قضايا أمنية

احتمالات الحرب في الخليج

وليد عبد الحي
هل يمكن أن تشتعل الحرب في الخليج ؟
لا أحد يستطيع تقديم إجابة قطعية بأن الحرب ستشتعل او لا تشتعل، فقد يغير حدت ما وغير متوقع او طارئ المسارات كلها (مثل حدوث صراع على السلطة في إحدى دول المقاطعة لقطر)، لذا فإن الاجابة عن احتمال اشتعال الحرب يبقى ضمن نظرية الاحتمالات ” العقلانية”، وأنا أرى ان احتمالات اعلان الحرب على قطر ما تزال ضعيفة ومستبعدة ، وقد تأخذ طابع ما يسمى ” دبلوماسية عرض العضلات” مثل ارسال القوات من قبل دول المقاطعة او حلفاء تركيا، او القيام بمناورات حربية على الحدود او قبالة الشواطئ القطرية، او خرق المجال الجوي لقطر..دون الوصول لمرحلة الغزو العسكري الذي اراه مستبعدا للأسباب التالية:
1- اسعار البترول : إذا نشبت الحرب فإن حركة النقل في منطقة الخليج ستتوقف بشكل كامل طيلة فترة الحرب ، فإذا علمنا ان الخليج يقدم حوالي 24 مليون برميل يوميا وهو ما يعادل 30% من الناتج العالمي تقريبا، فإذا اشتعلت الحرب ستقفز اسعار البترول بشكل يجعل المستفيد الاول منه روسيا وايران وفنزويلا ، وهي دول لا أظن ان الدول الغربية حريصة على تنامي اقتصادها ، ناهيك عن أن ذلك سيكلف أوروبا الكثير ، فالنفط ومشتقاته يمثل 78,2% من الواردات الأوروبية من الخليج ، كما ان تعطل حركة التجارة سيضر أوروبا التي يصل حجم تبادلها التجاري مع دول مجلس التعاون حوالي 138,6 مليار دولار، ويمكن تطبيق نفس النظرة على الصين والهند واليابان ( تشكل اوروبا والصين والهند واليابان 49,5 % من اجمالي تجارة الخليج).
2- المخاطر على الأجانب والاستثمارات الاجنبية في دول الخليج: يشكل الاجانب حوالي 48% من سكان الخليج الذي يصل اجمالي عددهم (مواطنين واجانب) حوالي 51 مليون نسمة، فإذا علمنا ان 90% من سكان قطر هم من الأجانب فإن المخاطرة على حياة هؤلاء ستكون عالية.
أما الاستثمارات الأجنبية ( وأغلبها من اوروبا وامريكا) فعلى الرغم من تراجع وتيرة الاستثمار الاجنبي من حوالي 58 مليار دولار عام 2008 إلى اقل من 25 مليار عام 2016، فان الحرب تعني تعريض هذه الاستثمارات للخطر وهو ما لا تقبله الدول المالكة لهذه الاستثمارات.
3- وجود القواعد الامريكية أو القوات الامريكية لدى طرفي الصراع ( حوالي 35 الف عسكري امريكي في دول مجلس التعاون) سيضع هذه القوات في موقف حرج، فإذا تدخلت في الصراع فذلك يعني تدخلا متعاكس، وإذا لم تتدخل للدفاع عن مناطق وجودها وخاصة في قطر فقدت قيمتها للدولة الحاضنة لها، ففي التدخل خسارة امريكية وفي عدم التدخل خسارة اخرى، وهو ما ينطبق على بقية الدول التي لها وجود عسكري في الخليج مثل بريطانيا وفرنسا بشكل خاص.
4- ان الحرب الخليجية تعني مكاسب استراتيجية لإيران تتمثل في اضعاف دول الخليج، ودفع بعض الاطراف الخليجية للاستعانة بها في المواجهة سواء للدعم اللوجستي او لغيره طبقا للتطورات المعركة، وهو امر ليس في صالح الدول الغربية ولا دول المجلس في ضوء مواقفها من ايران، فليس من مصلحة الولايات المتحدة تحطيم حلفائها في ظل ظروف كتلك القائمة في الخليج.
5- الحرب في الخليج تعني صرف الانظار عن الأزمة السورية وهو ما يضر باستراتيجية دول الخليج لا سيما العربية السعودية التي تسعى لتغيير النظام في سوريا.
الاحتمالات البديلة: إذا استبعدنا احتمال الحرب ، فإن مصلحة الدول الغربية لا سيما امريكا وبريطانيا وفرنسا استمرار الازمة ضمن قيود معينة مما يدفع نحو العسكرة ( بمزيد من صفقات التسلح، او استحضار المزيد من القوات الاجنبية الغربية خاصة للمنطقة، وهو ما يشكل غطاء لمزيد من التطويق لإيران وممارسة الضغط عليها عبر تكثيف الوجود العسكري الغربي حولها)، وقد تندفع دول خليجية نحو انفتاح أكبر على اسرائيل بغرض ضمان وقوف اللوبي اليهودي في المؤسسات الامريكية لجانبها في الصراع الخليجي، وسيكون شيلوك جاهزا لاستثمار اللحظة.
النتيجة: أرى ان قطر ستكون مضطرة للاستجابة لعدد من المطالب الخليجية ، لكن هذه الاستجابة سيتم تغطيتها بقدر كبير من الدخان ، وستاخذ وقتا لتطبيقها وبشكل تدريجي ، وقد تواجه المزيد من الضغوط مثل تجميد العضوية في مجلس التعاون او في الجامعة العربية او فرض حظر جوي فوقها او حصار بحري كامل ..لكن كل هذه الاجراءات ستبقى دون الحرب ، وليس امام قطر إلا الانحناء للعاصفة دون الوصول لمرحلة الركوع. الصريح..ربما

الوسوم
اظهر المزيد

الموسوعة الجزائرية للدراسات السياسية

مدون جزائري، مهتم بالشأن السياسي و الأمني العربي و الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock