تسعى هذه الورقة البحثية في المقال الأول: إلى تقييم وتحليل دور برامج الإنعاش الاقتصادي خلال الفترة (2001-2014) في تحقيق إقلاع وتنويع الاقتصاد الجزائري. ومن أجل تحقيق هذا الهدف، سيتم عرض أهداف برامج دعم الإنعاش الاقتصادي، ومضمونها، ناهيك عن محاولة تقييم دور هذه البرامج في رفع معدلات النمو الاقتصادي. بعد ذلك وفي المقام الثاني: يتم التطرق إلى النموذج الجديد للنمو الذي يجسد رؤية آفاق 2030، والتي تتمحور حول تنويع الاقتصاد الجزائري وإرساء النمو المستدام. وقد توصلت الدراسة إلى: – عدم قدرة برامج الإنعاش الاقتصادي على تحقيق الاستدامة المطلوبة في نمو الاستثمارات وتحسين إنتاجيتها ورفع التوظيف في الاقتصاد ومحدودية كبيرة في تنويع الاقتصاد الجزائري خارج المحروقات، وهذا ما أدى إلى: – تبني النموذج الجديد للنمو، والذي يمثل رؤية الجزائر في آفاق 2030 حول ضرورة التنويع الاقتصادي وإرساء النمو المستدام.

تحميل الدراسة