تعد منطقة القرن الأفريقي واحدة من اهم المناطق الأستراتيجية في العالم لاعتبارات موقعية من حيث انها تشرف على خليج عدن ومضيق باب المندب والبحر الأحمر وقناة الســـــــــويس وهي ممرات مائية استراتيجية لها اهميتها التجارية والعسكرية , علاوة على ذلك انها قريبة من الخليج العربي حيث منابع النفط . وزادت اهميتها الأستراتيجية في ظل التنافس الدولـــــــي والأقليمي , ولذلك اكتسبت منطقة القرن الأفريقي اهمية خاصة في الأستراتيجية التركيــــــــة. حيث عملت من خلال سياساتها الناعمة بتعزيز وجودها وتأمين مصالحـــــها الأقتصاديــــــــــة والسياسية والعسكرية . وعززت هذا التواجد وهذه السياسة بعد مجئ حزب العدالة والتنمية الى الحكم عام 2009. وتأتي اهمية البحث وهدفهُ في توضيح اهداف ودوافع التوجه التركـــي نحو المنطقة وماتنطـــــــوي عليه هذة السياسة من مضامين تتعلق بالمصالح الأساسية لتركيا , كـــــما يوضح التحديات الداخلية والخارجية التي تواجة التواجد التركي في اقليم القرن الأفريقي.اشتمل البحث على مقدمة وثلاث مباحث , تضمن المبحث الأول الخصائص الجيوبولتيكية لاقليم القرن الأفريقي ومحددات السياسة الخارجية التركية , ويتضمن المبحث الثاني الأبعاد الجيوبولتيكية للمصالح التركية , اما المبحث الثالث فقد تضمن التحديات التي تواجة المصالح التركية في الأقليم ثم الخاتمة والأستنتاجات وقائمة المصادر .( أ ) مستخلص البحث :عنوان البحث الأبعاد الجيوبولتيكية للمصالح التركية في اقليم القرن الأفريقي تنــــــاول البحث الأهمية الأستراتيجية لأقليم القرن الأفريقي كونة يشرف على البحر الأحمر وخليج عدن عبـــر مضيق باب المندب جنوباً , وعبر قناة السويس ذات الأهمية الأستراتيجية وكلها ممرات مائية مهمة تتصل بمنابع النفط الخليجية والتي في مجملها تكون مايسمى بقوس الأزمة .وقد تزايدت الأهمية الأستراتيجية لأقليم القرن الأفريقي بسبب بروز قوى اسلامية مواليـــــــة للارهاب الذي اعطى لتركيا وغيرها من القوى الدولية والأقليمية ذريعة للتواجد في هذه المنطقة انطلاقاً من مبدأ محاربة الأرهاب ومساعدة الدول للتخلص منه سيما وأنه بات يهدد كـــل دول المنطقة وكذلك اكتشاف النفط في السودان والصومال. وسعت تركيا لتعزيز وجودها في الأقليم من خلال جملة من الدوافع منها الأقتصادية والسياسية والأمنية والاثنوغرافية وغيرها, كما واجه التواجد التركي نحو القرن الأفريقي جملة من التحديات الخارجية تمثلت في التواجد الدولـــــــــي والأقليمي لعرقلة تواجدها وانتشارها في الأقليم .

تحميل البحث