أثر تهديدات تغيرات المناخ على الأمن البيئي

ظهرت بعد الحرب الباردة تهديدات جديدة أدت إلى تغير وتوسيع مفهوم الأمن، من بينها التهديدات البيئية، فظهر للأمن بعد جديد يعرف بالبعد البيئي أو ما يسمى الأمن البيئي، ومن بين هذه التهديدات البيئية تغير المناخ الذي يشكل تحديا وتهديداً له أثار على أمن العالم ككل، حيث أن الربط بين تغير المناخ والأمن، أدي إلى أمننة قضية تغيرات المناخ . ورغم الإختلاف في مرجعية تغير المناخ، منهم من يرده إلى أسباب طبيعية ومنهم يرده إلى مصادر بشرية، فقد تم طرحه في جدول أعمال المنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة، من خلال المؤتمرات والإتفاقيات المعنية بتغير المناخ، فضلا عن الجهود الوطنية، وهذا الإهتمام كان نتيجة لأثار تغير المناخ على نزاعات الحدود والهجرة ونقص الموارد… إلخ، وذلك من أجل حماية المناخ العالمي. حيث أن حماية المناخ العالمي مرتبطة بمدى إمتثال الأطراف للإلتزامات المقررة بموجب الإتفاقية الإطارية بشأن تغير المناخ عام 1992 وبروتوكول كيوتو عام 1997 الملحق بها وإتفاق باريس عام 2015، وكذا بإمكانية تقرير المسؤولية الدولية عن أضرار تغير المناخ، إلا أن صعوبة تطبيق الأسس التقليدية للمسؤولية الدولية لتقرير المسؤولية على الآثار الضارة لتغير المناخ أدت إلى تطوير قواعد المسؤولية الدولية طبقا لإتفاقيات حفظ النظام المناخي، واللجوء إلى وسائل حديثة لضمان تنفيذ الدول لواجباتها في مجال حفظ النظام المناخي.

الاطلاع على الرسالة

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

I hold a Bachelor's degree in Political Science and International Relations in addition to a Master's degree in International Security Studies. Alongside this, I have a passion for web development. During my studies, I acquired a strong understanding of fundamental political concepts and theories in international relations, security studies, and strategic studies.

Articles: 14402

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *