تشكل منطقة آسيا الوسطى إحدى المناطق المهمة في الحسابات والمصالح الاستراتيجية بالنسبة للقوى الكبرى وكذلك للقوى الإقليمية، وقد أدى انهيار الاتحاد السوفيتي في عام 1991 إلى جعل المنطقة هدفا للمنافسة والصراع بين القوى الإقليمية والقوى الكبرى التي ارتبطت بأهمية المنطقة وموقعها الاستراتيجي، فضلا عن وجود احتياطات النفط والغاز، وأيضا خطوط أنابيب نقل الطاقة فيها.

تحميل الدراسة