ملخص: تهدف هذه الدراسة، إلى البحث في منظمة شنغهاي للتعاون، التي تحظى بثقل جيواسترايجي وبمكانة وازنة في النظام الدولي، من خلال الانطلاق من إشكالية فحواها: إلى أي مدى يمكن اعتبار أن منظمة شنغهاي للتعاون تشكل إطار إستراتيجي لمأسسة الجهود الروسية-الصينية لمواجهة الهيمنة الأمريكية في الفضاء الأوراسي وعلى مستوى النظام الدولي؟ وقد خلص هذا البحث إلى مجموعة من النتائج، ومن ذلك، أن منظمة شنغهاي تحولت إلى أداة إستراتيجية يرتكز عليها المحور الروسي- الصيني لمناهضة التغلغل الأمريكي- الأطلسي في الفضاء الأوراسي، كما تحولت إلى إطار فعال لمأسسة العمل المشترك الكفيل بتغيير التوازنات الدولية القائمة، والدعوة إلى بناء نظام دولي متعدد الأقطاب، يضمن لها هامش أوسع من المناورة ومن حرية العمل في السياسة الدولية. الكلمات المفتاحية: التعاون؛ المحور الروسي- الصيني؛ منظمة شنغهاي؛ الهيمنة الأمريكية؛ النظام الدولي.

تحميل الدراسة

Print Friendly, PDF & Email
اضغط على الصورة