مذكرة لنيل شهادة ماستر علوم سياسية تخصص تنظيمات سياسية وإدارية. جامعة احمد دراية أدرار .الجزائر

مذكرة بعنوان: الإعلام في الجزائر ودوره في التنشئة السياسية 2011/2019 (دراسة حالة: الشبكة البرامجية العادية للقناة الإذاعية الأولى).

اعداد الطالبين:

لحسن حرمة

أبوبكر خاي

 

تتوجه الدراسة إلى تفكيك مدى مساهمة الإعلام في التنشئة السياسية، حيث تطرح مقاربة الموضوع مأزق واقعي يثير التساؤل في الجزائر متعلق اصطلاحيا ،بالفرق بين الإعلام في الجزائر والإعلام الجزائري خلال الفترة بداية الربيع العربي حتى الحراك الشعبي، على إعتبار أن جل القنوات الخاصة هي مكاتب لوسائل أجنبية(الملامح الجديدة لفترة الدراسة) وبالتالي إعلام في الجزائر ،وليس إعلام جزائري حسب المقتربين المؤسسي والقانوني.خصوصا وأن حقل العلوم السياسية يتصل بحقول متعددة تشمل أهمها الإعلام ،الاقتصاد السياسي ،علم الإجتماع ،التاريخ .

وتفكك بداية مفاهيم الإعلام والتنشئة السياسية ونظرياتها ، الدور الإعلامي بين الدول الديمقراطية والأنظمة الشمولية .

ثم دراسة رهانات الحالة الجزائرية منذ الربيع العربي حتى الحراك الشعبي، من خلال تطور الممارسة السياسية و الإعلامية ورصد مخرجاتها تبعا لوظائف التنشئة السياسية ،التي تشمل الإستقرار السياسي تجديد الثقافة السياسية ،المشاركة والتجنيد السياسي.

الحراك الشعبي الذي كان حالة سياسية أدى فيها الإعلام الجديد دورا متجاوزا الإعلام الكلاسيكي المحتجز في إطار مصلحي سيكولوجي مغلق، وظهر تأثير غياب شبكات برامجية حقيقية لدى القنوات الخاصة، في رسم المشهد وتأثيرات المطابع الإشهار العمومي وغيره، بالنسبة لبقية الوسائل الإعلامية .

وقد خصصنا فصل تطبيقي لدراسة حالة الشبكة البرامجية العادية للقناة الأولى وتحليل مضمون نشرة الواحدة. (قبل وخلال الحراك الشعبي)، لرصد مدى تقديم خدمة عمومية وتحليل مضامين البرامج (ساعة نقاش،زوايا الأحداث،السليل،فوروم الإذاعة) .

إختيار القناة لأنها المؤسسة الأم للإذاعة الجزائرية لمميزات تاريخية متعلقة بأن إنطلاقها قبل الدولة سنة 1956جاء من زاوية ثورية متعلق أساسا بالتنشئة السياسية وأول وسيلة إعلامية عربية إنطلقت من الجبل ببعد مزدوج سياسي إعلامي وبث متعدد من عواصم عربية مختلفة

كلمات مفتاحية: التنشئة السياسية. الإعلام الجزائري.الحراك الشعبي.المشاركة السياسية.الإذاعة الجزائرية.

Print Friendly, PDF & Email
اضغط على الصورة