تعد الصحة أحد المواضيع ذات الاهتمام الواسع في السياق المجتمعي وضمن التفاعلات الدولية، وتثير الأهمية التي تمثلها؛ حالة النقاش حولها، بشأن الإستجابات الفردية والرسمية لمقتضيات الصحية، في ظل تقديمها ضمن مجال السياسة والعمل على المستوى الوطني والدولي، ويعزز تموقعها هذا في ربطها بأشغال المنظمات الدولية على غرار منظمة الصحة العالمية، كما تشهد ربطها بمجالات الاقتصاد والتنمية، وقد شهدت حالة من الانتقال من التوصيف البسيط، إلى جعلها ضمن محددات السياسة العليا للدول، ولتطرح عديد التوجهات النظرية التي تقدم أراءها حول الأمن الصحي كل بمفاهيمها وافتراضاتها يظهر الأمن الصحي بحالة من الوسطية بين الجهود الجادة لتحقيق الأمن الصحي، وتلك الاستثمارات ذات الطابع الاستغلالي لمعاناة الإنسان، وتحقيق أرباح من ذلك، حتى يبلغ العمل على تحقيق الضرورة بصور خفية من النوايا غير السليمة، وتروج الصورة المغلفة بقناع الانسانية الذي يؤخذ به نشاط الفواعل، في اشتغالها على تحقيق الأمن الصحي العالمي، وانسجاما مع هذه الرؤية.

يتصل الأمن الصحي بمجال بحوث الدراسات الأمنية، وفي هذا الإطار فالبحث في موضوع أمني يحقق معرفة علمية تتعلق بموضوع مغمور نسبيا، ضمن علم الأهمية التي تترتب فيها أبعاد الأمن المختلفة، مع أن الضرورة تملى إعلاء شأن الأمن الصحي ضمن البحوث الأكاديمية والأدبيات الأمنية، فهو يقدم الصورة الأشمل لتوسيع الأمن، واقتران التحرر من الخوف بضرورة التحرر من التهديد الصحي، وهناك سعي ضمن هذا البحث لتقديم دعم بشأنه، لزيادة الجهود وبلوغ الخطاب السياسي المهتم بالشأن الصحي.

تحميل المذكرة

Print Friendly, PDF & Email