يستفيض هذا الكتاب في عرض لأهم المنظورات الاستراتيجية والأفكار الأساسية التي تمثل منطلقا لتحديد مقتربات طبيعة المواجهة بين الولايات المتحدة وايران في منطقة الشرق الاوسط كم حيث شكلها وادواتها ومضمونها، كما يقدم الكتاب مدخلا تحليلية لمحددات التعاطي الأمريكي مع إيران في ظل الاستراتيجيات المختلفة والمتقاطعة مع الفواعل الدولية والإقليمية الأخرى ، لهذا السبب يجد القارئ التكوين النظري في ترجمات التحركات الأمريكيةالإيرانية في بناء توازن جديد في المنطقة ودور الترتيبات الاقليمية التحيق ذلك، لاسيما في ظل دينامية الأحداث والاضطرابات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط. ويسعى هذا الكتاب على التركيز على المقاربات الإدراكية للولايات المتحدة في التعامل مع إيران انطلاقأمن افتراضات أساسية بتبني خيارات الاستراتيجية للتعامل مع إيران، وعلى نقيض الرؤية الأمريكية ترى ايران أصبحت ملزمة لمواجهة التحديات الجديدة في الفضاء الإقليمي، ومن خلال تصوراتها للبيئة التي تتفاعل معها كان من شأن حضورها أن يفرض عليها بلا شك تبني السياسة الإيرانية للتحوط الاستراتيجي تجاه الإقليم وجوراها القريب انطلاق من ادراكاتها الطبيعة عملية التغيير في المنطقة والتفكك الجغرافي الحاصل، وما يجري في دوائر التنافس الدولي في الشرق الأوسط وإعادة تشكيل المصالح والأهداف والتحالفات الإقليمية.

Print Friendly, PDF & Email