انتعشت أسعار البترول من جدود بعد سجلت تراجعا صباح أول أمس بتدحرجها لـ53 دولار للبرميل بعد ورود شكوك حول تطبيق اتفاق الجزائر. غير أنه في افتتاح الأسواق الآسيوية اليوم، ارتفع السعر إلى 56 دولارا بعد إعلان عدة دول من منظمة “الأوبك” مباشرتها تطبيق اتفاق الجزائر، بالإضافة إلى تراجع الدولار بعد المؤتمر الصحفي للرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب. وحسب متتبعين فان تقيد الدول الأعضاء ببنود الاتفاق، فان أسعار الذهب الأسود ستواصل الارتفاع خلال الأسابيع المقبلة لتتجاوز الـ60 دولار منتصف العام حسب بعض التقديرات، وهو المستوى الذي تراهن عليه السعودية مثلا، بل أن المملكة التي تعاني أزمة سيولة، تراهن لبلوغ مستوى 65 دولارا وهو ما توقعه السفير السعودي بالجزائر بن عبد الله الصالح.

Print Friendly, PDF & Email