لقد تطورت الإنترنت، منذ نشأتها، من منصة لتبادل المعلومات إلى أن أصبحت العمود الفقري لأنشطة. ونتيجة التحتية الحرجة ادرجت الشبكات الاجتماعية في الاقتصاد العملي إجمالا والخدماتي، لذلك شرع القادة الوطنيون إلى وضع الاستراتيجيات الرقمية وتمويل المشاريع التي تعزز التوصيل بالإنترنت والاستفادة من الفوائد الناجمة عن استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بهدف تحفيز النمو الاقتصادي وزيادة الإنتاجية والكفاءة وكذا تحسين الخدمات والقدرات وتمكين التعلم الإلكتروني وتعزيز مهارات القوى العاملة وتعزيز الحوكمة الرشيدة.

حيث لم يعد بمقدور البلدان أن تتجاهل الفرص المرتبطة بالتوصيل والمشاركة في اقتصاد الإنترنت لما يحقق من التوازن الضروري بسين إمكانية الوصول وقابلية الاستخدام والأمن ليصبح بذلك بمثابة التحدي الرئيسي.

الكاتب السيد مونجي لخضر: متحصل على شهادة ليسانس في الحقوق، جامعة الجزائر 1 تخصص قانون عام ، سنة 2018 ، بتقدير ممتاز مع التكريم من قبل وزير التعليم العالي و البحث العلمي.و كذا متحصل على شهادة ماستر في القانون الدولي العام سنة 2020 ،من جامعة الجزائر1 حول موضوع ” إجراءات سير الدعوى أمام المحكمة الجنائية الدولية “، بتقدير ممتاز.

تحميل الدراسة