تسعي هذه الدراسة موضوع الترتيبات الأمنية الروسية في منطقة الشرق الأوسط الي دراسة وتحليل محتوي ومضمون الترتيبات الأمنية الروسية الجديدة في منطقة الشرق الاوسط.بشكلها الجديد انطلاقا من سنة 1990 أي تاريخ سقوط الاتحاد السوفياتي سابقا و نهاية الحرب الباردةالي غايةسنة 2016. حيث تضمنة الدراسة البحث في المنظور الأمني الروسي الجديد لمرحلة ما بعد الحرب الباردة وتحليل أبعاده ومضمونه الفكري والاستراتيجي، اذا تمحور البحث في الدراسة عن جوهر الترتيبات الأمنية الروسية الجديدة في منطقة الشرق الأوسط ومعرفة أهمية وتأثير هذه الترتيبات علي الوضع الاقليمي لمنطقة خاصة في ظل التغيرات و التحولات التي تشهده المنطقة، فقد هدفت الدراسة الي تحليل الدور الجديد لروسيا في منطقة الشرق الأوسط انطلقا من فهم واستيعاب منظورها الأمني الجديد في المنطقة ومدي تأثيره في المسار السياسي للمنطقة. اضافة ان موضوع الدراسة في اطاره العام عمل علي تحديد مضمون التغيرات الجديد التي عرفها المنظور الأمني الروسي الجديد من خلال السعي الي تحليل محتوى تركيبة الفكر الأمني الروسيالجديد وتحديد الصورة أوالطريقة الجديدة له في ادراكه للأحداث الدوليةوسبل والية تعمله مع المسائل والقضايا الدولية،فضلا عن معرفة التغيرات التي ميزة المنظور الأمني الجديد لروسيا عن سابق في ظل حقبة الاتحاد السوفياتي.

الكلمات المفتاحية: الأمن، الأمن قومي، العقيدة العسكرية.

تحميل الرسالة