التهديدات السياسية و العسكرية للأزمة الليبية و تداعياتها على الأمن القومي الجزائري

 

عموري نسيمة: طالبة دكتوراه

ملخص

يهدف هذا المقال إلى دراسة تداعيات الأزمة الليبية، في شقها السياسي و العسكري على الأمن القومي الجزائري، خاصة مع تصاعد وتيرة التهديدات التي يفرزها النزاع القائم في ظل غياب السلطة المركزية، و انهيار منظومة الدفاع الأمني، وسيطرة ميليشيات دينية و مليشيات مافيوية، و أخرى مناطقية و محلية تتحالف مع التنظيمات الارهابية المتشددة و عصابات الجريمة المنظمة، بالإضافة إلى الشروحات و التفككات العميقة داخل المجتمع، إضافة إلى التنافس ما بين القوى الدولية، و أخرى اقليمية لإدارة الملف الليبي حسب ما يخدم مصالحها و نتيجة لذلك أصبح أمن الحدود الجزائرية مع ليبيا يواجه بعض المخاطر، هذا ما يجعل صانع القرار الجزائري في مواجهة تحديات جديدة على المستوى السياسي، الأقتصادي، و حتى الاجتماعي و الثقافي و البيئيحتي و إن كان الوضع الحالي مستقرا مقارنة بالدول الأخرى في المنطقة، لذا فالجزائر بما تمتلكه من ثقل في المنطقة، و أمام سعيها لأن تكون قطبا افريقيا متوازنا فمن مسؤولية صانع القرار وضع مقاربة شاملة دبلوماسيا، استخباراتيا و حتی عسکريا لاستتباب الأمن على جوارها فالمنطقة كتلة جغرافية واحدة .

الكلمات المفتاحية كلمة: الأمن القومي: التهديد الأمني؛

تحميل الدراسة

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

I hold a Bachelor's degree in Political Science and International Relations in addition to a Master's degree in International Security Studies. Alongside this, I have a passion for web development. During my studies, I acquired a strong understanding of fundamental political concepts and theories in international relations, security studies, and strategic studies.

Articles: 14424

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *