هدفت الدراسة إلى تبيان طبيعة الاستراتيجية الاسرائيلية حيال دول حوض النيل بشكل عام ، | والمكانة الاستراتيجية لدول حوض النيل ، والتعرف على ماهية الاستراتيجية الإسرائيلية حيال سد النهضة بشكل خاص

ولتحقيق الهدف قامت الدراسة على فرضية مفادها: “ثمة علاقة ارتباطية بين الاستراتيجية الاسرائيلية وسياستها الخارجية التي تضمن أمنها القومي من خلال علاقتها بدول حوض النيل سد النهضة)”.

وقد استخدمت الدراسة منهج صنع القرار، والمنهج الوصفي التحليلي، والمنهج التاريخي، والمنهج القانوني، وأظهرت النتائج أن لدول حوض النيل مكانة استراتيجية لخدمة السياسة الخارجية الإسرائيلية وتحقيق أطماع سياسية، إذ تعد ذات أهمية كبيرة بسبب موقعها الجغرافي الذي أدى إلى توفير العديد من الموارد المائية، كما أظهرت النتائج أن لدول حوض النيل أهمية استراتيجية؛ إذ يساهم سد النهضة في إقامة العديد من المشاريع المشتركة بين دول حوض النيل.

كما أوصت الدراسة بالدعم الكامل من جميع الدول الأفريقية للاتحاد الأفريقي، سواء أكان الدعم ماديا أم بشريا بهدف تزويده بالأسلحة والقوات الداعمة له لمواجهة التحديات.

الاطلاع على الرسالة