أ.د. أنمار أمين حاجي، م. عبدالله زيدان خلف
مجلة تكريت للعلوم الإدارية والاقتصادية
2020, المجلد 16, العدد 51 part 1, الصفحات 471-488

الخلاصة

يعد النمو الصناعي وتطوره جزءاً مهما لا يتجزأ من النمو الاقتصادي، وبالرغم من الدور الايجابي للنمو الصناعي في تحقيق الرفاهية الاقتصادية والاجتماعية، إلا انه في الوقت نفسه ترك اثار سلبية في البيئة بسبب اعتماده وبشكل رئيس على الطاقات التقليدية لاسيما طاقة الوقود الاحفوري والتي ادت الى تلوث البيئة بغازات الاحتباس الحراري، وينطلق البحث من فرضية مفادها، ان التوسع في الانشطة الصناعية والتي تعتمد على طاقة الوقود الاحفوري بشكل رئيس ادى الى زيادة تركيز غازات الاحتباس الحراري وبالتالي حدوث خلل في التوازن الطبيعي للأرض، وحصول مشاكل بيئية ومنها مشكلة الاحتباس الحراري وما تبعها من تغيرات مناخية، واعتبرت الهند كأنموذج لهذا البحث للمدة (1990-2015)، ومن خلال استخدام النماذج القياسية الكمية وبطريقة المربعات الصغرى ذات المرحلتين، تم تحديد اثر المؤشرات المفسرة من خلال معنوية وقوة العلاقة بين تلك المؤشرات وبين مؤشر النمو الصناعي (المؤشر المستجيب) للأنموذج الاول، ومن ثم تحديد اثر المؤشرات المفسرة من خلال معنوية وقوة العلاقة بين المؤشرات المفسرة ومؤشرات الاحتباس الحراري (المؤشرات المستجيبة) من خلال زيادة كمية انبعاثات غاز ثاني اوكسيد الكربون Co2 وغاز الميثان CH4 للأنموذج الثاني والانموذج الثالث، وتوصلت الدراسة الى ان هناك علاقة سببية مفسرة ومعنوية بين المؤشرات المفسرة والمؤشرات المستجيبة وان المؤشرات المفسرة (الفعاليات والانشطة الاقتصادية)، قد اثرت بشكل سلبي على البيئة.