تلعب التجارة الالكترونية اليوم دور الدينامو في الحياة التجارية لما تتميز به من خصائص وكذالك تطور وسائل التعامل فيها ،حيث غدي الإلكترون والشبكة العنكبوتية هي البيئة العمالاتية في مجال المبادلات والمعاملات التجارية ،وذلك كنتيجة حتمية للجيل الرابع من التنمية وهي التنمية المستدامة التي فرضت بعدها التكنولوجي على مختلف طوائف العمليات الاقتصادية المختلفة . وفي مجال الاقتصاد الإسلامي اليوم ، غدت الصورة مشابهة تماما لمجال الاقتصاد العالمي الغربي والعربي على حد السواء ، وكانت البنوك من أهم أدوات تسيير العملية الاقتصادية الإسلامية ، ونظرا لتطور العمل بها وازدياد اللجوء إليها كبديل إسلامي مالي وقانوني ،كان لزاما إيجاد وسائل وأدوات ذات طبيعة مفرزية تحصينية تنتقل من دراسة التمويل الإسلامي التقليدي إلى فكرة عولمة التصرف البنكي في المجال الإسلامي.

تحميل الدراسة