المدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية –قسم الماستر تخصص علاقات دولية

مقياس: النظريات الجديد في العلاقات الدولية

أستاذ المقياس شد. طارق تاحي

بدأ الاهتمام بدراسات الإرهاب كجزء من حقل الدراسات الدولية وتحليل السياسات وكذا تخصص النزاعات منذ ستينات وسبعينات القرن الماضي، إلا أن أغلب الاجهادات الأولى لم تلق صدی واسع ، وبحسب Tel Gurr أن أغلب الدراسات المهتمة بالإرهاب في فترة السبعينات والثمانيات وما سبقها تميزت بأنها “توصیفات ساذج للظاهرة” وكتابات تهدف إلى التعامل مع الظاهرة الإرهابية” لا غير دون توصيف الحلول لها، كما أن هذه الدراسات لم ترق إلى الحد الأدنى من شروط البحث في حقل النزاعات وتحليل السياسات. كما أن عدد الدراسات والبحوث المقدمة قليل نسبيا مقارنة بما نشر لاحقا حيث تشير الإحصائيات ثم نشر 600 14 مقال بين 1971 و 2002, ومع حلول 2001 عرفت دراسات الإرهاب عصرها الذهبي حيث ساهمت أحداث 11 سبتمبر بقدر كبير في بروز دراسات حاولت فهم أسباب وتبعات الاعتداء الإرهابي على الولايات المتحدة الأمريكية ففي سنة 2001 لوحدها أحص مؤشر العلوم الاجتماعية Social Science Index ما يفوق 100 مقال منشور في كبرى المجلات العلمية المتخصصة، كما أشار أندرو سيلك Andrew Silke بأنه في هذه الفترة الذهبية بلغ معدل نشر الكتب حول الإرهاب ما يقارب كتاب في كل (06) ستة ساعات. ومن بين 102 مقال نشر في كل من مركزي TPV و 5CT نجد 07 مقالات فقط بين 2000 و2001 أما البقية فقد نشرت بعد أحداث 11 سبتمبر 2001.

تحميل المحاضرة

اضغط على الصورة