نظرية العلاقات الدولية

الأمن والهوية في العلاقات الدولية: قراءة في مضامين وحدود التصور البنائي

اشتراك سنوي في المكتبة المميزة (اضغط على الصورة)

الكاتب : عديلة محمد الطاهر .

الملخص

يثير موضوع الأمن جدالا وخلافا كبيرا بين علماء العلاقات الدولية وصناع القرار في الدول والحكومات على حد سواء، وحينما يتعلق الأمر بضبط مفهومه ومرجعياته وكيفيات تشكله فإن الجدل والخلاف يبلغ مداه. في هذا الصدد، يحاجج البنائيون أن الأمن بوصفه بناءً اجتماعيا لا يمكن أن ينبثق إلى الوجود إلا من خلال دخول الدول في عمليات تفاعل اجتماعي فيما بينها، معتمدة في ذلك على بنية مشتركة من الأفكار والمعايير والهويات، تُحدد في النهاية ما الأمن وما التهديدات الأمنية، وكيف تتصرف الدول حيالهما. نسعى من خلال هذا المقال إلى فحص العلاقة بين مفهومي الأمن والهوية ونتائجها. محاولين إبراز أهم الإرتكازات الفلسفية، الأنطولوجية، الإبستمولوجية والمنهجية التي يعتمدها البنائيون لإثبات وتعزيز وجهة نظرهم. وفي الوقت نفسه أهم الإنتقادات التي طالت افتراض ربط الأمن بالهوية.

تحميل الدراسة

(Read more)  كتاب صدام الحضارات.. إعادة صنع النظام العالمي

SAKHRI Mohamed

لنشر النسخ الالكترونية من بحوثكم ومؤلفاتكم القيمة في الموسوعة وايصالها الى أكثر من 300.000 قارئ، تواصلوا معنا عبر بريدنا contact@politics-dz.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى