تحاول هذه الدراسة الوقوف على دراية ظاهرة بنية الأحزاب السياسية الموريتانية، وكثرة الانشقاقات التي تتعرض الأحزاب السياسية الموريتانية. وتتمحور إشكالية الدراسة حول تحليل مساهمة الأحزاب السياسية في ترسيخ عملية التحول الديمقراطي التي شهدتها موريتانيا منذ إقرار التعددية السياسية في 20 يوليو 1991، إنطلاقا من السؤال التالي: ما هي أهم المعوقات التي تواجه الأحزاب السياسية في ترسيخ عملية التحول الديمقراطي في موريتانيا؟. وقد هدفت الدراسة إلى محاولة فهم الأسباب التي منعت الأحزاب السياسية من المساهمة في ترسيخ عملية التحول الديمقراطي في موريتانيا، مستخدمة في ذلك المنهج الوصفي التحليلي من أجل الوقوف على نتائج مهمة قد تساهم في فهم الأسباب التي أدت إلى ضعف بنية الأحزاب السياسية الموريتانية، وكثرة الانشقاقات التي أنهكت هذه الأحزاب. الكلمات الدالة: الأحزاب السياسية، الانشقاقات، البنية السياسية، موريتانيا، التحول الديمقراطي.

تحميل الدراسة

Print Friendly, PDF & Email