخرون يريدون وقف بريكسيت”.

تحميل الرسالة