دراسات أمنيةدراسات اقتصاديةدراسات جيوسياسية

التنافس الطاقوي في ظل الصراعات الاقليمية والدولية: بحر الصين الجنوبي انموذجاً

اشتراك سنوي في المكتبة المميزة (اضغط على الصورة)

أ.م.د. اخلاص قاسم نافل – قضايا سياسية 2021, المجلد , العدد 64, الصفحات 88-107

أصبح التوتر المتزايد بين الصين وعدد من الدول في جنوب شرقي آسيا حول المياه المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي واحدة من أکبر النقاط المحتملة للتصعيد، خاصةً في اطار الصعود الصيني المتنامي، والذي قد يمثل بدرجة أو أخرى، أحد مهددات الأمن والسلام بالنسبة لعدد من دول الإقليم، ودعاوى الدول المتنازعة حول حقوق الموارد في بحر الصين الجنوبي، الأمر الذي يفرض ضرورة الحاجة إلى تحليل آليات التعامل الصيني مع هذه النزاعات. ومع التواجد الأمريکي في الإقليم أصبحت تعامل أمريکا مع هذه “المشکلة الآسيوية” بمثابة اختبار جوهري للوضع المستقبلي للأولوية الأمريکية، حيث تواجه الولايات المتحدة اختباراً حاسماً لإثبات قدرتها على الهيمنة ومهاراتها العسکرية والدبلوماسية لحماية حلفائها وأصدقائها أثناء التنقل من خلال التنافس مع الصين الصاعدة. ومن هذا المنطلق، يحلل هذا البحث التغير في سياسة الصين تجاه الصراعات الإقليمية في بحر الصين الجنوبي، خاصةً مع التنامي الاقتصادي والعسکري لديها، والأثار المستقبلية لهذه القضية على العلاقات الصينية الأمريکية ومستقبل التفوق الأمريکي في آسيا. فضلا عن ذلك نجد ان في ظل التنافس الطاقوي العالمي وبالتحديد تنامي التنافس الدولي بين الولايات المتحدة الامريكية والصين وسعي كل منهما لتوسيع مناطق الاستحواذ والنفوذ والسيطرة على الممرات الدولية للتجارة العالمية ، يمكن ان تقود مستقبلا الى عدم الاستقرار الداخلي في تلك المناطق او قيام حروب بالوكالة والتي ستؤثر حتماً على اهم الممرات الدولية للتجارة العالمية ومنها ممرات تصدير واستيراد الطاقة العالمية.

تحميل الدراسة

(Read more)  جغرافية النفط والطاقة

SAKHRI Mohamed

لنشر النسخ الالكترونية من بحوثكم ومؤلفاتكم القيمة في الموسوعة وايصالها الى أكثر من 300.000 قارئ، تواصلوا معنا عبر بريدنا contact@politics-dz.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى