أخبار الساعة

أمن الخليج من أمن بريطانيا

 
عبّرت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، عن سعيها إلى تعزيز التعاون في مجالات الأمن والدفاع مع دول الخليج، مشيرة أن “أمن الخليج من أمن بريطانيا”.   جاء ذلك في تصريحات لها خلال زيارتها للقوات البحرية الملكية البريطانية، في قاعدة ميناء خليفة بن سلمان، شرقي البحرين، اليوم الثلاثاء، بحسب وكالة الأنباء البحرينية الرسمية.   ووصلت ماي، إلى المنامة أمس، للمشاركة في القمة الخليجية التي ستنطلق في وقت لاحق اليوم، كضيف شرف.   وستكون “ماي”، أول رئيس وزراء لبريطانيا وأول امرأة، وثاني زعيم أوروبي يحضر قمة خليجية، وذلك بعد الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، الذي سبق أن حلّ ضيف شرف على القمة التشاورية في العاصمة السعودية الرياض، في ماي 2015.   وخلال زيارتها للقوات البحرية الملكية البريطانية: قالت ماي: “لقد شهدت بنفسي العمل الدؤوب الذي تقومون به تجاه أمن الخليج الذي يعتبر أمننا”.   وأوضحت أن “زيارتها للبحرين، تأتي لحضور اجتماع مجلس التعاون الخليجي، وللتأكيد على شراكتنا مع دولها وتعزيز التعاون في مجالات الأمن والدفاع للحفاظ على أمن مواطنينا في الداخل والخارج، وأيضاً التأكيد على حفظ الاستقرار اللازم للتنمية على مستوى العالم”.   وتابعت موجهة حديثها للقوات البحرية البريطانية: “جميعكم تساهمون بدور فعال في تنفيذ الرؤية العالمية للمملكة المتحدة، وما تقومون به من جهود كبيرة مرتبطة ضمن التزامها للحفاظ على أمن الخليج لا يقل أهمية عن ذلك”.   وأردفت: “يجدر بكم أن تفخروا بما تقومون به، كما أن اختياركم ضمن التحالف الدولي ضد داعش، يدل على الثقة بكفاءتكم وكفاءة البحرية الملكية”.   وتابعت بالقول: “تقوم البحرية الملكية بدور حيوي في تعزيز الأمن البحري والمشاركة في العمليات لحماية القنوات البحرية من أي تهديدات مثل القرصنة البحرية والتصدي للاتجار غير المشروع”.   وبينت رئيسة وزراء بريطانيا، أن “منطقة الشرق الأوسط تحتوي على ثلث النفط في العالم، و15% من صادرات الغاز”.   وشددت على أن “حماية التدفق التجاري الذي تحظى به المنطقة عبر البحر، أمر غاية في الأهمية لضمان استقرار سوق الطاقة والتأكيد على أن المملكة المتحدة تمتلك أمن الطاقة”.   وأعربت ماي، عن “اعتزامها في الفترة المقبلة على الاستثمار في مجال القوات البحرية”.   وأشارت إلى أن البحرية الملكية تقوم بــ”دعم الجهود الدبلوماسية وتعزيز العلاقات التاريخية المتينة” التي تربط البلدين (البحرين وبريطانيا).   وفي 10 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، افتتح الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد البحريني والأمير تشارلز ولي عهد المملكة المتحدة أمير ويلز، مرافق تسهيلات الإسناد البحري للبحرية البريطانية في قاعدة ميناء سلمان التابعة لقوة دفاع البحرين.

الوسوم
اظهر المزيد

الموسوعة الجزائرية للدراسات السياسية

مدون جزائري، مهتم بالشأن السياسي و الأمني العربي و الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock