تواجه إدارة الموارد البشرية في وقتنا الحاضر تحديات كبيرة فرضتها عليها التغيرات المتسارعة في محيط المؤسسات وخاصة العمومية منها، مما جعل هذه الإدارة تغيّر من فلسفتها لتكون أكثر مرونة حتى تتكيّف مع التطوّرات الحاصلة. وشملت هذه التغييرات عدة جوانب من إدارة الموارد البشرية بدءا بطبيعة التعامل مع العنصر البشري على أساس أنّه رأس مال يجب الاستثمار فيه لتحقيق مزايا تنافسية، إلى محاولة تحقيق الفعالية المطلوبة من خلال ترشيد مختلف ممارسات إدارة الموارد البشرية . تهدف هذه الدراسة إلى الوقوف على العلاقة والأثر بين درجة فعالية توظيف الموارد البشرية ومستوى الأداء بمؤسسات القطاع العام الجزائري من وجهة نظر المسيّرين، انطلاقا من تعزيز وتقوية دور إدارة الموارد البشرية فيها وجعلها المسئولة عن تحقيق الكفاءة الإنتاجية والفعالية التنظيمية . وكذا إلى إبراز أهمية عملية تقييم الأداء التنظيمي ودورها في ضمان بقاء المنظمات وتطوّرها في بيئة الأعمال وتكيّفها مع المستجدات ومواجهة المشاكل المعاصرة وتحديات المستقبل. هذا وأظهرت نتائج الدراسة الميدانية أنّ هناك درجة متوسطة من الممارسة الفعالة لنشاطات التوظيف في المؤسسات العمومية الجزائرية.

تحميل الدراسة

Print Friendly, PDF & Email
اضغط على الصورة