رغم تعدد الاستخدامات السلمية ذات الطابع المدني التي قدمها، ولا يزال يقدمها الفضاء الإلكتروني والمعلوماتي عبر شبكة الإنترنت، إلا أنه ظهرت استخدامات أخرى غير سلمية لهذا الفضاء المتشعب الاتجاهات باستغلاله كساحة جديدة للصراعات الدولية، بحيث شكلت هذه الصراعات ما يسمى بظاهرة الإرهاب الإلكتروني الناشئة في الأساس من التزاوج بين تكنولوجيا الاتصال والمعلومات من جهة والإرهاب والحرب من جهة ثانية مما أفرز قضاي…ا معقدة وتحديات مختلفة أمام كافة الفاعلين من الدول والجماعات والأفراد. ومن هذا المنطلق جاءت الدراسة العلمية الأكاديمية الموضوعية الجادة للزميل عادل عبدالصادق الباحث بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية تحت عنوان: “الإرهاب الإلكتروني والقوة في العلاقات الدولية” والصادرة ضمن إصدارات المركز في العام 2009 لتؤشر إلى هذا النمط الجديد وتبرز مختلف الجوانب المتعلقة به وأثره على الصراعات بين مختلف دول العالم عبر مقدمة وخمسة فصول شكلت هيكل الدراسة الرئيس. رغم تعدد الاستخدامات السلمية ذات الطابع المدني التي قدمها، ولا يزال يقدمها الفضاء الإلكتروني والمعلوماتي عبر شبكة الإنترنت، إلا أنه ظهرت استخدامات أخرى غير سلمية لهذا الفضاء المتشعب الاتجاهات باستغلاله كساحة جديدة للصراعات الدولية، بحيث شكلت هذه الصراعات ما يسمى بظاهرة الإرهاب الإلكتروني الناشئة في الأساس من التزاوج بين تكنولوجيا الاتصال والمعلومات من جهة والإرهاب والحرب من جهة ثانية مما أفرز قضايا معقدة وتحديات مختلفة أمام كافة الفاعلين من الدول والجماعات والأفراد. ومن هذا المنطلق جاءت الدراسة العلمية الأكاديمية الموضوعية الجادة للزميل عادل عبدالصادق الباحث بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية تحت عنوان: “الإرهاب الإلكتروني والقوة في العلاقات الدولية” والصادرة ضمن إصدارات المركز في العام 2009 لتؤشر إلى هذا النمط الجديد وتبرز مختلف الجوانب المتعلقة به وأثره على الصراعات بين مختلف دول العالم عبر مقدمة وخمسة فصول شكلت هيكل الدراسة الرئيس. في المقدمة طرح الباحث تساؤلات وإشكالية الدراسة ومحاولا الإجابة عليها باستخدام ثلاثة مناهج مهمة هي : منهج التحليل القانوني للظاهرة ومنهج تحليل النظام الدولي ببيان تأثر الثورة المعلوماتية على مرتكزات النظام الدولي والمنهج الاتصالي باعتبار الفضاء الإلكتروني منظومة اتصالية. وتناول الفصل الأول الأهمية الإستراتيجية للفضاء الإلكتروني في النظام الدولي عبر ثلاثة مباحث، يتناول أولها الثورة التكنولوجية وبروز مجتمع المخاطر في النظام الدولي .. وثانيها يتناول الطابع الإلكتروني للأمن والقوة والصراع في النظام الدولي .. وثالثها يتناول الفضاء الإلكتروني والتفاعلات الدولية. أما الفصل الثاني فيتناول إشكاليات مفهوم الإرهاب الإلكتروني والمفاهيم ذات الصلة وجاء في ثلاثة مباحث أيضا هي : ماهية الإرهاب الإلكتروني وخصائصه وهجمات الفضاء الإلكتروني ما بين توصيف الإرهاب ومدلول الحرب والمفاهيم المرتبطة والمتداخلة مع الإرهاب الإلكتروني. وأشار الباحث في الفصل الثالث إلى تداعيات الإرهاب الإلكتروني على الأمن والصراع الدوليين عبر مباحث ثلاثة ، متناولا من خلالها أبعاد وملامح تهديد الإرهاب الإلكتروني لأمن المجتمع الدولي ، والإرهاب الإلكتروني كشكل جديد من أشكال الصراع الدولي ، وطبيعة وأنماط استخدام الفضاء الإلكتروني في الصراع الدولي. وجاء الفصل الرابع ليشير إلى موقف القانون الدولي من استخدام الإرهاب الإلكتروني في الصراعات الدولية من خلال أربعة مباحث تناولت طبيعة الجدل القانوني حول الموقف من هجمات الفضاء الإلكتروني ، ومدى إمكانية تطبيق القانون الدولي الإنساني على هجمات الإرهاب الإلكتروني ، والإرهاب الإلكتروني وفق قانون الفضاء الخارجي وقانون البحار، ووفق القانون الدولي لحقوق الإنسان. وانتهت الدراسة بالفصل الخامس الذي تناول الجهود الدولية في تأمين الاستخدام السلمي للقضاء الإلكتروني موزعة على ثلاثة مباحث دارت حول: الأمم المتحدة والاستخدام السلمي للفضاء الإلكتروني ، وتطور الجهود والمبادرات الدولية للفاعلين داخل مجتمع المعلومات العالمي ، وأهمية وضع وتفعيل ميثاق دولي وثقافة عالمية لحماية الفضاء الإلكتروني المحتويات كتاب الارهاب الالكتروني والقوة في العلاقات الدولية :نمط جديد وتحديات مختلفة ، مركز الدرسات السياسية والاستراتيجية بالاهرام ، 2009 ،444 صفحة المحــتــويــات على سبيل التقديم : بقلم نبيل عبد الفتاح المـــقــــدمــــة : عادل عبد الصادق.

تحميل الكتاب 

Print Friendly, PDF & Email