الكاتب : بودلال بشير .

الملخص

تهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على مكانة المغرب العربي في أجندة السياسة الخارجية الجزائرية، وذلك باعتبار الامتداد المغاربي الجغرافي للدولة الجزائرية وموروثها الحضاري والسوسيو اقتصادي وكذا أجندتها الأمنية، يؤهلها للعب دور جيواستراتيجي مهم لتفعيل التكتل المغاربي عبر تكثيف التعاون والتنسيق البيني وإيجاد حل للأزمة الليبية الراهنة، ناهيك عن تصفية الخلافات الجزائرية المغربية، وضرورة تجاوز مختلف التحديات والرهانات الإقليمية والدولية. لقد تم هندسة بحثنا وفق مقاربة منهجية واضحة ومتكاملة. وذلك باستخدام المناهج والمقتربات النظرية المناسبة، وخاصة المنهج الوصفي والتاريخي والمنهج المقارن، ومقتربات مهمة في هذا النوع من الأبحاث وخاصة نظرية الدور، ونظرية النظم، والنظرية الواقعية التي تعتبر أكثر المقتربات النظرية ملاءمة. إن هذه المناهج والمقتربات مكنتنا من الوصول لنتائج تتعلق براهن العلاقات الجزائرية المغاربية، والآليات الكفيلة بتفعيل الإتحاد المغاربي في ظل تحولات وتحديات إقليمية ودولية متسارعة وبالغة التعقيد.

الكلمات المفتاحية: السياسة الخارجية الجزائرية ؛ العلاقات الجزائرية المغاربية ؛ الإتحاد المغاربي ؛ تفعيل اتحاد المغرب العربي ؛ التحديات الإقليمية والدولية.

تحميل الدراسة

Print Friendly, PDF & Email
اضغط على الصورة