ان عنوان بحثي ودراستي هو (التربية والوعي البيتني وأثر الضريبة البيئية في الحد من التلوث البيئي) ويتكون البحث من ثلاثة فصول رئيسية الفصل الأول هو (النظام البيئي) ويتكون هذا الفصل من ميحشين المبحث الأول النظام البيئي ومفهومه ومشاكله ومكوناته. والمبحث الثاني هو التربية البيئية ومفهومها وأهميتها وتطوراتها التاريخية وأهدافها ومتانتها وكيفية تعليمها وضرورة ادخلها او تضمينها الي المناهج الدراسية، أما الفصل الثاني هو الوعي البيئي) المكون من مبحثين المبحث الأول هو مفهوم الوعي البيتي والتوعية البيئية مع التنور البيشي و مع عناصر التنور البيئي وابعادها، ودور الاعلام البيئي في حل المشاكل البيئية وقياس مستوى الوعي البيئي، أما المبحث الثاني هو عبارة عن القوانين والتشريعات البيئية التي تتكون من عدة عناصر مثل دور القوانين والتشريعات البيئية في التصدي للمشكلات البيئية والعنصر الثاني هو بعنوان الضريبية البيئية وتاثيرها في الحد للمشكلات البيئية. أما الفصل الثالث يتكون من الدراسة الميدانية) المكون من مبحثين، المبحث الأول الدراسة الميدانية الذي هو عبارة عن تطيل ومناقشة استمارة الاستبيان المكون من عدة أسئلة والذي تم اختيار او الاستفادة من الأسئلة الموجودة في مجلة (البيئة والتنمية في العدد (100) الصادرة بتاريخ (تموز- ای) عام 2006. والذي قام بها كل من الدكتور مصطفی کمال وتجيب صعب في تقرير تحليلي للاستطلاع البيني في (18) بلدا عربيا في بيروت في (16-17) حزيران في نفس العام.

ويحتوي الأستمارة على مجموعة من الأسئلة المتنوعة مع الأخذ بنظر الاعتبار فئة العمر والجنس والحالة الاقتصادية والاجتماعية والحالة المعيشية يتضمن الأسئلة تدهور الوضع البيئي وكيفية حمايتها والواجب القيام بها والوسائل المفضلة للحصول على المعلومات البيئية والعلاقة بين البيئة والصحة العامة والالتزام بالقوانين والتشريعات البيئية وضرورة وجود الحضرية البيئية واهم اسباب تدهور الوضع البيئي في البلد وضعف المؤسسات الحكومية تجاه البيئة مع تقدم الدور كل من (الأسرة، والمدرسة، والجامعة في تاثيرهما على التوعية البينية وبعد ما تم الإجابة على الأسئلة من قبل الطلاب كافة تم جمعها وتحليل ومناقشة الاجابة على النتائج التي تم جمعها من قبل طلاب جامعة اقليم كردستان في كل من جامعة (اربيل وسليمانية ودهوك) بعد ما تم توزيع (100) استمارة على كل جامعة المكون كل استمارة من (11) استلة حول قضايا ملحة ومهمة بيئيا. ولكن تركت بعض الأسئلة لعتم اكمال اجابتها بصورة كاملة بسبب عدم فهم الطلاب لبعض الأسئلة منهم او تجاوز أعمارهم كثيرا عن المعدل المحدود او ترك بعض الفقرات من الأسئلة من قبل بعض الطلاب. أما المبحث الثاني هو عبارة عن بعض الاستنتاجات المهمة التي حصلت عليها من جواب الاسئلة وأخيرا هو عبارة عن بعض التوصيات الذي اعتبرتها مهما. ومع كتابة المراجع والمصادر الذي تم الاستفادة منهم و الخاتمة في نهاية البحث والخلاصة باللغتين العربية والانكليزية. والشكر لله