عنوان الرسالة : الأمن المائي : الإستراتيجية المائية : الجزائر نموذجا

مجال البحث: حقوق وعلوم سياسية

الشعبة: علوم سياسية

تخصص: علاقات دولية و أمن دولي

من إنجاز: ديدوح عبد الرحمن

تاريخ المناقشة: 25/02/2014ت


لقد ولى عصر الصراعات حول النفط والموارد الباطنية وحل محله صراع أزلي قديم وستظل ضاربة جذوره في عمق التاريخ الإنساني. سياسات دولية جديدة، واستراتيجيات أمنية محكمة ستتشكل نتيجة للصراع المستقبلي حول المياه وذلك لبلوغ الأمن بمعاينه المتعددة والتي تشمل وتحقق الاستقلال السياسي للدولة وسلامة أراضيها وضمان الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وتأمين مصالحها وتهيئة الظروف المناسبة اقتصاديا واجتماعيا بغية تحقيق الأهداف والغايات التي تعبر عن الرضا العام في المجتمع. إن لنذرة المياه آثارا سلبية داخلية وخارجية ومن ثم تنحو الدولة الجزائرية سياسة مائية لمواجهة التحديات المستقبلية حفاظا على الأمن الإنساني وما يحويه كالأمن الغذائي والصحي والبيئي، باعتبار المياه نعمة ومصدرا للحياة وفي نفس الوقت مصدرا للنزاعات والصراعات على مستوى الأفراد أو الجماعات أو على المستوى الدولي.فأزمة المياه وارتباطها بالسياسة واعتبارها ورقة للضغط والابتزاز والمساومة من جهة وإصرار الدول المنتجة للمياه العذبة ” دول المنبع” على احتكار أكبر قدر من المياه النابعة من أراضيها واحتكارها كليا من جهة أخرى. جعلها تعتبر رهانا استراتيجيا يدخل في صميم الأمن الوطني سواء على الصعيد السياسي الاستراتيجي أو الاقتصادي الاجتماعي.فالمياه ستكون حتما مصدر الاضطرابات السياسية والاجتماعية، بل الحروب بين الدول مستقبلا ما 

 

تحميل الرسالة