الكاتب : دولة خديجة .

الملخص

يتسم العصر الحديث بالتقدم التكنولوجي والانفجار المعرفي والانفتاح الثقافي والمتغيرات السريعة في العديد من المجالات وبالتزايد الهائل في كم المعلومات والمعارف وتعدد مصادر التعلم الأمر الذي انعكس على التربية البدنية والرياضية باعتبارها مظهر حضاري تستحوذ على اهتمامات شعوب كثيرة في المنافسات الرياضية التي بدأ يصاحبها الكثير من المشاكل والأحداث ومن بينها تناول المنشطات والتي رغم التأكد من المضار الكبيرة التي تتركها فإن استخدامها يزداد يوما بعد يوم لذا هدف بحثنا لإبراز الأخطار الناجمة عن تعاطي المنشطات بالنسبة للرياضي تطرقا لماهية المنشطات وأنواعها مع التركيز على المخاطر المترتبة عنها النفسية كالقلق والاكتئاب والأرق والمخاطر العضوية كأمراض القلب والشرايين والالتهاب الكبدي وغيرها وكذا التصدي لها من وجهة قانونية والتركيز على القيم الدينية وقد اقترحنا إجراء ودعم البحوث الرامية إلى تحسين الكشف عن المنشطات، والتوصل إلى فهم أفضل للعوامل التي تدفع إلى استخدامها، من أجل تأمين أقصى قدر ممكن من الفعالية للاستراتيجيات الوقائية . ضرورة التثقيف المستمر للاعبين والأطقم المعاونة لهم وللمجتمع بوجه عام في الوقاية من المنشطات وإدخال مواضيع مكافحة المنشطات الجسدية ضمن المناهج الدراسية.