مقدمة : 

يعالج الكتاب إشكالية مطروحة في المجتمعات والدول الإسلامية والمتمثلة في الإسلام السياسي من حيث المصدر والممارسة والتأثير ومدى تطابق ذلك مع حقيقة الإسلام بحضارته البناءة ورسالته القائمة على العدل والمساواة. يتضمن  الكتاب دراسة تحليلية نقدية خاصة موضوع التباين وأحيانا التناقض بين الإسلام الحقيقي والمصادر الإسلامية البناءة والنبيلة من جهة، والإسلامي السياسي وممارساته الميدانية من خلال الحركات الإسلامية في العالمين العربي والإسلامي من جهة أخرى.

تم التركيز على  تونس كنموذجا لذلك.  ضمن و وفق ذلك تمّ تقديم قراءة في الكتاب متمثلة في أن السائد في تونس من طرف الحركات الإسلامية وعلى رأسها حركة النهضة هو التغليط أو التمويه باسم الإسلام بهدف الوصول إلى السلطة والبقاء فيها بعيدا عن المحتوى والعمق  الحقيقي للإسلام الذي يجتمع حوله ويصبو إليه الأغلبية الساحقة من المجتمع التونسي. توجه وممارسة من طرف حركة النهضة اعتبره الغرب نموذجا مثاليا للديمقراطية، ليس طبعا  بحكم المبدأ ،ولكن بحكم أن ذلك يساير الإستراتيجية الغربية الشاملة في العالمين العربي و الإسلامي. تأمل الباحثة أن يرتقي الفعل السياسي لإرادة  ومستوى الشعوب  العربية  والإسلامية التواقة للتغيير والثورة التي لم  تأتي بعد.

تحميل نسخة pdf – 

الإسلام السياسي بين الخطاب العقائدي و رهان السلطة مع التركيز على تونس

الطبعة الأولى “2020″كتاب: – الإسلام السياسي بين الخطاب العقائدي و رهان السلطة مع التركيز على تونس