التحكيم كطريق بديل لحل النزاعات في ضوء قانون الإجراءات المدنية و الإدارية

يشهد التحكيم تطورا كبيرا في العلاقات التجارية والبحرية الدولية وتمثل ذلك بإبرام العديد من المعاهدات التي تنظم التحكيم وتنفيذا أحكامه والاعتراف بهذه الأحكام وأثارها في الدول الأعضاء.

محتويات و مقدمة موضوع التحكيم : 

1- تعريف التحكيم :

التحكيم هو نظام قديم معروف في كل البلاد حيث عنيت مختلف النظم القانونية بوضع نظام لتحكيـم يراعي المبادئ السائدة لفكرة العدالة مع الأخذ بعين الاعتبار المسائل السابقة لفكرة التحكيم، ومبــــادئ العدالة هذه تتمثل في استقلال القضاء والمسا وات بين الخصوم واحترام حقوق الدفاع وحياد القاضــــي وغير ذلك من النظم الإجرائية التي تشكل المبادئ العامة لقانون الخصومة المدنية وهذه المبادئ العامــة وغيرها تسود كل أنواع العدالة ومؤسساتها وليست قاصرة على قضاء الدولة فهي الصق بفكرة العدالـــة أكثر من التصاقها بفكرة النظام القضائي أو المؤسسة القضائية، وبالتالي كان لها صدى في مجال التحكيم.

2- الحكيم كنظام قانوني :

فالتحكيم كنظام قانوني هو من فعل المتنازعين الذين يختارونه كأداة لحسم نزاعهم، كما انه أيضا من فعل الطرف المحايد القائم بالتحكيم عندما يفصل في النزاع بحكم له آثار معينة كالأحكام القضائية الصادرة من محاكم الدولة.

وبما أن التحكيم هو طريق اتفاقي في نشأته وفي تحديد ولاية المحكم وتحديد المنازعات التي تدخل في هذه الولاية، فليس للمحكم الفصل في غيرها مما قد ينشا بين الأطراف من منازعات حتى ولو نشأت عـن ذات الرابطة القانونية طالما لا يشماها  الاتفاق على التحكيم.

3- مجال التحكيم :

والتحكيم قد يكون داخلي بين أشخاص القانون الخاص، أو العام آو بين هؤلاء وهؤلاء، وقد يكون داخلـــي اختياري وهز الأصل ، كما قد يكون التحكيم دوليا إذا توافرت فيه  معايير الدولية التي سنراها من بـــعد وذلك في حالات التحكيم التجاري الدولي إذا كان المكان الذي يتم فيه التحكيم أو تقع فيه المنازعة كـــما سنرى من بعد, وقد نظم المشرع الجزائري التحكيم في قانون الاجراءات المدنية والادارية.

(Read more)  حول موقف اسرائيل المعادي للمحكمة الجنائية الدولية: بين مخاوف المساءلة والعقاب ونتائج انظمام فلسطين الى نظام روما الأساسي

ويشهد التحكيم تطورا كبيرا في العلاقات التجارية والبحرية الدولية وتمثل ذلك بإبرام العديد من المعاهدات التي تنظم التحكيم وتنفيذا أحكامه والاعتراف بهذه الأحكام وأثارها في الدول الأعضاء.

وقد فرق التشريع الجزائري بين التحكيم الداخلي والتحكيم الدولي وعليه سأتناول بشيء من التفصيل موضوع التحكيم باعتباره طريقا بديلا لحل النزاع في ضوء قانـــون إجراءات المدنية والإدارية ضمن خطة معينة ترتكز أساسا على  فصلين:

ففي الفصل الأول سندرس التحكيم الداخلي 

وفي الفصل الثاني التحكيم التجاري الدولي.

خطة الدراسة المتبعة في موضوع التحكيم :

 مــقدمة 

المبحث التمهيدي:  ماهية التحكيم تطوره ونطاقه

  • المطلب الأول:  مفهوم التحكيم
  • المطلب الثاني :  تطور التحكيم في التشريعات الحديثة
  • المطلب الثالث: نطاق التحكيم

الفصل الأول:   التحكيم التجاري الدولي

المبحث الأول: ماهية التجكيم التجاري الدولي:

  • المطلب الأول: مفهوم التحكيم التجاري الدولي .
  • المطلب الثاني: الطبيعة القانونية للتحكيم التجاري الدولي .

المبحث الثاني: صور التحكيم التجاري الدولي  و معايير دوليته

  • المطلب الأول: أنواع التحكيم التجاري الدولي.
  • المطلب الثاني: ضوابط دولية التحكيم التجاري الدولي  .

المبحث الثالث:  الإتفاقيات الدولية المتعلقة بالتحكيم التجاري الدولي

  • المطلب الأول: اتفاقيات التحكيم التجاري الدولي علي المستوى الدولي العام.
  • المطلب الثاني: اتفاقيات التحكيم التجاري الدولي علي مستوى الوطن العربي.

الفصل الثاني:  الأسس العامة للتحكيم التجاري الدولي وتطبيقاته في الجزائر

المبحث الأول: تنظيم اجراءات التحكيم التجاري الدولي في قانون الاجراءات المدنية الجزائري

  • المطلب الأول: هيئة المحكمين .
  • المطلب الثاني: الاجراءات المتبعة في التحكيم و سلطات المحكمين.

المبحث الثاني: مال القرارات التحكيمية في ضوء قانون الاجراءات المدنية الجزائري .

  • المطلب الأول: الاعتراف بالقرارات التحكيمية الصادرة في مادة التحكيم الدولي و تنفيذها
  • المطلب الثاني: طرق الطعن فيها

المبحث الثالث: الآفاق المستقبلية الدولية و الداخلية  للتحكيم التجاري الدولي.

  • المطلب الأول: التحكيم الالكتروني.
  • المطلب الثاني:  مستقبل  التحكيم التجاري الدولي في الجزائر.
(Read more)  النيابة العامة في القانون الجزائري

لتحميل المذكرة اضغط على الرابط التالي : من هنا

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

لنشر النسخ الالكترونية من بحوثكم ومؤلفاتكم القيمة في الموسوعة وايصالها الى أكثر من 300.000 قارئ، تواصلوا معنا عبر بريدنا [email protected]

المقالات: 12903

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.